الموقع الرسمي لمؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية - نهضة المقاومة النسائية السورية

الصفحة الرسمية للمؤسسة على الفيسبوك www.facebook.com/syrianatv


    مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية توجه برقية تهنئة إلى الحزب الشيوعي السوري والطبقة العمالية والإشتراكيين في سوريا في ذكرى يوم العمال العالمي الأول من أيار - قسم البيانات الرسمية والتوثيق في الموقع الرسمي 2014/04/30

    شاطر
    avatar
    SYRIANA
    ضباط قادة أركان حرب - عقيد ركن
    ضباط قادة أركان حرب - عقيد ركن

    عدد المساهمات : 13614
    تاريخ التسجيل : 17/03/2010
    الموقع : https://www.facebook.com/syrianatv

    مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية توجه برقية تهنئة إلى الحزب الشيوعي السوري والطبقة العمالية والإشتراكيين في سوريا في ذكرى يوم العمال العالمي الأول من أيار - قسم البيانات الرسمية والتوثيق في الموقع الرسمي 2014/04/30

    مُساهمة  SYRIANA في الأربعاء أبريل 30, 2014 8:10 pm



    مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية توجه برقية تهنئة إلى الحزب الشيوعي السوري والطبقة العمالية والإشتراكيين في سوريا في ذكرى يوم العمال العالمي الأول من أيار

    مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية  2014/04/30
    قسم البيانات الرسمية والتوثيق في الموقع الرسمي
    ################################

    " وطــــن حر وشــــعب ســـــعيد "

    بداية أترحم على أرواح شهداء سورية من مدنيين وعسكريين ضحايا الإرهاب الذي خلقته الإمبريالية والصهيونية العالمية لحجب الشمس عن الشعوب ، ويسرني أن أتوجه في هذا اليوم الكبير الذي يصادف ذكرى الأول من أيار بأحر التهاني إلى الطبقة العمالية في سورية ، وإلى الإخوة الرفاق في الحزب الشيوعي السوري والشبيبة الشيوعية السورية ، شبيبة الرفيق خاد بكداش وكافة الرفاق الإشتراكيين .. بأحر وأطيب التهاني والأمنيات والمزيد من التقدم والإزدهار

    ولا بد لي ان اتوقف عند مواقف الرفاق النضالية في لبنان والأردن ومختلف البلاد العربية والأجنبية وإعتصاماتهم ومسيراتهم التي قاموا بها تنديداً بالعدوان الرأسمالي الإمبريالي الإرهابي على سوريا ، الأمر الذي يدل على وجود الروح الإشتراكية والعنفوان الماركسي لدى هذه الجماهير ... وإلى "وطن حر وشعب سعيد" ، ستبقى رايات أكتوبر الحمراء خفاقة للأبد .. كل عام وانتم بألف خير



    أيها الرفاق المناضلين .. في هذا اليوم المجيد يرفل مئات الملايين من العمال إشراقة المنجزات والإنتصارات والدور التاريخي للطبقة العاملة ، إنه اليوم الذي يتجلى فيه وعيها الطبقي من أجل إنتقالها التاريخي إلى الإشتراكية ، إذ أن الطبقة العاملة تناضل في كل البلدان وحتي في الرأسمالية المتطورة منها

    وذالك في ظروف متنوعة ومتفاوتة ، وتقود صراعاً ضارياً يشتد على نطاق العالم بأسره من أجل لجم الإمبريالية العالمية التي تتمرغ في أزمة تلو أخرى وتخلق الإرهاب والمؤامرات ومختلف السبل العدوانية بحق الشعوب المكافحة والمناضلة ، ساعية للبحث عن مخرج بتشديد التوتر على حساب هذه الشعوب ومحاولة تقسيمها لضرب مناعتها ، وتصعيد نزعة العسكرة والعدوان بأمل عرقلة حركة التاريخ كما نشهد الآن في سورية من أعمال إرهابية ومشاريع تآمرية

    هذا العدوان والتآمر الغربي الأمريكي الصهيوني النفطي على سورية الذي فشل فشلاً ذريعاً بفضل تضحيات جيشنا الباسل وعقائديته المثلى ، وتلاحم جماهير شعبنا المقاوم والمكافح وتمسكم بالوحدة الوطنية وتحليهم بالوعي ، وإتخاذ خطوات الإصلاح التي اطلقتها القيادة الحكيمة في سورية المتمثلة بالسيد الرئيس الدكتور بشار الأسد .. فإنطلقت في سورية مسيرة الحوار الوطني الشامل التي تجمع أبناء الوطن تحت سقف واحد ، كما أقيمت المصالحات الوطنية والعديد من المبادرات الوطنية ، ولا ننسى الإستحقاق الأخير المتمثل في الإنتخابات الرأسية والتي تؤكد أن جميع المواطنين يتمتعون بحقوق متساوية في المشاركة في صياغة مستقبل بلدهم



    واليوم في ذكرى الأول من أيار لا بد من أن نؤكد مجدداً أن انه لا يمكن للوطن سورية الخروج من الأزمة الراهنة إلا بتوافقات وطنية بين كل القوى و وقف نزيف الدم السوري و وضع مصلحة الوطن فوق كل مصلحة والعمل الجاد من اجل الوحدة الوطنية ومنع أي شكل من أشكال التدخل الخارجي ، والانفتاح وتعزيز التعاون مع قوى المجتمع الحية من أحزاب وشخصيات وطنية والمشاركة في الإنتخابات الحرة النزيهة التي تعتبر حقاً مشروعاً لكل مواطن سوري

    ولا شك بأن أهم تطلعات أي مواطن سوري هي بنية نظام سياسي إصلاحي متفوق يضمن التغييرات الاقتصادية والاجتماعية التي بدورها تكفل تغيير نمط العلاقات الاقتصادية والاجتماعية والذي لا يمكن تحقيقه بدون استئصال الفساد ومحاربته ، ومبدأ الشفافية الكاملة والمشاركة في الحوار البناء وترسيخ دور الشباب والعمل وفق الدستور الجديد الذي يخدم متطلعات شعبنا العربي السوري



    لقد إنبثق عيد الأول من آيار الذي هو إستعراض لقوى الشغيلة المناضلة في القارات كافة ، وهو عيد ولد في خضم المعارك الطبقية ويجسد التطلع إلى العدالة الإجتماعية والحرية والسعادة والمساواة والتشاركية في الإصلاح والحوار وبناء الأمم ، وهو بالدرجة الرئيسية يوم للتضامن يؤكد فيه العمال في مختلف البلدان مجدداً وبمهابة وفائهم لإخوة العمل العظيم

    ويوم الأول من آيار هو يوم للنضال من أجل الحقوق الإجتماعية والسياسية ضد الإستغلال والقهر والتآمر الخارجي والإحتلال والرأسمالية بكل أشكالهما ، ومن أجل السلام والديمقراطية والتقدم وإذدهار الوطن

    ومنذ عام 1945 استطاع العمال تأسيس إتحاد عالمي للدفاع عن حقوقهم ، وأطلقوا عليه اسم : إتحاد النقابات العالمي ، وينتهج هذا الإتحاد البدء بسياسة تهدف إلى توحيد الفصائل الوطنية للحركة النقابية في الدفاع عن المصالح المشتركة لأبناء الوطن ، وكان التضامن البروليتاري على الدوام سلاح الطبقة العاملة الرئيسي في النضال من أجل هذه المصالح لتزداد أهمية هذا اليوم أكثر من أي وقت مضى

    وفي نهاية الموضوع ، لا يسعني إلا ان أتقدم بأصدق أمنيات النجاح والأزدهار لكم وللوطن سورية ولسيادة الرئيس بشار الأسد قائد مسيرة الإصلاح راعي مسيرة البناء والعمل والعمال ، وإلى المزيد من التشاركية والصدق في العمل وصفاء النية الذي من شأنه دعم الحوار لخلق الديمقراطية الوطنية الحقيقية التي تخدم مصلحة الوطن وتحارب الديمقراطية الرأسمالية الإستعمارية المزيفة المبنية على الإرهاب والطائفية والتقسيم والتدخل الخارجي

    دمتم ودامت سورية عزيزة كريمة ودام شعبها الصامد وقائدها المناضل وجيشها الأبي والرحمة على ارواح شهدائنا الأبرار وكل عام وانتم بألف خير

    مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية
    قسم البيانات الرسمية والتوثيق في الموقع الرسمي
    2014/04/30



      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 12, 2017 10:02 pm