الموقع الرسمي لمؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية - نهضة المقاومة النسائية السورية

الصفحة الرسمية للمؤسسة على الفيسبوك www.facebook.com/syrianatv


    ترحيب دولي بالاتفاق النووي مع إيران.. بوتين: العالم تنفس الصعداء.. أوباما: الأمور تغيرت بعد الاتفاق - مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية

    شاطر
    avatar
    SYRIANA
    ضباط قادة أركان حرب - عقيد ركن
    ضباط قادة أركان حرب - عقيد ركن

    عدد المساهمات : 13611
    تاريخ التسجيل : 17/03/2010
    الموقع : https://www.facebook.com/syrianatv

    ترحيب دولي بالاتفاق النووي مع إيران.. بوتين: العالم تنفس الصعداء.. أوباما: الأمور تغيرت بعد الاتفاق - مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية

    مُساهمة  SYRIANA في الثلاثاء يوليو 14, 2015 7:25 pm




    ترحيب دولي بالاتفاق النووي مع إيران.. بوتين: العالم تنفس الصعداء.. أوباما: الأمور تغيرت بعد الاتفاق

    مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية
    إعداد فريق قسم الأخبار في الموقع الرسمي 2015/07/14
    ##################################



    رحب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالاتفاق النهائي الشامل الذي توصلت إليه إيران ومجموعة خمسة زائد واحد في فيينا اليوم حول الملف النووي الإيراني مؤكدا أن بلاده ستبذل كل ما في وسعها لتفعيل طاقات هذا الاتفاق.

    وقال الرئيس بوتين في بيان نشره الكرملين ونقله موقع روسيا اليوم “إننا واثقون من أن العالم تنفس اليوم الصعداء بعد إبرام الاتفاق النووي” معربا عن ارتياحه لكون الاتفاق يعتمد على مبدأ العمل على مراحل والمعاملة بالمثل والذي كان الجانب الروسي يدافع عنه في جميع مراحل المفاوضات الصعبة.

    وأوضح بوتين أن بلاده بدورها ستبذل كل ما بوسعها من أجل أن يساهم الاتفاق النووي في تعزيز الأمن الدولي والإقليمي والنظام العالمي وعدم الانتشار النووي وإقامة منطقة خالية من سلاح الدمار الشامل ووسائل إيصاله في الشرق الأوسط وتشكيل تحالف واسع النطاق في المنطقة لمواجهة الخطر الإرهابي.

    وأضاف بوتين إن “الاتفاق الشامل يعتمد على قاعدة القانون الدولي وبالدرجة الأولى على معاهدة منع الانتشار النووي واتفاقية ضمانات الوكالة الدولية للطاقة الذرية بما في ذلك البروتوكول الإضافي” مبينا انه على الرغم من محاولات تبرير سيناريوهات استخدام القوة اختار المشاركون في المفاوضات بصورة حازمة الاستقرار والتعاون وسيتم تكريس هذا الخيار بقرار سيصدر عن مجلس الأمن الدولي.

    كما أعرب الرئيس الروسي عن أمله في أن تفي كل الأطراف المعنية وبالدرجة الأولى دول مجموعة خمسة زائد واحد بصورة شاملة بالحلول التي تم التوصل إليها.


    لافروف: سيعمل على تحسين الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط
    ##################################
    من جانبه أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن الاتفاق سيعمل على تحسين الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط ويساعد على حل المشاكل العالقة فيها.

    وقال لافروف خلال موؤمر صحفي من فيينا اليوم إن “الاتفاق عامل صحي بالنسبة للوضع في الشرق الأوسط بشكل عام” معربا عن أمله في أن يساعد هذا التطور بعقد مؤتمر دولي خاص بتحويل الشرق الأوسط إلى منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل.

    وأوضح لافروف أن روسيا ستشارك بنشاط في الإجراءات العملية لتطبيق الاتفاق النووي مع ايران في جميع المراحل حيث يشير الاتفاق إلى دور روسي رائد عبر مشروعين أحدهما يتعلق بنقل اليورانيوم منخفض التخصيب من إيران إلى الأراضي الروسية مقابل توريدات اليورانيوم الطبيعي والاخر يتعلق بإعادة تأهيل منشأة تخصيب اليورانيوم في فوردو وتحويله إلى منشأة لإنتاج النظائر المستقرة للأغراض الطبية والصناعية.

    ولفت لافروف إلى أن تطبيق الاتفاقية سيؤثر إيجابيا على العلاقات الإيرانية الروسية وخاصة بعد رفع العقوبات المفروضة من جانب واحد على إيران والتي اعتبرها سببا أعاق طويلا التوصل الى هذه الاتفاقية مشيرا إلى أن رفع العقوبات على توريد الأسلحة سيتم في مرحلة أولى وافق عليها الجانب الإيراني في حين سيتم رفعها بشكل كامل بعد خمس سنوات من خلال مجلس الأمن الدولي.

    وقال لافروف “إن الجانب الروسي ذكر الأمريكيين بتصريحاته السابقة الداعية لعدم تطوير الدرع الصاروخية الأمريكية في أوروبا في حال التوصل إلى اتفاق نووي مع إيران” مبينا أن موسكو تنتظر ردا على تلك الملاحظات من واشنطن.

    وكانت وكالة أنباء تاس الروسية نقلت عن مصدر دبلوماسي قوله “بعد إبرام الاتفاقية الشاملة ستجمد الإجراءات المقيدة حتى نهاية العام وخلال هذه الفترة سيتم الاتفاق على جميع المسائل العالقة لرفعها النهائي”.


    بوشكوف: يمنع حدوث أي سيناريوهات عسكرية محتملة ضد إيران
    ##################################
    وأكد ألكسي بوشكوف رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الدوما الروسي أن الاتفاق النووي النهائي الذي تم التوصل اليه اليوم في فيينا بين إيران ودول مجموعة خمسة زائد واحد حول الملف النووي الايراني يقطع الطريق أمام أي سيناريوهات عسكرية محتملة ضد إيران ويمهد لانهاء العقوبات الغربية المفروضة عليها وعودتها إلى الساحة العالمية كقوة تجارية واقتصادية كاملة.

    وقال بوشكوف في لقاء مع الصحفيين في موسكو اليوم.. “إن هذا الاتفاق يضمن لإيران بقاءها في إطار الاستخدام السلمي للطاقة النووية” مبينا أن مشاركة روسيا والصين في المفاوضات بشأن هذا الاتفاق كان له أهمية خاصة في التوصل إلى نتائج ترضي الجميع.

    وأضاف بوشكوف.. “أعتقد أنه من دون روسيا والصين وتوقيعهما على هذا الاتفاق لما توافرت الثقة الكافية لدى إيران بأن الولايات المتحدة ستفي بالتزاماتها وفي هذه الحالة تقف روسيا والصين كضامنتين لهذا الاتفاق نظرا لأن جميع المشاركين الآخرين هم من الحلفاء السياسيين العسكريين الذين هم واقعون تحت الضغط الأمريكي”.

    من جهة أخرى أكد بوشكوف أن تنظيم داعش الإرهابي وغيره من التنظيمات الإرهابية المسلحة هو من صنع الولايات المتحدة التي تزعم أنها تحاربه وقال.. “إن الولايات المتحدة هي من اوجدت تنظيم داعش الإرهابي وهي من يقدم الدعم مختلف الأوجه له وللتنظيمات الإرهابية المسلحة الأخرى التي تحارب الحكومة السورية الشرعية”.

    وأضاف بوشكوف.. إن “التحالف الدولي الذي تتزعمه واشنطن ويضم أكثر من خمس وعشرين دولة لمحاربة تنظيم داعش الارهابي هو غير فعال وإن نتائج نشاطه تدل على أن الولايات المتحدة لا تريد محاربة هذا التنظيم بل إنها تحاول الإيحاء بذلك فقط لأن الطلعات الجوية لطائراتها يعود نصفها من دون أي فعاليات حربية والنصف الاخر يقصف بطرق عشوائية”.

    ولفت إلى إنه بات واضحا أن الولايات المتحدة غير مهتمة بمحاربة تنظيم داعش الارهابي وأنها اوجدته لاستخدامه لبث الفوضى في منطقة الشرق الأوسط وهذا ما يفسر اهتمام أمريكا به.

    وأشار بوشكوف إلى أن العراق لم يكن يحوي عناصر تنظيم القاعدة على أراضيه قبل الغزو الأمريكي له عام 2003.

    من جهة أخرى أكد بوشكوف أن وفد البرلمانيين الروس الذي سيزور طهران في وقت قريب سيبحث مع المسؤولين الإيرانيين مسائل انتشار الإرهاب في الشرق الأوسط وتمدده إلى اسيا الصغرى وكذلك مسائل توحيد الجهود لمكافحة التنظيمات الإرهابية المختلفة التي تظهر من حين لآخر بتسميات دينية مختلفة بالإضافة إلى العلاقات الثنائية بين البلدين.


    أوباما: الأمور تغيرت بعد الاتفاق ولم تعد إيران تتحرك وفق الضغوط السابقة
    ##################################
    وفي السياق أكد الرئيس الاميركي باراك اوباما أن الاتفاق النووي مع ايران يتيح الفرصة لاتباع مسار جديد في العلاقات معها.

    ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن اوباما قوله في كلمة له اليوم بعد الإعلان عن التوقيع إن “الاتفاق النووي مدعوم من قبل المجتمع الدولي وهو جيد بالنسبة للجميع” مضيفا “إن الأمور تغيرت بعد الاتفاق ولم تعد إيران تتحرك وفق الضغوط السابقة”.

    وأوضح أوباما “أن الاتفاق يوفر فرصة للمضي في اتجاه جديد علينا أن نغتنمها” واعدا برفع العقوبات الأميركية عن إيران التي لا تزال العلاقات الدبلوماسية مقطوعة معها منذ 35 عاما.

    واعتبر أوباما أنه وبفضل هذا الاتفاق سيكون المجتمع الدولي قادرا على ضمان عدم تطوير إيران السلاح النووي مضيفا “أنه إذا لم تحترم إيران التزاماتها فسيتم فرض كل العقوبات مجددا” حسب قوله.

    وحذر أوباما الكونغرس الاميركي من اتخاذ قرار “غير مسؤول” برفض الاتفاق مؤكدا أنه سيستخدم الفيتو في حال محاولة عرقلة الاتفاق.

    وفي محاولة منه لطمأنة حليفه كيان الاحتلال الاسرائيلي وعد أوباما بمواصلة ما سماها “الجهود غير المسبوقة في تعزيز أمن إسرائيل”.


    هولاند: بالغ الأهمية ويدل على أن العالم يتقدم
    ##################################
    بدوره رحب الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند بالاتفاق النووي بين إيران ومجموعة خمسة زائد واحد.

    وقال هولاند في كلمة متلفزة بمناسبة العيد الوطني لفرنسا إن “الاتفاق الذي وقعناه اليوم في غاية الأهمية” مضيفا “أنه اتفاق بالغ الأهمية وقع اليوم ويدل على أن العالم يتقدم”.

    وأشار هولاند إلى أن “فرنسا كانت حازمة جدا في هذه المفاوضات ولن تحصل ايران على السلاح النووي وسنكون قادرين على التحقق مما إذا كان هناك تقصير فيمكننا إعادة العقوبات”.


    هاموند: تاريخي ويشكل تغيرا مهما في علاقات إيران الدولية
    ##################################
    من جانبه نوه وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند بما وصفه بـ “الاتفاق التاريخي” الذي أبرم اليوم في فيينا حول البرنامج النووي الإيراني معتبرا أنه يشكل “تغييرا مهما” في العلاقات بين إيران والدول المجاورة والأسرة الدولية.

    وقال هاموند في بيان له إنه “وبعد اكثر من عقد من المفاوضات الصعبة ابرمنا اتفاقا تاريخيا يفرض قيودا صارمة وعمليات تفتيش للبرنامج النووي الإيراني ونأمل أن يؤدي هذا الاتفاق الى تغيير كبير في العلاقات بين ايران وجيرانها والمجتمع الدولي”.

    وأضاف وزير الخارجية البريطاني إننا “سنواصل العمل بشكل وثيق مع شركائنا في الائتلاف الدولي لتشجيع إيران على لعب دور شفاف وبناء إقليميا وخصوصا في مجال مكافحة التطرف”.


    النمسا ترحب بالاتفاق النووي بين إيران ومجموعة خمسة زائد واحد
    ##################################
    كما رحبت النمسا بالاتفاق النووي مع إيران النهائي الذي تم التوصل إليه اليوم.

    وعبر الرئيس النمساوي هاينز فيشر في بيان أصدرته الرئاسة النمساوية عن ارتياحه الشديد لتوصل الأطراف إلى اتفاق بعد مفاوضات طويلة وشاقة معربا عن أمله في أن يسهم الاتفاق في إيجاد حلول للأزمات والنزاعات التي تعصف بمنطقة الشرق الأوسط باعتبار إيران قوة إقليمية.

    ودعا فيشر إلى نزع أسلحة الدمار الشامل في المنطقة بأسرها مشيرا إلى أن النمسا ستعمل على ضمان تكثيف الجهود الدولية في هذا الاتجاه.

    بدوره قال وزير الخارجية النمساوي سيباستيان كورتس إن “الاتفاق يعتبر ضمانة وفرصة كبيرة لتحقيق الأمن والاستقرار والسلام ليس في منطقة الشرق الأوسط وحسب بل في أنحاء العالم”.

    وعبر كورتس عن فخره بأن العاصمة النمساوية كانت مكانا للتوصل إلى الاتفاق التاريخي بين الاطراف الدولية باعتبارها عاصمة ومركزا للحوار الدولي.

    الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة: يضعنا أمام مرحلة جديدة من الانتصارات لتحالف المقاومة

    من جهتها اعتبرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة أن الاتفاق التاريخي بين الجمهورية الاسلامية الايرانية ومجموعة خمسة زائد واحد حول الملف النووي الايراني تحقق بفضل صمود الشعب الإيراني وإيمانه بعدالة قضيته وإرادة “قيادته السياسية الحرة وموقفها المبدئي”.

    وقالت الجبهة في بيان تلقت سانا نسخة منه إن هذا الإنجاز “انتصار لشعبنا الفلسطيني المؤمن أن قوة الجمهورية الإسلامية قوة له وانتصاراتها انتصار له ولشعوب الأمة الإسلامية التي يربطها مستقبل ومصير مشترك”.

    وأكدت “أن حالة الهستيريا التي اجتاحت العدو الصهيوني في اعقاب توقيع الاتفاق تشير إلى معنى هذا النصر الكبير” الذي يحمل دلالات نوعية يمكن القول معها” إننا أمام مرحلة جديدة من الانتصارات لتحالف المقاومة الممتد من طهران غلى دمشق إلى المقاومة في فلسطين ولبنان”.


    الأمم المتحدة ترحب وتأمل في أن يؤدي لمزيد من التفاهم والتعاون حول العديد من التحديات بالشرق الأوسط
    ##################################
    بدورها رحبت الأمم المتحدة بالاتفاق الذي تم التوصل إليه اليوم في العاصمة النمساوية فيينا بين ايران ومجموعة خمسة زائد واحد حول الملف النووي الإيراني.

    ونقل مركز أنباء الأمم المتحدة عن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الذي وصف الاتفاق بـ “التاريخي” قوله في بيان اليوم من العاصمة الاثيوبية اديس ابابا التي تستضيف المؤتمر الدولي الثالث لتمويل التنمية.. “أعلم أنه تم بذل الكثير من العمل في هذا الاتفاق ونحن نقدر عزم والتزام المفاوضين وشجاعة القادة الذين وافقوا على الاتفاق”.

    وأضاف: “نأمل ونعتقد في الواقع بأن هذا الاتفاق سيؤدي إلى المزيد من التفاهم والتعاون حول العديد من التحديات الأمنية الخطيرة في الشرق الأوسط”.

    وكانت إيران ومجموعة خمسة زائد واحد أعلنتا فى وقت سابق اليوم فى فيينا عن التوصل رسميا إلى اتفاق تاريخي حول الملف النووي الإيراني وسط ارتياح دولي واسع.

    مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية
    قسم الأخبار في الموقع الرسمي 2015/07/14



      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 19, 2017 4:20 pm