الموقع الرسمي لمؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية - نهضة المقاومة النسائية السورية

الصفحة الرسمية للمؤسسة على الفيسبوك www.facebook.com/syrianatv


    برقية تهنئة بمناسبة عيد الجلاء : إلى سفارة الجمهورية العربية السورية في بوخارست وأبناء جاليتنا السورية في رومانيا - مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية / قسم البيانات الرسمية والتوثيق

    شاطر
    avatar
    SYRIANA
    ضباط قادة أركان حرب - عقيد ركن
    ضباط قادة أركان حرب - عقيد ركن

    عدد المساهمات : 13614
    تاريخ التسجيل : 17/03/2010
    الموقع : https://www.facebook.com/syrianatv

    برقية تهنئة بمناسبة عيد الجلاء : إلى سفارة الجمهورية العربية السورية في بوخارست وأبناء جاليتنا السورية في رومانيا - مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية / قسم البيانات الرسمية والتوثيق

    مُساهمة  SYRIANA في الثلاثاء أبريل 15, 2014 7:52 am



    برقية تهنئة بمناسبة عيد الجلاء : إلى سفارة الجمهورية العربية السورية في بوخارست وأبناء جاليتنا السورية في رومانيا

    مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية
    قسم البيانات الرسمية والتوثيق 2014/04/15
    ###################################



    معالي سيادة السفير الدكتور وليد عثمان المحترم ، السادة والإخوة العاملين في سفارة الجمهورية العربية السورية في بوخارست ، شعبنا الأبي الصامد أبناء الجالية العربية السورية في رومانيا ...

    كل عام وأنتم وسوريا وشعبها وجيشها وقائدها بألف خير ، تحية عطرة نقدمها لكم بمانسبة أعياد نيسان المجيدة ، أما بعد ...

    أننا نستقبل ذكرى عيد الجلاء هذا العام في وقت يتعرض له الوطن سوريا لأشرس حرب عرفتها البشرية من قبل دول استعمارية معروفة بتاريخها العدواني وأدواتها في المنطقة وبدعم مليارات الدولارات وآلاف المرتزقة والتكفيريين والإرهابيين وبعض من أبناء الوطن الذين لم تختزن ذاكرتهم نضالات الشعب السوري ضد هؤلاء المستعمرين وجرائمهم

    إلأ ان شعبنا الأبي بصموده وتماسكه ، وجيشنا العربي السوري ببسالته وكفاحه ، كانا لهم ولمشاريعهم الهدامة بالمرصاد .. حيث انهم ساروا على خطى الأجداد ومضوا في طريق النصر تحصيناً للوطن ضد أطماع الغزاة وأدواتهم الظلامية التكفيرية ، كما اثبت الجندي والمواطن السوري على حد سواء أن سورية التي كانت وما تزال المعبر عن أصالة الأمة وعروبتها ستعود أقوى مهما اشتدت عليها المحن ومهما استعرت من حولها نيران الحقد الغادر بدءً من كسب وإنتهاءً بدرعا الأبية

    في عيد الجلاء لا بد لنا ان نستحضر ذكرى شهداء قوى الأمن الداخلي الذين دافعوا عن البرلمان السوري بأسلحتهم الفردية المتواضعة في وجه الدبابات والمدافع الفرنسية ، وأن نستحضر ذكرى وزير الحربية السوري الشهيد يوسف العظمة وكل شهداء سوريا الأبرار في تلك الفترة.. والذين سقوها وسقوا ترابها بدمائهم الزكية وضحوا بأنفسهم ليحيا الوطن وتبقى أمتهم

    وها هو التاريخ يعيد نفسه .. والعدوان الآثم يعود مجدداً ، ويوسف عظمة آخر "داوود راجحة" يقدم نفسه للوطن شهيداً ، فتحية تقدير لأرواح شهداء الوطن المدافعين عن صيانة الاستقلال ووحدة الارض والتراب في مواجهة قوى الارهاب والتكفير والظلام ، والرحمة على ارواحهم والشفاء لجرحانا وإن النصر لقريب

    أيها السادة الكرام والإخوة المحترمين .. إن المستعمر القديم ذاته يطل علينا اليوم تحت شعارات نشر الديمقراطية والدفاع عن حقوق وكرامة الانسان بدعم من دويلات وإمارات لا تعرف من الديمقراطية الا لفظها ، كإمارة الموز ومملكة السعادين الوهابيين والأردوغانية العثمانية الجديدة

    ومن هنا فإنه لا يخفى على احد ان القوى الاستعمارية بقديمها وحديثها لا يمكن ان تكترث حقاً بكرامة الشعب السوري أو حرياته أو حتى دمائه الا في بازار المصالح الخاصة بها وبمشاريعها الاستعمارية الجديدة القائمة على استلاب القرار الوطني لسورية والسيطرة على ثرواتها واستغلال مكانتها خدمة للمشروع الصهيوني في المنطقة

    إن المستعمرون الفرنسيون والبريطانيون الذين جائوا محتلين إلى سورية تحت مسمى الانتداب وشعارات التمدن والحضارة ، كانوا رمزا لاستباحة الأعراض وتدمير المدن والأحياء واثارة الفتن والنعرات وتفتيت وحدة البلاد وتشويه صورة المجتمع السوري والتعايش الذي كان ينعم فيه منذ آلاف السنين

    وكما ان لكل زمن خساسه ونخاسه ومرتزقته ، فإننا اليوم نرى بعض الجماعات التي تدعي انها معارضة وتعيش في أحضان الغرب الاستعماري لترتجي منه غزوا لبلدها أو تدخلا عسكريا يقوض مرتكزات الدولة الوطنية ويعمل على تفكيكها وتفتيتها

    وكان آخر نماذج الخساس النخاس المدعو "اللبواني" صديق إسرائيل وخادمها الوفي ، نجم القنوات الصهيونية الفضائية الذي قدم للعدو التطمينات والوعود بمستقبل آمن ومشرق وقدم له الجولان السوري المحتل على طبق من فضة ، وغيرهم من أمثال هؤلاء الرخاص الذين يسعون للإطاحة بكل الانجازات التي حققها أبناء الوطن منذ فجر الاستقلال وحتى يومنا هذا

    ولكنهم خسؤوا ... فسوريا عصية على هؤلاء الشرذمة الصعاليك من الساقطين والرخاص ، وما حققه الجيش العربي السوري من إنتصارات ساحقة ومدوية في القلمون ولا سيما في معلولا يوم امس ومن قبلها يبرود ورنكوس ، لخير دليل على ان هذا الوطن لن يهزم لطالما تحميه الأسود وعنه تدافع وتجود

    إننا اليوم ، وفي ذكرى الجلاء ، نتمثل قيم ونضالات أبطال الاستقلال والجلاء أمثال يوسف العظمة وصالح العلي وابراهيم هنانو ومحمد الأشمر وأحمد مريود وسلطان باشا الأطرش ، ونتمثل قيم روح الثورة السورية الكبرى ضد المحتل الفرنسي

    وعليه وفي ذكرى الجلاء .. نعاهد الله والوطن وقائد الوطن السيد الرئيس بشار الأسد على الوقوف صفا واحدا في مواجهة ما يخططه الاعداء لوطننا بغية اضعافه وتفكيكه ، ونتحلى بأعلى درجات الوعي والمسؤولية الوطنية وتغليب لغة العقل والحكمة على المصالح الضيقة ، ونتصدى للفساد والفاسدين والمحسوبية وكل ذالك حفاظا على سورية دولة قوية مستقلة منيعة قادرة على الدفاع عن شعبها وأمتها

    دمتم ودامت سوريا ، وكل عام وانتم بخير

    مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية
    قسم البيانات الرسمية والتوثيق 2014/04/15




      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 11, 2017 4:02 am