الموقع الرسمي لمؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية - نهضة المقاومة النسائية السورية

الصفحة الرسمية للمؤسسة على الفيسبوك www.facebook.com/syrianatv


    الجيش يحكم سيطرته الكاملة على كتل الأبنية على أطراف حي غويران بالحسكة ويقضي على 27 إرهابيا في الزبداني والغوطة الشرقية - مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية

    شاطر
    avatar
    SYRIANA
    ضباط قادة أركان حرب - عقيد ركن
    ضباط قادة أركان حرب - عقيد ركن

    عدد المساهمات : 13611
    تاريخ التسجيل : 17/03/2010
    الموقع : https://www.facebook.com/syrianatv

    الجيش يحكم سيطرته الكاملة على كتل الأبنية على أطراف حي غويران بالحسكة ويقضي على 27 إرهابيا في الزبداني والغوطة الشرقية - مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية

    مُساهمة  SYRIANA في الجمعة يوليو 24, 2015 12:21 am




    الجيش يحكم سيطرته الكاملة على كتل الأبنية على أطراف حي غويران بالحسكة ويقضي على 27 إرهابيا في الزبداني والغوطة الشرقية

    مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية
    إعداد فريق قسم الأخبار في الموقع الرسمي 2015/07/23
    ##################################



    أحكمت وحدات الجيش العربي السوري العاملة في الحسكة والقوى الوطنية المؤازرة لها سيطرتها الكاملة على كتل الأبنية المحيطة بالمقبرة على الأطراف الجنوبية الشرقية لحي غويران بعد القضاء على آخر بؤر إرهابيي “داعش” فيها.

    وأشارت مصادر ميدانية في الحسكة إلى أن العمليات التي استمرت 5 أيام وأسفرت عن مقتل العشرات من إرهابيي “داعش” أغلبيتهم من جنسيات أجنبية على طريق الستين ودوار الجندي المجهول ومقبرة حي غويران وكتل الابنية المحيطة بها.

    ولفتت المصادر إلى أن “عمليات التمشيط مستمرة في جميع أنحاء الحي لإزالة الالغام والعبوات الناسفة والمفخخات التي زرعها إرهابيو /داعش/ بين المنازل تمهيدا لعودة الأهالي المهجرين إلى منازلهم خلال اليومين القادمين”.

    وأكدت المصادر أن “العمليات العسكرية مستمرة للقضاء على بؤر إرهابيي “داعش” في جميع الاحياء التي تسللوا إليها في 25 الشهر الماضي وصولا إلى إعلان مدينة الحسكة بجميع أحيائها امنة ومستقرة” موضحة أن العمليات تركزت خلال الأيام الماضية على حي غويران نظرا لاهميته وموقعه الجغرافي ولكونه من الاحياء الشعبية المكتظة بالسكان.

    في هذه الأثناء واصلت القوات المرابطة في حي النشوة الغربية تقدمها في ملاحقة إرهابيي “داعش” بعد سيطرتها على دوار النشوة الغربية حيث أكدت المصادر الميدانية “وقوع اشتباكات عنيفة مع مرتزقة داعش في المنطقة بعد محاصرتهم وفرار أغلبيتهم باتجاه حيي النشوة الشريعة والفيلات بحثا عن طرق للفرار من المدينة بعد ان قطعت كل طرق الامداد عنهم”.

    إلى ذلك تواصل وحدات الهندسة مهمامها في تفكيك العبوات الناسفة في الجزء الشرقي من حي النشوة الغربية حيث تم اليوم تفكيك 6 عبوات وتفجير بعضها عن بعد بحسب المصادر الميدانية.


    وحدات الجيش تقضي على 27 إرهابيا من أفراد التنظيمات التكفيرية في الزبداني والغوطة الشرقية
    ##################################
    وأوقعت وحدات الجيش والقوات المسلحة العاملة بريف دمشق “27” قتيلا بين صفوف التنظيمات الإرهابية التكفيرية غالبيتهم من “جبهة النصرة” وما يسمى “جيش الإسلام” و”حركة أحرار الشام الاسلامية” خلال عمليات مكثفة نفذتها اليوم على تجمعاتهم في الزبداني والغوطة الشرقية.

    وذكرت مصادر ميدانية أن وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع المقاومة اللبنانية واصلت تقدمها باتجاه مركز مدينة الزبداني من الجهة الجنوبية وقضت على 12 إرهابيا خلال الـ 24 ساعة الماضية.

    من جهتها أقرت التنظيمات الإرهابية عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل العديد من أفرادها من بينهم “فواز خريطة” و”زياد موس”.

    وكانت وحدات الجيش بالتعاون مع المقاومة اللبنانية أحكمت أول أمس السيطرة الكاملة على سهل الزبداني وطريق بردى والمداخل الجنوبية للمدينة لتضيق بذلك الخناق على الإرهابيين المتحصنين في أنفاق تحت الأرض حيث فجرت لهم خلال الأيام الماضية ثلاثة أنفاق بما فيها من أسلحة وذخيرة.

    وفي الغوطة الشرقية دمرت وحدات الجيش أوكارا وآليات ودراجات نارية لإرهابيي ما يسمى “جيش الاسلام” في المزارع الشمالية لقرية زبدين وقضت على الإرهابيين “محمد شكيب عمار ومحمد حسان الدالي و فؤاد الشمص و نضال جوهر وجهاد غزيل ومحمود غزيل”.

    وأفادت المصادر الميدانية بأن وحدة من الجيش أوقعت مجموعة ارهابية بكامل افرادها قتلى على الطريق المؤدي بين مزارع دير العصافير والفيلات الملكية ومزارع قرية دير سلمان ومن بين القتلى “أسامة الشعار ولؤي النعمان وفادي الكسواني ومحمد الرواس و سمير جزماتي و زياد حلبوني.

    وفي حي جوبر أسفرت الاشتباكات بين وحدة من الجيش والارهابيين شرق منطقة الدباغات على المحور الجنوبي الغربي عن مقتل 3 إرهابيين وإصابة آخرين.

    وكانت وحدات من الجيش قضت في عملياتها امس بالغوطة الشرقية على “16” إرهابيا من بينهم الفلسطيني “عبد الرحمن صلايلي والسوداني لقمان محمد عثمان واللبناني إبراهيم عبد الفتاح ماضي”.


    الجيش يدمر مرابض مدفعية وعربات مصفحة للتنظيمات الارهابية بريف درعا
    ##################################
    وأكد مصدر عسكري تدمير مرابض مدفعية وعربات مصفحة مزودة برشاشات للتنظيمات الإرهابية المرتبطة بالعدو الإسرائيلي في سلسلة ضربات وجهتها وحدات الجيش والقوات المسلحة على تجمعاتهم بريف درعا.

    وأفاد المصدر بأن وحدات من الجيش دمرت مرابض في مقص الحجر وبنايات العضم غرب تل الزعتر بالريف الشمالي الغربي كانت تستخدمها التنظيمات الإرهابية التكفيرية في استهداف الاحياء السكنية بالقذائف الصاروخية والهاون.

    وأكد المصدر “سقوط العديد من القتلى والمصابين بين إرهابيي “جبهة النصرة” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية وما يسمى “حركة أحرار الشام الإسلامية”.

    وبين المصدر أن وحدة من الجيش نفذت عمليات دقيقة على أوكار وتحركات إرهابيي “جبهة النصرة” والتنظيمات التكفيرية في بلدة اليادودة ما أسفر عن “مقتل وإصابة عدد من أفرادها وتدمير ما بحوزتهم من أسلحة وذخيرة”.

    وفي وقت لاحق اليوم ذكر المصدر العسكري أن وحدة من الجيش “قضت على كامل أفراد مجموعة إرهابية ودمرت قاعدة صاروخية مع طاقمها وآلية مزودة برشاش ثقيل شرق بلد اليادودة” بالريف الشمالي الغربي مؤكدا “مقتل أفراد مجموعة مسلحة مؤلفة من 40 إرهابيا مع متزعمهم الملقب “أبو عابد” خلال عمليات الجيش المتواصلة اليوم في محيط اليادودة”.

    وأضاف المصدر إن من بين القتلى الإرهابي “صدام الجباوي” متزعم ما يسمى “كتيبة فرسان الجنوب” و”محمد عبد الرحيم الغانم” متزعم ما يسمى “كتيبة شهداء مزيريب” وقد أقرت التنظيمات الإرهابية عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل الإرهابيين “الغانم والجباوي”.

    ولفت المصدر العسكري إلى أن وحدة من الجيش “قضت في عملية نوعية على عدد من أفراد التنظيمات الإرهابية شمال غرب صوامع الحبوب بريف درعا الشرقي الذي تتخذه هذه التنظيمات منطلقا لاستهداف مدينة درعا بالقذائف الصاروخية والهاون”.

    إلى ذلك أشار المصدر إلى “إيقاع قتلى ومصابين في صفوف الإرهابيين خلال عملية للجيش استهدفت تحركاتهم فى بلدة صيدا” بالريف الشرقي القريب من الحدود الأردنية الذى يشهد تسللا كثيفا للمرتزقة للانضمام إلى “جبهة النصرة” بعد تدريبهم في معسكرات يحتضنها النظام الأردني على أراضيه.

    وبين المصدر أن وحدة من الجيش “دمرت عربات مصفحة ومزودة برشاشات للتنظيمات الإرهابية وقضت على عدد من أفرادها شمال شرق بلدة النعيمة”.

    وكانت وحدة من الجيش دمرت أمس وكرا لمتزعمي التنظيمات الإرهابية في بلدة إبطع شمال مدينة درعا ما أدى إلى مقتل 8 إرهابيين معظمهم من جنسيات أجنبية من بينهم السعودي “عبد الله أبو عثمان” والتونسي الملقب “أبو دجانة”.

    ولفت المصدر إلى أن وحدة من الجيش “نفذت عملية مركزة على وكر لمتزعمي “جبهة النصرة” وما يسمى “حركة المثنى الإسلامية” في مدينة بصرى” على بعد 40 كم شرق مدينة درعا مشيرا إلى أن “العملية انتهت بمقتل 12 إرهابيا مع متزعمهم وتدمير أسلحتهم وذخيرتهم”.

    وأوضح المصدر العسكري أن وحدة من الجيش “دمرت بؤرا إرهابية وعربات مصفحة ومزودة برشاشات لـ “جبهة النصرة” والتنظيمات التكفيرية في حي الأبازيد وعلى طريق الأرصاد الجوية-السد وطريق السد-غرز وشمال صوامع غرز وفي محيط خزان الثعيلة في درعا البلد”.

    إلى ذلك أشار المصدر إلى أن وحدة من الجيش “قضت على العديد من الإرهابيين قرب المؤسسة الاستهلاكية في حي درعا المحطة ودمرت لهم عربة مدرعة”.

    في هذه الأثناء اعترفت التنظيمات الإرهابية التكفيرية على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل عدد من أفرادها من بينهم من سمته “قائدا ميدانيا في جبهة النصرة” الإرهابي “أسامة حسين الحراكي”.


    الطيران الحربي يدمر أوكارا لإرهابيي “جيش الفتح” بريفي إدلب وحماة
    ##################################
    ونفذ سلاح الجو في الجيش العربي السوري غارات مكثفة على أوكار وتجمعات التنظيمات الإرهابية المنضوية تحت مسمى “جيش الفتح” المرتبط بنظام أردوغان السفاح في عدة مناطق بريف ادلب وحماة.

    ففي حماة قالت مصادر ميدانية أن وحدة من الجيش “نفذت عملية نوعية على وكر للتنظيمات الإرهابية التكفيرية في محيط قصر بن وردان” شرق مدينة حماة بنحو 60 كم.

    وأكد المصدر “مقتل أكثر من عشرين ارهابيا خلال العملية وتدمير آليتين مزودتين برشاشات”.

    وفي ريف إدلب أفاد مصدر عسكري بأن الغارات تركزت على اوكار وتجمعات إرهابيي جبهة النصرة في قريتي الدبشية وام جرين وتل سلمو بمنطقة ابو الضهور جنوب شرق مدينة إدلب بنحو 50 كم.

    ولفت المصدر إلى أن الغارات أسفرت عن “سقوط العديد من الارهابيين قتلى ومصابين وتدمير آلياتهم وكميات من الأسلحة والذخيرة”.

    وأشار المصدر إلى أن الطيران الحربي شن غارات على أوكار وتجمعات ومحاور تحرك إرهابيي “جبهة النصرة” وغيره من التنظيمات التكفيرية شمال تفتناز وغرب بنش وفي رام حمدان ومعرتمصرين شمال مدينة إدلب بنحو 10 كم أسفرت عن “سقوط قتلى بين الارهابيين وتدمير عدد من مرابض الهاون والمدفعية كانوا يستخدمونها في استهداف بلدتي كفريا والفوعة”.

    وكانت وحدات من الجيش والقوات المسلحة قضت الليلة الماضية على 14 إرهابيا على الأقل ودمرت آلية ثقيلة ومرابض هاون في مدينتي بنش ومعرتمصرين.

    وتتعرض بلدتا الفوعة وكفريا منذ أكثر من ثلاث سنوات لحصار خانق من قبل تنظيم “جبهة النصرة” والميليشيات المنضوية تحت زعامته والتي تستهدف بشكل شبه يومي منازل المواطنين بالقذائف الصاروخية والهاون في محاولة يائسة لكسر صمود الأهالي والنيل من تمسكهم بأرضهم ورفضهم للفكر الظلامي التكفيري.

    وقال المصدر العسكري إن “الطيران الحربى أوقع قتلى في صفوف ارهابيي “جبهة النصرة” ودمر أسلحتهم وذخيرتهم في غارات على تجمعاتهم في عين لاروز وسفوهن” بريف إدلب الجنوبي الغربي.

    وكانت وحدة من الجيش دمرت الليلة الماضية غرفة عمليات للتنظيمات الإرهابية في بلدة عين لاروز على الحدود الادارية بين حماة وإدلب بمن فيها من إرهابيين وعتاد وأسلحة وذخيرة.

    وبين المصدر أن سلاح الجو في الجيش العربي السوري نفذ عدة غارات جوية على تجمعات وأوكار إرهابيي ما يسمى”جيش الفتح” في قريتي معرحرمة والهبيط جنوب غرب معرة النعمان.

    وأوضح المصدر أن الغارات أسفرت عن “القضاء على أعداد منهم وتدمير عدد من الآليات بعضها مزود برشاشات”.

    وذكرت مصادر ميدانية أن وحدة من الجيش “وجهت ضربات محققة على أوكار وتجمعات التنظيمات الارهابية في حرش خان شيخون ما اسفر عن مقتل عدد من إرهابيي “جبهة النصرة” بينهم جزائريون وتدمير مقر الحسنية في شمال خان شيخون ” جنوب ادلب بنحو 70 كم.

    وكانت وحدات من الجيش والقوات المسلحة مدعومة بسلاح الجو دمرت أوكارا وتجمعات للتنظيمات الارهابية المنضوية تحت مسمى “جيش الفتح” وقضت على أكثر من 38 إرهابيا ودمرت مستودع ذخيرة وغرفة عمليات وآليات متنوعة للتنظيمات الارهابية في بلدة كنصفرة وشمال خشير وفي أبو الضهور ومزرعة الغفير وبليون وكفر عويد وجنوب صهيان وقرية التح بريف إدلب.


    ضبط سيارة محملة بأسلحة وكميات كبيرة من الذخيرة في حماة
    ##################################
    كما ضبطت مجموعات الدفاع الشعبية اليوم سيارة محملة بأسلحة وكميات كبيرة من الذخيرة المتنوعة في محافظة حماة.

    وقالت مصادر في المحافظة: إن المضبوطات شملت رشاشا 5ر14 مم وعشرات الصناديق المملوءة بالأسلحة والذخيرة إضافة لمبالغ مالية كبيرة.

    وأضافت المصادر: إنه تم اعتقال سائق السيارة وتسليمه إلى القضاء المختص لمحاكمته وفق القوانين والأنظمة النافذة.


    وحدات الجيش العاملة في حمص تكبد تنظيمي “داعش” و”النصرة” خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد
    ##################################
    وكثفت وحدات الجيش والقوات المسلحة العاملة في حمص عملياتها على أوكار ومحاور تحركات إرهابيي تنظيمي “جبهة النصرة” و”داعش” المدرجين على لائحة الإرهاب الدولية في الريفين الشرقي والشمالي.

    وأفاد مصدر عسكري بأن وحدة من الجيش “قضت في عملية نوعية نفذتها ظهر اليوم على العديد من إرهابيي تنظيم “داعش” في قرية البصيري ووادي الماسك وغرب سد ابيض ومحيط البيارات” غرب مدينة تدمر بنحو 10 كم.

    وتنفذ وحدات من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية منذ مطلع الشهر الجاري عملية عسكرية واسعة على بؤر إرهابيي “داعش” المنتشرة في ريف تدمر أحكمت خلالها السيطرة على مساحات واسعة كان آخرها قصر الحير الغربي شمال غرب مدينة تدمر بنحو 10 كم وكبدت التنظيم المتطرف خسائر فادحة بالأفراد والعتاد.

    وأكد المصدر “سقوط قتلى بين إرهابيي “داعش” خلال عمليات مكثفة على اوكاره وتجمعاته في قرى سلام شرقي والشنداخية الشمالية والجنوبية وعنق الهوى وهبرة غربية” شرق مدينة حمص بنحو 70 كم.

    ولفت المصدر إلى أن “وحدة من الجيش دكت بالمدفعية تجمع آليات لإرهابيي “داعش” في قرية جباب حمد ما أدى إلى تدمير العديد منها وسقوط قتلى ومصابين بين صفوفهم”.

    إلى ذلك تكبد التنظيم المتطرف وفقا للمصدر العسكري “خسائر كبيرة بالافراد والعتاد خلال عمليات لوحدات من الجيش في قرى ام توينة والسلطانية ومحيط محطة وتوينان وجب الريان “بريف حمص الشرقي.

    وكانت وحدات من الجيش والقوات المسلحة نفذت امس ضربات مركزة على أوكار ونقاط تحركات تنظيم “داعش” في وادي الماسك وشمال شرق المقالع ومحيط البيارات وفي السلطانية وجب البشير وام توينة دمرت خلالها العديد من اوكاره واوقعت قتلى ومصابين بين صفوفه.

    وفي الريف الشمالي لحمص قال المصدر العسكري إن “وحدات من الجيش ضربات ثقيلة على أوكار جبهة النصرة والميليشيات الإرهابية المنضوية تحت زعامته في جبل الكن بمنطقة الرستن” لافتا إلى أن “الضربات الحقت خسائر فادحة في صفوف الإرهابيين وعتادهم واسلحتهم وذخيرتهم”.

    في هذه الأثناء اقرت التنظيمات الإرهابية التكفيرية المنتشرة في منطقة الرستن عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل 11 من أفرادها وتكبدها خسائر بالعتاد.

    القضاء على العديد من الإرهابيين في حلب

    وأفاد مصدر عسكري بأن وحدات من الجيش والقوات المسلحة قضت على العديد من الإرهابيين في خان طومان وبني زيد والعامرية وبستان القصر والليرمون والكاستيلو وخان العسل في حلب.

    مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية
    قسم الأخبار في الموقع الرسمي 2015/07/23



      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 26, 2017 5:06 am