الموقع الرسمي لمؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية - نهضة المقاومة النسائية السورية

الصفحة الرسمية للمؤسسة على الفيسبوك www.facebook.com/syrianatv


    بالفيديو.. رئيس المجلس الكردي المعارض برومانيا "لازكين فاتي" يقر بفشل المعارضة السورية - الموقع الرسمي لمؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية / قسم شؤون الجالية العربية السورية في رومانيا

    شاطر
    avatar
    SYRIANA
    ضباط قادة أركان حرب - عقيد ركن
    ضباط قادة أركان حرب - عقيد ركن

    عدد المساهمات : 13611
    تاريخ التسجيل : 17/03/2010
    الموقع : https://www.facebook.com/syrianatv

    بالفيديو.. رئيس المجلس الكردي المعارض برومانيا "لازكين فاتي" يقر بفشل المعارضة السورية - الموقع الرسمي لمؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية / قسم شؤون الجالية العربية السورية في رومانيا

    مُساهمة  SYRIANA في الجمعة فبراير 07, 2014 10:53 am




    بالفيديو.. رئيس المجلس الكردي المعارض برومانيا "لازكين فاتي" يقر بفشل المعارضة السورية

    الموقع الرسمي لمؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية
    قسم شؤون الجالية العربية السورية في رومانيا 2014/02/07
    ##################################



    في مقابلة مصورة بتاريخ 2014/02/06 أجراها الكاتب والصحفي السوري المعارض مازن الرفاعي مع رئيس المجلس الكردي المعارض برومانيا "لازكين فاتي" ببوخارست ، أقر الأخير بفشل المعارضة السورية في رومانيا بكسب موقف الشارع الروماني إلى صف ما تسمى بالثورة السورية

    وقد تطرق لازكين إلى عدة أمور في مقابلته تتعلق بالأزمة السورية عموماً و وضع الأكراد وغيرها من المواضيع الأخرى ، إضافةً إلى ما سمي لديهم بالحراك الثوري والذي وصفه بأنه اتخذ مساراً بعيداً عن "الثورة السلمية" بحسب وصفه

    والأهم في كل ما تم ذكره من المواضيع في هذه المقابلة ، هو ما يتعلق بشكل مباشر بالجالية السورية في رومانيا وتحديداً المعارضة ، حيث قام بالتركيز على توضيح فشل وإخفاق ما تسمى بالمعارضة السورية في رومانيا

    وقال لازكين في مقابلته ان المجتمع الأوروبي الروماني ينظر إلى ما تسمى المعارضة السورية نظرة غير لائقة على انهم متعصبين وأنهم مجموعات إسلامية متطرفة ومتخلفة ، حسب إستطلاعات له مع أصدقائه السياسيين الرومان وآخرين في المجتمع الروماني ، آسفاً لما آلت إليه نظرة المجتمع الغربي لثورتهم المزعومة

    وقال لازكين ان المعارضة السورية في رومانيا "تمشي كالسلحفاة" بعلاقاتها مع المجتمع الروماني ولا سيما السياسيين والبرلمانيين بحسب وصفه ، وأضاف قائلاً ان المعارضة لا يوجد لديها نشاط مؤسساتي وأن ثمة خلافات فردية عديدة تعصف بالمعارضة السورية برومانيا لم يتم التوصل إلى حل لتسويتها

    وفي اتهام مباشر لفشل المعارضة السورية برومانيا ، القى لازكين اللوم على أعمدة الأساس التي خططت لهذه الثورة بسبب خلافاتهم ونزاعاتهم الداخلية وأطماعهم بالكرسي وإحتلال المناصب .. حسب تعبيره

    وفي هذا السياق قال لازكين : "هم طمعوا بالكرسي والمنصب ظناً منهم بأنهم سيصبحون وزراء ومحافظين وبأنهم سيتلقون أموالاً كثيرة من السعودية وغيرها" .. موضحاً من ذالك حسب تفسيرنا لتصريحاته ، بان ما تسمى الثورة السورية لم تقم بالأساس إلا من أجل غايات ومصالح شخصية لهؤلاء على حساب الدم السوري

    وأشار إلى ان المنصب يعني مسؤليات تترتب على الذي يحتله ، وعلى من يحتل هذا المنصب أن يسهر وأن يضحي بساعات نومه ليقدم ويعمل كي يستحق منصبه .. وأن يدفع الأموال ويتبرع ، قائلاً : "يعني بدال ما ادفع دولار واحد لازم ادفع 100 (أيرو ..)"

    وأشار إلى ان الإنتخابات التي أجرتها ما تسمى "جالية سوريا الحرة في رومانيا" هي الفرصة الأخيرة لهؤلاء لتصحيح مسار ثورتهم .. بحسب وصفه ، قائلاً ان الكثيرين منهم توقعواً ان تحدث أموراً ومتغيرات تصب في صالحهم ، ولكنهم تفاجؤوا بعد مرور 3 سنوات على الأزمة السورية وأن لا شيء قد تغير بالنسبة لهم

    وأضاف انه يتوجب تقوية الإعلام لديهم مشيراً إلى ان أحد الأشخاص الذين إستلموا مجال الإعلام في "الجالية الحرة" لا يتقن اللغة الرومانية ما يدل على ضعف مجال العمل الإعلامي والمؤسساتي لديهم بقوله: "عندنا القسم الصحفي ميت" ... وقال لازكين بأنه يتمنى ان تقوم المعارضة بما يترتب عليها ولكنه شكك في ذالك .. معرباً من خلال ذالك عن إستيائه وفقدانه للأمل بنهوض المعارضة السورية في رومانيا بعد إنحدارها وسقوطها في هاوية الفشل

    ومن جانب آخر أشار لازكين إلى نقطة هامة تتعلق بالجالية المؤيدة ومؤسساتها ولا سيما السفارة السورية ، قائلاً بأن ممثلي الدولة السورية في رومانيا أقوياء جداً على الساحة الرومانية ، ويبذلون جهوداً مختلفة ولهم علاقات جيدة مع الدولة الرومانية ، حسب وصفه

    وفي السياق ذاته أشار لازكين إلى ان السفير السوري في رومانيا ليس سفيراً عادياً ، وهو من رجال الدولة السورية ودبلوماسيها المرموقين الذين لهم إسم في سوريا حسب قوله .. وأضاف ان كل هذه العوامل المترابطة ببعضها سواء من متانة الجالية ونشاطاتها وحكمة الدبلوماسية السورية في رومانيا شكل عوامل ضغط رهيبة على المعرضة وأثر عليها

    بدوره الكاتب والصحفي السوري المعارض مازن الرفاعي طرح سؤالاً على رئيس المجلس الكردي المعارض برومانيا "لازكين فاتي" سائلاً اياه : "الا تعتقد ان بعد مرور 3 سنوات وإستمرار فشل المعارضة في رومانيا ان ذالك يعني إنتصاراً للنظام ؟" .. فأجابه لازكين قائلاً بحزم وثقة: " أنا حسب رأي النظام السوري أنتصر في رومانيا .. ولا داعي لكي ينتصر لأنه إنتصر"

    وأشار لازكين في حديثه إلى انه قد حذر المعارضة السورية في رومانيا بأنه إذا لم تقم بإصلاح نفسها وسياساتها فعليهم أن ينسوا "الجالية السورية الحرة في رومانيا" لأنها ستنتهي ! ، وقال ان على المعارضة ان تبدأ من نقطة الصفر وكي تبدأ من الصفر فإنه يتوجب عليها البحث عن أناس نشيطين يعملون إضافةً إلى اناس "يقدمون العملة" أي المال ، ولكن الحالتين غير موجودتان في رومانيا .. بحسب وصفه ، ما يدل على ان المعارضة تفتقر إلى الإمكانيات المادية والفكرية

    وفي نهاية حديثه قال لازكين هازءً بالمعارضة السورية في رومانيا قائلاً بأن أغلبهم قبل الأزمة كانوا اعضاء في حزب البعث وكانوا يتوافدون على السفارة السورية في بوخارست متفاخرين بعلاقتهم مع السيد السفير ، وأن الكثيرين منهم كانوا يكتبون "التقارير الأمنية" ببعضهم بعضاً ، متسائلأً كيف يمكن لهؤلاء الذين لهم هذا الماضي الذي لا يعترفون به ، أن يأتونا اليوم مدعين بأنهم ثوار .. حسب وصفه

    الموقع الرسمي لمؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية
    قسم شؤون الجالية العربية السورية في رومانيا 2014/02/07

    مقطع فيديو من المقابلة
    ##############




      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد سبتمبر 24, 2017 11:59 pm