الموقع الرسمي لمؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية - نهضة المقاومة النسائية السورية

الصفحة الرسمية للمؤسسة على الفيسبوك www.facebook.com/syrianatv


    قيادات من الجالية الوطنية السورية في سويسرا: مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية صرح إعلامي مقاوم نال بجدارة إحترام كافة السوريين، سنقوم بزيارة كل من رومانيا وبلغاريا قريباً - مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية / قسم البيانات الرسمية والتوثيق في الموقع

    شاطر
    avatar
    SYRIANA
    ضباط قادة أركان حرب - عقيد ركن
    ضباط قادة أركان حرب - عقيد ركن

    عدد المساهمات : 13612
    تاريخ التسجيل : 17/03/2010
    الموقع : https://www.facebook.com/syrianatv

    قيادات من الجالية الوطنية السورية في سويسرا: مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية صرح إعلامي مقاوم نال بجدارة إحترام كافة السوريين، سنقوم بزيارة كل من رومانيا وبلغاريا قريباً - مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية / قسم البيانات الرسمية والتوثيق في الموقع

    مُساهمة  SYRIANA في الجمعة سبتمبر 05, 2014 1:46 pm



    قيادات من الجالية الوطنية السورية في سويسرا: مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية صرح إعلامي مقاوم نال بجدارة إحترام كافة السوريين، سنقوم بزيارة كل من رومانيا وبلغاريا قريباً

    مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية
    قسم البيانات الرسمية والتوثيق في الموقع الرسمي 2014/09/05
    ####################################



    في إتصال هاتفي جرى بين شخصيات قيادية مسؤولة من الجالية الوطنية السورية في جنيف سويسرا ومؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية، أكد أبناء الجالية الوطنية السورية في سويسرا أهمية الوقوف إلى جانب سوريا وقيادتها وجيشها في مواجهة تحديات المرحلة الراهنة التي تمر بها سوريا، سيما ما تتعرض له القنيطرة من عدوان صهيوإرهابي مجرم يهدف لتشكيل جيش من العملاء والمرتزقة وطمث هوية الجولان العربي السوري المحتل

    حيث أكد المسؤول في الجالية الوطنية السورية بسويسرا السيد رافي بشير أهمية المقاومة الإلكترونية بأشكالها وانواعها وسيما مؤازرة الإعلام الوطني السوري والعمل على تعرية الإرهاب والعدوان الذي تتعرض إليه سوريا .. إضافةً إلى التصدي لكافة أشكال الفساد والمحسوبية وإستغلال الأزمة، وهذا الأمر يقع على عاتق الإعلاميين المناضلين والمؤسسات الإعلامية الفاعلة في الساحة

    وقال، أن سوريا التي تملك الحضارة والتاريخ كانت ولا تزال وستظل مستهدفة، لطالما انها لم تفرط بالقيم والثوابت الوطنية رافضةً الخضوع والنخوع وكافة المشاريع الإستسلامية، .. وأنها تدفع ثمن دعمها للمقاومة و وقوفها في وجه التقسيم والطائفية والأفكار الهدامة الدخيلة على المجتمع السوري والآتية من خلف الحدود

    وأشار السيد رافي إلى أن مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية التي تتخذ العاصمة الرومانية بوخارست مقراً لها، هي صرح إعلامي مقاوم لا يستهان به وبشعبيته، وأن المؤسسة قد نالت بجدارة إحترام وثقة كافة السوريين بمختلف أعمارهم وتوجهاتهم ومذاهبهم، لأنها مؤسسة نزيهة وشريفة وغير مسيسة ولا تتبع لأية جهة

    وأضاف... إن هذه المؤسسة تتمتع بسيادة على قلمها وإستقلالية مطلقة في التحرير والعمل الإعلامي، فضلأً عن مواظبتها للعمل الإعلامي المقاوم يومياً بشكل سخي منذ أول يوم في الأزمة وقبلها دون إنقطاع، بالرغم من إنعدام الدعم والمؤازرة المادية والبشرية واللوجستية التي هي بحاجة لها

    وأشار السيد رافي، إلى ان تقهقر العديد من مؤسسات الأزمة مع الوقت وتفككها وإنحلالها، هو دليل على أن أي عمل وطني إن لم يكن صادقاً ونابعاً من القلب فهو لن ينجح.. وأن من تبقى من الشرفاء الذين يقاتلون إلى يومنا هذا هم زبدة المقاومين الذين لا يزالون يتمتعون بالعقيدة الصلبة والإيمان بسوريا وشعبها وجيشها وقيادتها، وأنه يتوجب دعمهم من قبل السوريين الشرفاء
     
    وقال السيد رافي، أنه سيقوم قريباً بزيارة إلى كل من رومانيا وبلغاريا مبدئياً على رأس وفد للتنسيق في سبل تشكيل تحالف للجاليات السورية في أوروبا، وذالك لتبادل الخبرات والوقوف مع الوطن سوريا، حيث سيلتقي أيضاً مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية في زيارة رسمية للمؤسسة

    وفي هذا السياق، طالبت شخصيات قيادية أخرى من الجالية السورية في سويسرا كافة السوريين إلى التحلي بأكبر قدر من الوعي والمسؤولية، مناشدين مؤسستنا على مواظبة نضالها وسعيها لتحقيق المواطنة والتشاركية والعدالة بين السوريين، وسحق كافة أشكال الفساد ورعاته من المتلطين زوراً بالشعارات الوطنية .. مشددين على ان سوريا بحاجة لقيادة السيد الرئيس بشار الأسد الحكيمة ومعه الأحرار الشرفاء والشجعان اصحاب العقول النيرة والهمم العالية التواقة لإعادة البناء والإعمار، والذين لا يخافون من قول كلمة الحق و الوقوف في وجه الإرهاب والفساد معاً



    من جانبها قالت مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية، أن ابناء جاليتنا الوطنية السورية في سويسرا أغنياء عن التعريف بوطنيتهم الصادقة وإخلاصهم للوطن وللسيد الرئيس بشار الأسد والوقوف إلى جانب شعبنا السوري، فضلاً عن المعارك الكثيرة التي خاضها ابناء هذه الجالية الباسلة مع الفساد والفاسدين والإرهابيين، سواء بالكلمة أو بالموقف .. موجهةً التحية لكافة أبناء الجالية السورية في سويسرا ولا سيما القياديين فيها أصدقاء مؤسستنا، كالسادة آرام وعلاء ورافي وسامر وغيرهم

    وقالت المؤسسة ان مشروعها النضالي الرامي إلى توحيد صفوف المغتربين العرب السوريين يمتد إلى خارج حدود رومانيا، حيث نجحت المؤسسة ببناء عدة علاقات حميمة وأخوية في إطار التعاون والتنسيق للدفاع عن الوطن مع اشقاء سوريين في مختلف الجاليات السورية ومن بينها الجاليتين السوريتين في كل من بلغاريا وسويسرا

    وفيما يخص الأزمة السورية قالت المؤسسة، إن الإرهاب التكفيري وكافة أشكاله من مسميات الثورة والجهاد والحرية والديمقراطية وشعارات أخرى قد ظهر أخيراً بوجهه الصهيوني دون حياء أو خجل، وأن ما تتعرض له القنيطرة اليوم من عدوان صهيوارهابي لن يزيد السوريين إلا عزماً وأصراراً على مواجهة العدوان بحزم وثبات والمزيد من الإصرار على بتر كل يد تعبث بأمن الوطن، .. منوهةً إلى ان جيشنا العربي السوري الباسل قد سطر أروع صفحات البطولة في تاريخ سوريا المعاصر، مدافعاً عن شرف وكرامة الوطن  

    وأشارت المؤسسة إلى ان الصعوبات والمقاطعة وتشويه السمعة التي تواجهها المؤسسة من قبل البعض، ناجمة عن تمسكها بقيمها النبيلة ودفاعها المتواصل عن حقوق الفقراء والجماهير الكادحة وعن المظلومين والمستضعفين، ومواجهتها للإرهاب التكفيري ورعاته من الدول المتخلفة والرجعية، إضافةً إلى كونها مؤسسة تتميز بالزهد والتواضع في الإمكانيات حيث أنها قدمت الكثير مقابل القليل، الأمر الذي لا يرق لتجار الأزمات والإستغلاليين

    هذا وقد شكرت مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية بدورها الإخوة المغتربين في الجالية الوطنية السورية بسويسرا على الإهتمام بالأقلام الحرة المناضلة وبعد الرؤية في تقييم الإعلام المقاوم وحسن المبادرة والتنسيق مع مؤسستنا، وأشارت إلى حرصهم على المصلحة الوطنية السورية وعلى القدر الكبير الذي يتمتعون به من رجاحة العقل والحكمة وبعد الرؤية والتحليل المنطقي والدقيق لمجريات الأزمة السورية .. كما رحبت بفكرة مجيئهم إلى رومانيا

    وختمت المؤسسة بأنها لن تخذل السوريين الشرفاء والصادقين المحبين لها وللوطن سوريا، عهداً منها ان تظل منبراً للشرف والكرامة وصوتاً للحق والحقيقة، أبداً مدافعة عن حقوق السوريين ومناصرةً لقضيتهم وداعمة لإعلامهم الوطني .. وأن تبقى الأولوية للمواطن السوري وتلبية تطلعاته وعدم التستر على الفساد والنواقص الوقوف في وجه العدوان والإرهاب بأنواعه، سائرين خلف القيادة الحكيمة للسيد الرئيس بشار الأسد

    مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية
    قسم البيانات الرسمية والتوثيق في الموقع الرسمي 2014/09/05


       

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أكتوبر 22, 2017 6:19 pm