الموقع الرسمي لمؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية - نهضة المقاومة النسائية السورية

الصفحة الرسمية للمؤسسة على الفيسبوك www.facebook.com/syrianatv


    ملف وقضية محمود زينو .. مواطن عربي سوري من حلب مقيم في رومانيا - مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية قسم شؤون الجالية العربية السورية في رومانيا - الموقع الرسمي

    شاطر
    avatar
    SYRIANA
    ضباط قادة أركان حرب - عقيد ركن
    ضباط قادة أركان حرب - عقيد ركن

    عدد المساهمات : 13613
    تاريخ التسجيل : 17/03/2010
    الموقع : https://www.facebook.com/syrianatv

    ملف وقضية محمود زينو .. مواطن عربي سوري من حلب مقيم في رومانيا - مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية قسم شؤون الجالية العربية السورية في رومانيا - الموقع الرسمي

    مُساهمة  SYRIANA في الإثنين أغسطس 26, 2013 1:01 pm



    ملف وقضية محمود زينو .. مواطن عربي سوري من حلب مقيم في رومانيا

    مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية قسم شؤون الجالية العربية السورية في رومانيا
    الموقع الرسمي 2013/08/26



    مقدمة موضوع البحث :
    ##############
    لم تكن مهمة تقصي الحقائق من قبل مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية ميدانياً في رومانيا بالأمر السهل ، فالبحث عن الحقيقة وتقصي مجريات الأمور أحياناً يعرض فريق المؤسسة لمخاطر عديدة ، سيما في بلد أوروبي تعج عاصمته بمختلف أنواع الناس وتعتبر ساحة ومسرح لأجهزة الإستخبارات العالمية المتصارعة في هذه الساحة الخصبة بالظلال والأوكار والمنظمات الخلبية

    كان لمؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية منذ إنطلاقتها ركائز عديدة في العمل الميداني بعيداً عن أنظار الناس ، ومن هذه الركائز عدم التخاط مع اية جهة لضمان الإستقلالية في القرار ، والعمل تحت غطاء تام من السرية دون علم أحد حتى لو كانوا من الأصدقاء والمقربين ، أما الركيزة الأهم فهي الدفاع عن الحق ونصرة المظلوم والعمل بموضوعية دون إنحياز ولا سيما ما يتعلق بالجالية العربية السورية في رومانيا ، والتي تشهد منذ إندلاع الأزمة السورية تحولات خطيرة جداً

    لم يكن المواطن السوري المرحوم غسان منون يعلم بأن المؤسسة تتابع قضية تعرضه للضرب من قبل المعارضة السورية في رومانيا ، حيث تفاجئ وقتها بحصولنا على التقرير الطبي من فرع الأمن الأجنائي ببوخارست إضافة إلى أمور أخرى ، ولم يكن الخائن أحمد الشاوي يتوقع حصولنا على وثائقه السرية المزورة من وزارة العدل المتعلقة بقضية محاكمته في حلب والنصب على الحكومة الرومانية لكسب اللجوء .. كلها امور قدمت المؤسسة الكثير من الوقت والجهد والعناء للحصول عليها وتقصي الحقائق

    واليوم نفتح قضية ملف ساخن لطالما تم تداوله كثيراً في الجالية من قبل السوريين عامة ، ملف سيحرج الكثيرين ولا سيما المعارضة السورية التي بنت عليه أكاذيب عديدة وأستغلته كحجة وذريعة لإظهار قمع النظام في سوريا ، كما يحرج أحد المتعاونين من المخابرات السورية من الفاسدين الذين يستغلون تعاونهم مع الأجهزة الأمنية السورية لإزاحة خصومهم من الساحة .. ملف المواطن السوري محمود زينو من حلب !


    ملف المواطن السوري محمود زينو من حلب المقيم في رومانيا
    ######################################
    هو احد المواطنين العرب السوريين المقيمين في رومانيا ، تعرض لحوادث غريبة أثارت العديد من أسألة الإستفهام ودفعت المؤسسة إلى فتح ملف تحقيق دقيق بشأن الحوادث التي تعرض لها ، ومنها قضية إعتقاله في سوريا من قبل فرع المخابرات الجوية في حلب ، وقضية حرق محله في بوخارست وغيرها من الأمور .. ولكن الأبرز هو قضية إعتقاله في سوريا من قبل أجهزة الأمن السورية الأمر الذي يتناقض مع حقيقته كونه كان معروفاً كأبرز المؤيدين السوريين في رومانيا

    فأثناء قيامه بالذهاب في زيارة إلى سوريا تم إعتقاله ومن ثم أفرج عنه وعاد إلى رومانيا .. فقامت المعارضة السورية في بوخارست بإستغلال هذه القضية وإستثمارها بشكل قوي جداً مبينةً بأن حتى مؤيدي النظام أنفسهم لا يسلمون من قمع الأجهزة الأمنية ، كما إدعت المعارضة ان محمود قد تعرض للضرب والتعذيب وحين عودته إلى رومانيا دخل المشفى ليتعالج من تشمع بالكبد ناتج عن ذالك التعذيب الذي تعرض له في سوريا .. فكان علينا أولاً البحث عن محمود زينو ، من هو ومن يكون وما هي مسوعيته في الجالية




    من هو المواطن محمود زينو ؟
    ###################
    دون أن يعلم محمود أو أي أحد آخر من أفراد أسرته ، ومن دون أن تعلم السفارة السورية في بوخارست أو أي شخص آخر بدأنا بحثنا الميداني .. محمود زينو مواطن عربي سوري من مدينة حلب مقيم في رومانيا ، متزوج وله عدة أولاد ، رجل اعمال وتاجر ناجح ، وهو صاحب محل "زينو" في منطقة الأوبور كولينتينا في بوخارست ، وهذا المحل هو عبارة عن ملحمة وسوبر ماركت في نفس الوقت يبيع منتجات غذائية سورية متنوعة ويعمل فيه مع شقيقه

    عرف عن محمود زينو بأنه من كبار الشخصيات في الجالية العربية السورية في رومانيا ، ومن أبرز الوجوه في ما يعرف بالنادي الثقافي السوري الروماني قبل الأحداث في سوريا ، رجل بسيط جداً ومتواضع ومسالم لم يؤذي أحداً في حياته ، متدين ويحرص واجباته الدينية وعلى تربية أولاده تربية صالحة ، يحترمه الجميع في رومانيا ويتمتع بعلاقات طيبة مع كل الناس ، حتى ان في إحدى المرات قام التلفزيون الروماني بزيارة محله للتعرف عليه وعلى اسرته حيث قام بدوره بتعريف الأشقاء الرومان على سوريا وحضارتها والمأكولات الشعبية فيها

    مع بداية الأزمة في سوريا وقف محمود وقوفاً شرساً مع وطنه سوريا ومع الشرفاء من جاليته وكانت له مشاركات بارزة في مختلف المسيرات المؤيدة التي كانت تتم في بوخارست ، وكان يدعو أشقائه السوريين الذين أضموا إلى ما يسمى بالمعارضة إلى عدم الأنجرار وراء الفتنة والإلتزام بالوطنية الصادقة وعدم الإختلاف مع احد من أبناء الجالية والمحافظة على الإحترام والأخوة فيها .. إلا ان المعارضة وجهت إليه تهمة التشبيح والتعامل مع النظام ، وقام الشيخ اليمني الوهابي التكفيري أبو العلى الغيثي (مفتي الثورة السورية في رومانيا) بإصدار بيان مقاطعة محل زينو !


    تسعة أيام في فرع المخابرات الجوية بحلب !
    ##########################
    بعد جمع هذه المعلومات من قبل مؤسستنا تأكد لنا ان ثمة شيء غير طبيعي قد حدث مع هذا الرجل  ، وأنه يتوجب على مؤسستنا عدم التغاطي عن الموضوع وإهماله ... إلتقت إحدة الفتيات في مؤسستنا مع شخص مقرب جداً من محمود بجانب محطة المترو في الونيري ببوخارست ، حيث أخبرها ذالك الشخص ببعض التفاصيل الشخصية عنه وقال بأن محمود قد سجن في سوريا بفعل عملية إنتقام وتقرير أمني رفع بحقه ظلماً وبهتاناً مؤكداً عدم معرفته بتفاصيل أدق من ذالك

    وعليه تواصلت مؤسستنا مع صديق من فرع الهجرة والجوازات في سوريا ، كما تواصلت مع أحد الأصدقاء من فرع المخابرات الجوية الذي كنا دائماً نتباحث معه فيما يخدم مصلحة الوطن .. الإثنان أبديا إهتمامهما بالموضوع سيما وأن السيرة الذاتية لهذا الرجل مشرفة وتطرح العديد من التساؤولات حول ما جرى معه بالضبط

    ففي تاريخ 2012/07/04 علمنا أن زوجة محمود زينو قد توفيت في سوريا لسبب لا علاقة له بالأحداث ، وقام محمود بالذهاب إلى سوريا برفقة أولاده وقد دخل مطار حلب الدولي بتاريخ 2012/07/06 بحسب المعلومات التي وردتنا ... وبعد يومين من وصوله إلى سوريا جائت دورية مخابرات إلى منزله الكائن في حي الميدان بحلب وقامت بإعتقاله الساعة الثانية ظهراً

    وكان سبب الإعتقال هو تقرير أمني مرفوع به من رومانيا بحسب ما تم إعلامنا به ، وقد تمت كتابة امور غير صحيحة عنه في ذالك التقرير الذي إطلعنا على ما جاء فيه ، وتم حبسه 9 أيام في فرع المخابرات الجوية بحلب (دون أن يتعرض للضرب) حيث تطابقت هذه المعلومة التي زودنا بها صديقنا في الأمن مع ما ذكره لنا ذالك الشخص المقرب من محمود في رومانيا .. أي ان الترويج من قبل المعارضة السورية في رومانيا بأن محمود قد تعرض محمود للضرب وأن ذالك هو سبب دخوله المشفى في رومانيا كانت كذبة !

    بحثنا لنعرف في اي مشفى تعالج محمود في بوخارست ، وبصعوبة بالغة حصلنا على التقرير الطبي بعد ان عرفنا المشفى ، والذي بين ان محمود كان يمر بوعكة صحية ناجمة عن تعب وإرهاق وآثار ضغوط نفسية ناجمة عن حزنه على وفاة زوجته

    ((فيديو لمحمود زينو في محله تصوير التلفزيون الروماني))
    ===============================

    ((فيديو لمحمود زينو في محله تصوير التلفزيون الروماني))


    من كتب التقرير الأمني الكاذب بحق محمود ؟
    ###########################
    من بين أهم الأمور التي عرفناها في هذه القضية هو أسم كاتب التقرير الأمني الكاذب ، المدعو " علاء الشامي " وهو مواطن سوري حلبي مقيم في رومانيا ، أراد أن يضر بمحمود وأن يؤذيه بسبب خلاف عمل تجارة بينهما ، وقد عرفنا ايضاً ما هو ذالك الخلاف ولكن الموضوع لا يعنينا ... أي ان الأمر بالمحصلة كان عبارة عن إنتقام بإستغلال الأجهزة الأمنية السورية ، ويشار إلى أن علاء قد أصبح حالياً من كبار المعارضين للدولة السورية ومن أبرز الممولين للإرهاب في سوريا !!

    وأفادنا المصدر الأمني في سوريا بأن " الرائد سومر " من مرتبات فرع الأمن السياسي بحلب قد ساعد عائلة محمود كثيراً طيلة إحتجازه في فرع الجوية لإكمال التحقيقات ، كما ان الرائد المذكور قام برفع قضيته إلى " اللواء أديب " والذي من خلال بحثه تبين أن محمود بريء وتم إطلاق سارحه على الفور ، وعاد إلى رومانيا خارجاً من مطار حلب الدولي بتاريخ 2012/09/02

    السفارة السورية في بوخارست أنقذت محمود وبينت برائته
    ###################################
    الأمر الذي لا يقل أهمية عن غيره أن سفارة الجمهورية العربية السورية في رومانيا قد تواصلت مباشرة مع الجهات الأمنية السورية مبينةً برائة محمود من الإتهامات الكاذبة الملفقة بحقه (دون ان تعلم السفارة حينها من الذي كتب التقرير الأمني) ، وذالك لأن الأجهزة الأمنية لا تزود أحد بأسماء الذين يكتبون التقارير الأمنية ، حيث ابدت العائلة إرتياحها وقتها لتبيان الحق وزهق الباطل



    من حرق محل زينو في بوخارست ؟!
    #######################
    بعد حلول عام 2013 بحوالي 3 أشهر تعرض كل من محل محمود زينو وبيته للتفتيش من قبل " الديكوت " التابعين لأجهزة الأمن الرومانية حيث لم يعثروا وقتها إلا على مبلغ 5000 يورو ..

    حيث يعتقد المقربون من محمود ان سبب هذه الحملة الأمنية هو " علاء الشامي " نفسه ، وإذا كان هذا الأمر صحيحاً فهل هذا يعني ان علاء يعمل مع جهازين أمنيين ؟!!

    بعد قصة المداهمة الأمنية في رومانيا بدأت هناك معالجة ومحاكمة قضائية بين كل من الشامي وزينو لا تزال قائمة حتى اليوم ، ولكن ما حدث خلال هذه الفترة هو أمر غريب للغاية ويثير الشبهات بشكل كبير ، كما يعتبر سابقة خطرة في تاريخ الجالية العربية السورية في رومانيا لم تحدث منذ عام 1984 عندما حاول طلاب بعثيون عراقيون قتل طلاب سوريين بعثيين بسيارة مفخخة في بوخارست

    ففي ثاني أيام شهر رمضان المبارك " وتحديداً في اليوم الذي كانت هناك محاكمة بين علاء الشامي ومحمود زينو " إتصل الجيران بمحمود ليخبروه بأن محله يحترق ! وعندما وصل محمود إلى محله الكائن في منطقة الأوبور كولينتينا في بوخارست وجده متفحماً بالكامل ! ..

    الكثيرون وبحسب إستطلاعاتنا الميدانية وجهوا أصابع الإتهام إلى علاء الشامي ، بينما قال آخرون ان هذا الأمر هو من فعل المعارضة السورية .. بينما رجح آخرون ان يكون حادثة ناتجة عن ماس كهربائي ، ولا تزال التحقيقات جارية

    مؤخراً عاد محمود وأعاد فتح محله بعد القيام بترميمه وإصلاحه ،.. إلا أن محمود بعد كل هذه المتاعب التي واجهته أنطوى على نفسه وفي قلبه نار تحرق قلبه الطيب كالنار التي حرقت محله ، على وطنه وأبناء وطنه وكل ما اصابه فقط لأنه مواطن سوري مسالم وبريء !

    مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية
    قسم شؤون الجالية العربية السورية في رومانيا
    الموقع الرسمي 2013/08/26



      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 2:45 pm