الموقع الرسمي لمؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية - نهضة المقاومة النسائية السورية

الصفحة الرسمية للمؤسسة على الفيسبوك www.facebook.com/syrianatv


    العزلة في الجاليات السورية ... - الموقع الرسمي لمؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية / بقلم البنت السورية د.حنان نورا الحايك 2013/07/08

    شاطر
    avatar
    SYRIANA
    ضباط قادة أركان حرب - عقيد ركن
    ضباط قادة أركان حرب - عقيد ركن

    عدد المساهمات : 13611
    تاريخ التسجيل : 17/03/2010
    الموقع : https://www.facebook.com/syrianatv

    العزلة في الجاليات السورية ... - الموقع الرسمي لمؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية / بقلم البنت السورية د.حنان نورا الحايك 2013/07/08

    مُساهمة  SYRIANA في الإثنين يوليو 08, 2013 10:12 am





    العزلة في الجاليات السورية ...

    الموقع الرسمي لمؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية / بقلم البنت السورية د.حنان نورا الحايك 2013/07/08
    ##################################



    عزيزي القارئ .. كثيرون هم السوريون المغتربون المعزولون عن الحياة الإجتماعية والمشاركة في الجاليات السورية بالمغتربات ، من المؤسف ان تجد الأغلبية من السوريين في جالية سورية ما موجودين داخل مجموعات مغلقة وإنطوائية تعتمد على مبدأ معين ومنهجية خاصة يغلب عليها الطابع الإنعزالي ..

    المعاملة تجاه هذا الفرد المعزول غالباً ما تكون قاسية بغض النظر عن موقعه وحجمه ، سواء ان كان يؤيد الأغلبية منهم في توجهاتهم أو يتعارض معهم ، ولا يمكن لنا بأن نخدع أنفسنا بكمالية أية جالية وإخفاء السلبيات مهما تراوحت نسبها .. ولكن الإقصاء والتهميش لأي فرد سوري وعدم التشاركية معه يدل على أخطر انواع الصفات السيئة وهو الأنانية

    البعض منهم قد يمتنع عن مشاركة هذا الشخص لإرضاء غيره بالتباعية ، والبعض الآخر يري في هذا الشخص عدم القدرة على الإستعاب لأفكار ذالك الشخص المهمش ، فيقوم بترجمتها على انها إنحراف لمسار ما .. أما الغيرة والحسد فهما نوايا مبطنة من الصعب إكتشافهما لدى الآخرين

    غالباً ما يكون الإنسان السوري المهمش خارج نطاق الجالية المعينة ناجحاً من حيث وضعه لقواعد وأسس العمل التي يعمل عليها لصالح الوطن ، أما الفروق في حجم ومقدار العطاء الفردي لهذا الشخص قياساً بعدد كبير آخر من نظرائه قد يخلق مشكلة حقيقة لعدم قدرة الآخرين على أظهار هذا القدر من النشاط وبالتالي كسر التوازن .. فالتوافقية في النهج السياسي والأهداف الواحدة في الصراع المشترك ليست كافية لخلق التساوي في المعاملة والتشاركية بين السوريين

    في الجاليات هناك قواعد وأسس لمعاملة كل مواطن سوري من قبل الآخرين بحسب عدة أمور وإن كانت مخفية وغير معلنة إلا أنها موجودة ... لذالك فإننا لا نجد على سبيل المثال مغترباً عربياً سورياً ثرياً مهمش أو مقصي ، فالأموال تشفع له وتضمن له الإحترام داخل هذه الجالية " حتى ولو كان معارضاً " ، حتى المعارف المهمة لذالك الشخص قد تلعب دوراً وخاصة إذا كانت معارف في البلد الأجنبي التي تقيم به الجالية

    الأمر الآخر هو أصله ونسبه وحجمه في سوريا ... فبحسب " الظهر الذي يسنده في سوريا " يلقى المعاملة التي تليق به ! .. الأمر لا علاقة له بالسياسة إطلاقاً لأن كل هذه الأمور هي غريزة سورية بحت كانت منذ القدم موجودة ولا تزال وستظل لأن عقيلة المجتمع السوري تفرض هذه البيئة ، وبالتالي لن نجد بالتأكيد طالباً سورياً على سبيل المثال والده يعمل كمدير لشركة ما أو ضابط في سلك عسكري أو أمني أو تاجر مهم له مكانته في السوق مهمشاً أو مقصياً

    من المخجل أن نتكلم في أمور أقليمية وطائفية .. ولكن اذا اردنا ان نتكلم بصراحة فعلينا ان نتطرق إلى كل شيء ، ومن هنا نشير إلى الناحية الأقليمية .. فعلى سبيل المثال لماذا دائماً تتوجه الشكوك بالأنشقاق بإتجاه السوريين الذين هم حصراً من محافظات إدلب ودرعا وحماة التي كان لها صيت سيء في الأزمة السورية ؟ علماً بأن الكثيرين من هؤلاء وطنيون بإمتياز ؟ حتى المعارضات السورية في المغتربات تعول على إنشقاق هؤلاء كثيراً .. وهذا دليل أن هذه الحالة بالفعل موجودة ويمكن تسميتها " بالتقييم الأقليمي "

    الطائفية ... الموضوع هنا ببساطة سأختصره في شرح واحدة من النماذج ، فالمواطن السوري المسيحي في المغتربات السورية دائماً وغالباً ما يكون مهمش ومعزول حتى لو كان مؤيداً .. الأمر ببساطة هو ان تلك الجالية تضمنه 100% بأنه لن يذهب إلى الصف المعارض كونهم يعلمون ان ديانته لا تسمح له بالتضامن مع جماعات إرهابية هي بالأساس لن ترحب به ، ولو رحبت به وإستقبلته فذالك يكون فقط لإستغلاله وتسجيل نقطة على الطرف الآخر !

    ولذالك يرى الطوق الإنعزالي المؤلف من الأغلبية أنه لا داعي لإعطائه كل ذالك الإهتمام والمعاملة لطالما أن وضعه مضمون حتى ولو كان ذالك على حساب مشاعره وأخلاقه النبيلة ، وهذا يبين لنا أن للدين أهمية ما في التعامل والمعاملة

    أما نحن كسوريين عموماً في المغتربات وإن كنا مهمشين من قبل الأغلبية الأخرى ، فما هو حقيقي أننا نكره العمل ضمن نطاق ضيق ومغلق لذالك فنحن معزولين ، إلا ان عزلتنا هذه لا تؤثر بالتأكيد على مبادئنا وإيماننا المقدس بأن الوطن بحاجة إلينا ...

    وأجمل ما في كل هذا أن اصحاب الطوق المغلق يعلمون حق العلم اننا أصحاب مبادئ وعقول نيرة وقلوب صادقة .. لا تعرف الخبث والتظاهر بالمشاعر وإستغلال الآخرين والأوضاع الراهنة .. لذالك نحن دائماً محترمين حتى ولو كان هذا الإحترام بيننا وبين أنفسنا

    الموقع الرسمي لمؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية
    إعداد د.حنان نورا الحايك 2013/07/08



      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يونيو 27, 2017 11:56 pm