الموقع الرسمي لمؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية - نهضة المقاومة النسائية السورية

الصفحة الرسمية للمؤسسة على الفيسبوك www.facebook.com/syrianatv


    بالفيديو ... مداخلة مباشرة من رومانيا لمؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية عبر أثير إذاعة صوت الشعب في دمشق - الموقع الرسمي لمؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية 2014/06/21

    شاطر
    avatar
    SYRIANA
    ضباط قادة أركان حرب - عقيد ركن
    ضباط قادة أركان حرب - عقيد ركن

    عدد المساهمات : 13612
    تاريخ التسجيل : 17/03/2010
    الموقع : https://www.facebook.com/syrianatv

    بالفيديو ... مداخلة مباشرة من رومانيا لمؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية عبر أثير إذاعة صوت الشعب في دمشق - الموقع الرسمي لمؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية 2014/06/21

    مُساهمة  SYRIANA في السبت يونيو 21, 2014 8:57 pm



    بالفيديو ... مداخلة مباشرة من رومانيا لمؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية عبر أثير إذاعة صوت الشعب في دمشق

    الموقع الرسمي لمؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية 2014/06/21
    #####################################



    أجرت إذاعة وراديو صوت الشعب من دمشق مساء اليوم السبت 2014/06/21 مقابلة هاتفية مع الرفيق الزميل سامر عواد من رومانيا ، الناطق الرسمي والإعلامي بإسم مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية  

    وإستضافت الإعلامية الآنسة ميساء يونس الزميل سامر بالترحيب والتحية عبر أثير الإذاعة بعد ان قدمته للسادة المستمعين ، موجهةً تحية إلى كافة ابناء جاليتنا العربية السورية في رومانيا

    وقال الزميل سامر بدوره :

    " تحيا سوريا - بدايةً نترحم على ارواح شهداء سورية الأبرار من مدنيين وعسكريين ،  ونبارك بإسمنا كمؤسسة إعلامية وطنية في المغترب وبإسم جاليتنا السورية في رومانيا للسيد الرئيس الدكتور بشار الأسد فوزه في الإنتخابات الرئاسية النزيهة والشفافة التي عبرت عن رغبة هذا الشعب الصامد وتطلعاته لمستقبل سوريا "

    وأضاف الزميل سامر ... " نبارك لأنفسنا كسوريين جميعا فوزنا بالقائد الأسد ... وطبعاً نبارك النجاح لأبنائنا في سوريا خاصةً ان اليوم صدرت نتائج شهادة التعليم الأساسي والإعدادية الشرعية "

    ================================

    وفي تحية خاصة وجهها الزميل سامر عبر أثير إذاعة صوت الشعب ، قال: ... "كل التحية لشعبنا العربي السوري ولجيشنا الباسل ، وطبعاً تحية خاصة لأصدقاء ومتابعي مؤسستنا مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية ولأبناء جاليتنا العربية السورية في رومانيا الذين يستمعون إلينا الآن ..

    والتحية الأكبر بدون شك لراديو صوت الشعب المقاوم وفريق العمل فيه ، وطبعاً تحية حب وتقدير لكي زميلتي ميساء يونس المحترمة ، عمتم مساءً "

    ================================

    هذا وقد قدم الزميل سامر الناطق الرسمي والإعلامي بإسم مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية فقرة تناول فيها تاريخ مؤسستنا النضالي منذ ولادة المؤسسة عام 2007 وحتى اليوم ، مبيناً أن مؤسستنا ليست مؤسسة وليدة ازمة ، وانها كانت تعمل في اليوتوب منذ كان عدد السوريين فيه لا يتجاوز 15 شخصاً

    وأشار الزميل سامر في رسالة له إلى الزملاء الإعلاميين الهواة في المؤسسات الإعلامية الأخرى ، ضرورة التمسك بالمهنية الإعلامية وتوخي الحذر في نشر الأخبار والتأكد من مصداقيتها ، كما دعى إلى العمل المؤسساتي والتحلي بالموضوعية والإبتعاد عن الفضائح والخلافات الشخصية المحدودة والتركيز على ما يهم المصلحة الوطنية بشكل شمولي

    وتحدث الزميل سامر على المصاعب التي واجهت مؤسستنا بسبب ضعف بث الأقنية السورية ، مشيراً إلى ان المؤسسة لم تستسلم وقامت بممارسة تسجيل النشرات الإخبارية اليومية من الأنترنت .. كما بين ان سبب نجاح مؤسستنا هو تقربها من أبناء شعبنا وصفاء نيتها وإجتهادها وغخلاصها للقضية التي تؤمن بها

    ================================

    وفي إطار الإنتماء السياسي ... قال الرفيق سامر : " نحن ننتمي لحزب سوري وطني معارض في سوريا ، وهو الحزب السوري القومي الإجتماعي ولاكننا نعارض بوطنية "

    في إشارة له إلى ان " المعارضة الحقيقية تكون بإتجاه خدمة الوطن والمواطن والدفاع عنه وعن حقوقه ومحاربة الفساد ، وليس تلك المعارضات المأجورة في اسطنبول وتركيا والرياض وغيرها من العواصم التي تعارض بطريقة الخيانة "

    هذا وقد حيّا زميلنا الرفقاء في الحزب السوري القومي الإجتماعي ، وقدم تحية خاصة للرفيق الدكتور علي حيدر رئيس الحزب السوري القومي الإجتماعي / جناح الإنتفاضة

    ================================

    وربطاً بما تتعرض له سوريا من إرهاب قال زميلنا ...

    " إن مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية ومن موقعها المسؤول كأكبر وسيلة إعلام سورية على مستوى رومانيا وفي شرق أوروبا عموماً، نؤكد بإسمنا وبإسم جاليتنا العربية السورية في رومانيا إستنكارنا الشديد لما تتعرض له سوريا الوطن والشعب والقيادة من إرهاب وإجرام وتآمر آثم ، ولا سيما ما جرى يوم أمس في قرية الحَرّة ... حيث أغتال الإرهاب إبتسامة الأطفال والنساء والمسنين مدمراً منازلهم ، هادراً دمائهم الزكية فوق القمح الذي زرعوه على ارضهم "

    وأضاف قائلاً ...

    " لقد سبق لمؤسستنا الإعلامية التي تحظى بإحترام كبير من قبل كافة السوريين على إختلاف أديانهم وطوائفهم وتوجهاتهم السياسية ، سواء من المغتربين أو من إخوتنا داخل الوطن .. وقد أشارت وعبرت مؤسستنا عن حجم الإرهاب الذي تتعرض له سوريا في بوست لها على صفحتنا الرسمية في موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك قالت فيه : " عندما نجد مواطناً سورياً يمزق دفتر عائلته في أروقة المشفى لأن كل عائلته قد إستشهدت .. هنا تسقط الإنسانية " ... إن ما تتعرض له سوريا من إرهاب ودمار أكبر من أن يكتب في أسطر وأن يوضع عليه تنوين "

    ================================

    وبخصوص مرسوم العفو الشامل الذي أصدره السيد الرئيس بشار الأسد ، علق زميلنا سامر وقال : .....

    " نود ان نشير إلى أن مرسوم العفو العام الذي اصدره السيد الرئيس بشار الأسد ، إنما يدل على حكمة هذه القيادة ورغبتها الصادقة في إحتضان جميع ابناء الوطن مجدداً تحت سقف واحد ... ونحن بالأساس تحت سقف واحد وهو سقف الوطن ، ولكن هناك البعض من الذين ذهبوا ليبحثوا على حريتهم في أروقة أسطنبول والرياض وباريس وغيرها من الأماكن ، وهم يجهلون ان حريتهم تكون أولاً وأخيراً في أن ينعم وطنهم بالأمن والأمان "

    وأضاف .. " طبعاً هذا المرسوم قطع الطريق مجدداً على المتآمرين .. ولم يعد هناك حجة لأحد فيه ذرة ضمير واحدة يؤنبه ويؤنب وجدانه ، بأن لا يأتي ليكفر عن ذنوبه وعن اخطائه تجاه وطنه وشعبه سواء كانوا هؤلاء من عسكريين أو مدنيين .. بما فيهم من سرق سلاح جيشه تصوري ! ... يعني لم يشهد التاريخ الحديث عفواً كهذا "

    ================================

     وفي إشارة إلى الأسباب التي أدت لفشل المتآمرين قال ...

    " السبب الداخلي الأساسي لفشل هؤلاء المتآمرين في إجتذاب الآخرين من أبناء شعبنا لصفهم ، هو ممارستهم للتضليل والأبتزاز والترهيب والكذب ومختلف أشكال القمع لكسب مؤيدين لهم ولو بالقوة .. والشعب السوري معروف عنه انه لا يحب المنافقين والدجالين وباعة الأحلام والأوهام ، فمهما أضل البعض من إخوتنا من أبناء الوطن المضلل بهم طريقهم ، إلا انهم في النهاية عائدون إلى الوطن الصادق والحنون والمتسامح الذي لا بديل عنه .. وطبعاً لا يمكننا ان نتجاهل دور جيشنا العربي السوري الباسل أقدس مقدسات الأرض بالنسبة لنا ، والذي نقبل الأرض من تحته إجلالاً وإكباراً "

    ================================

    وعن جاليتنا العربية السورية في رومانيا وسير العملية الإنتخابية فيها قال زميلنا ...

    " نتوجه إلى سفارة الجمهورية العربية السورية في بوخارست رومانيا والسادة العاملين فيها بالتحية لكل ما بذلوه طيلة فترة الشهرين الماضيين من جهود كبيرة تصب في إطار واجبهم الوطني المقدس المتمثل في رعاية مصالح وشؤون جاليتنا العربية السورية في رومانيا ، ولا سيما سعيهم لتأمين متطلبات الإستحقاق الوطني الكبير المتمثل بالإنتخابات الرئاسية في الجمهورية العربية السورية لأبناء جاليتنا في رومانيا ، عسانا توفيهم شيئاً من حقكم علينا كأبناء جالية "

    وأضاف قائلاً .. "  أننا نثمن ونقدر ونقيم جهودهم وأتعابهم الجبارة ، وما تعروضوا له من تعب وعناء لإنجاح هذه العملية الإنتخابية التي تجسد المعنى الحقيقي للحياة الديمقراطية في سوريا ، والتي من شأنها إخراج الوطن من أزمته .. وطبعأً كما شاهد وتابع جميع أبناء شعبنا من خلال تغطيتنا الإعلامية النجاح الكبير والمبهر الذي تحقق وتكلمت فيه كل الجاليات "

    وفي شكر خاص أراد زميلنا توجيهه للسيد سفير الجمهورية العربية السورية في رومانيا بإسم مؤسستنا ، قال :

    " من هنا نحيّ ونشكر بشكل خاص معالي سيادة السفير المحترم الدكتور وليد عثمان ، الأب الحنون لكل السوريين في رومانيا ، كما نحب نحن ان نسميه ،.. صاحب القامة الوطنية الكبيرة والإبتسامة الدافئة "

    وقال ... " إن إنتصار السيد الرئيس الدكتور بشار الأسد في هذه الإنتخابات ليس إنتصاراً لسوريا وشعبها ومحور المقاومة وحسب ، وإنما هو في الواقع إنتصارٌ لكل الشرفاء والشعوب الحرة في هذا العالم ، وذالك لما يتمتع به سيادته من بعد نظر ومواقف مشرفة ونبيلة ورؤية حكيمة "

    ================================

    وفي إشارة إلى أبتهاج شعبنا بفوز السيد الرئيس بالإنتخابات الرئاسية قال زميلنا :

    " لقد رأينا جميعاً كيف توافد السوريون ليس في جاليتنا برومانيا وحسب ، بل داخل الوطن وخارجه من كل حدب وصوب إلى مراكز الإنتخابات ، حيث أحدث هذا الإقبال الكبير الحاشد لأبناء شعبنا على هذا الإستحقاق زلزالاً إعلامياً مدوياً أخرس الأصوات النكراء المتلطية زوراً وبهتاناً بشعارات الديمقراطية والحرية ، وأدخل الأعداء والمتآمرين في غيبوبة وصدمة نفسية حادة .."

    وفي السياق نفسه أضاف زميلنا ... " بل وزوداً على ذالك ، فقد جائت المسيرات المليونية والأعراس الوطنية التي لا تزال حتى اليوم قائمة لتثبت بالفعل بأن السوريين قد قالوا كلمتهم بحق وعبروا عن رغبتهم وإرادتهم .. فكان الفوز فوزين ، فوزٌ بالصناديق وفوزٌ بالتعبير العفوي لأبناء شعبنا والذي لا يمكن بطبيعة الحال تجاهله "

    الموقع الرسمي لمؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية 2014/06/21



      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أكتوبر 22, 2017 11:15 am