الموقع الرسمي لمؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية - نهضة المقاومة النسائية السورية

الصفحة الرسمية للمؤسسة على الفيسبوك www.facebook.com/syrianatv


    المعارضة السورية في رومانيا تهدد أعضاء مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية ومعهم العاملين في السفارة السورية ببوخارست بإطلاق النار عليهم - قسم شؤون الجالية في الموقع الرسمي

    شاطر
    avatar
    SYRIANA
    ضباط قادة أركان حرب - عقيد ركن
    ضباط قادة أركان حرب - عقيد ركن

    عدد المساهمات : 13611
    تاريخ التسجيل : 17/03/2010
    الموقع : https://www.facebook.com/syrianatv

    المعارضة السورية في رومانيا تهدد أعضاء مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية ومعهم العاملين في السفارة السورية ببوخارست بإطلاق النار عليهم - قسم شؤون الجالية في الموقع الرسمي

    مُساهمة  SYRIANA في الإثنين أبريل 15, 2013 9:29 am


    (( المعارضة السورية في رومانيا تهدد أعضاء مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية ومعهم العاملين في السفارة السورية ببوخارست بإطلاق النار عليهم ))

    قسم شؤون الجالية في الموقع الرسمي لمؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية 2013/04/15

    مقدمة الموضوع
    ##########
    لا تزال المعارضة السورية في رومانيا تظن أننا نملك مواقع وهمية غير مواقعنا المعروفة نستخدمها لشن هجمات عليهم ، هذا وقد نوهت مؤسستنا لمرات عديدة أنها ليست مسؤلة عن إدارة صفحة " آنا نيوز رومانيا " وأنها لا تعلم من يدير هذه الصفحة

    علماً بأن هذه الصفحة تستهدف المعارضين السوريين في رومانيا بأعراضهم وأمورهم الشخصية بشكل مباشر .. الأمر الذي لا يمكن لمؤسستنا أن تقوم به سيما أننا مؤسسة إعلامية مرموقة ومعروفة تتحلى بالقيم التربوية والأخلاقية بعيداً عن المساس بالأمور ذات الطابع الحياتي الخاص والإجتماعي للناس

    وبالرغم من أن مؤسستنا ولمرات عديدة قد قامت بتعرية وجوه هؤلاء الخونة والمرتزقة المأجورين الذين باعوا وطنهم وتآمروا على شعبهم ، إلا أنها لم تتطرق ولا مرة من المرات إلى أمور كهذه تتعلق بالأعراض الشخصية ، علماً بأن المؤسسة قد نوهت أيضاً إلى انها لو أرادت الكتابة عن أي معارض سوري في رومانيا تستطيع فعل ذالك دون أي رادع أو خوف من أحد وعلى موقعها المعروف دون الحاجة إلى التستر بصفحات و مواقع أخرى ، وقد ثبت ذالك

    ففي شتاء عام 2012 كتبت مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية موضوعاً عن المعارض المدعو " عبد الرحمن دردري " يتهمه بالطائفية ويتعلق بقيامه شتم إحدى الطوائف الدينية من خلال عبارات مكتوبة في الفيسبوك ، وعلى اثرها تواصل عبد الرحمن مع مؤسستنا آنذاك طالباً حذف المقالة ومبيناً أن من كتب تلك العبارات الطائفية هو شقيقه أحمد وليس هو ، ( وكان إسلوبه بالكلام معنا لبقاً جداً ) على أثرها قامت المؤسسة بحذف الموضوع وإعتذرت علناً عن سوء التفاهم

    ومنذ إسبوع تقريباً تواصل معنا المعارض المدعو " عماد قصاص " معرباً عن تضايقه بسبب قيامنا بوصفه " بالخائن " في إحدى المقالات ، وطالب مؤسستنا بإزالة الموضوع قائلاً انه يحترم كل السوريين في رومانيا وليست له اي عداوة مع اي شخص ولا سيما السفارة السورية وأن الخلاف بالرأي لا يجب أن يصل إلى نزاع وإقتتال مبيناً ضرورة المحافظة على العلاقات الإجتماعية بين أبناء الجالية مهما كانت توجهاتهم السياسية ، ( وكان إسلوبه بالكلام معنا لبقاً أيضاً )

    وإحتراماً لتقدم عمره مقارنة بنا ومكانته في الجالية كرجل أعمال ومبادرته في التواصل معنا قمنا بمراعاة الأمر وحذفنا المقالة المتعلقة به مبينين الأمر وتداعياته آنذاك علناً في الفيسبوك ، كما قمنا بتبيان أن المقالة حذفت ( ليس خوفاً بل قناعةً ) من مؤسستنا بضرورة المساهمة في التخفيف من تفاقم إي حالة حقد في صفوف الجالية

    " وقد وضحنا آنذاك أن حذف المقالة المتعلة به خير دليل على اننا مستقلين في كل قراراتنا ) كما أكدنا ( أننا عندما نريد الكتابة عن أي معارض نستطيع فعل ذالك على مواقعنا دون الحاجة لمواقع أو صفحات وهمية أخرى ) و أوضحنا أن ما يقوم به هو خيانة وهذا هو رأينا الشخصي "


    المعارض سمير البحرة يتواصل مع مؤسستنا مهدداً ومتوعداً
    ####################################
    في إطار الحرب الشعواء على سوريا وشعبها وحالة الصراع والإقتتال التي تعيشها الجالية العربية السورية في رومانيا ما بين مؤيدين ومعارضين ، تواصل هاتفياً مع مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية المعارض السوري المقيم في رومانيا المدعو" سمير البحرة " مساء يوم أمس الأحد 2013/04/14 الساعة 11:00 ليلاً بتوقيت بوخارست ( وكان الرقم مخفياً )

    حيث كان المعارض سمير منفعلاً وغاضباً جداً وبدأ بالتهديد والوعيد متهماً مؤسستنا بإدارة ما تسمى صفحة " آنا نيوز رومانيا " في الفيسبوك ، والتي كتبت موضوعاً ساخراً عن بناته على حد قوله

    وقد إتصل المعارض المدعو " سمير البحرة " مع مراسل ومدير مكتب مؤسستنا في بوخارست " سامر عواد " نائب الأمينة العامة للمؤسسة متهماً إياه بإدارة صفحة ما تسمى بـ " آنا نيوز رومانيا " ، والتي كتبت موضوعاً يتعلق ببناته الأمر الذي إعتبره تهجماً على أعراض الناس ، مطلقاً عبارات التهديد والوعيد قائلاً بأنه إبن " الشاغور " وأنه مستعد لأن يقتلنا جميعاً وأن يطلق النار علينا بدأ من العاملين في السفارة السورية ببوخارست وصولاً إلينا ولأصغر عضو في مؤسستنا في حال لم يحذف الموضوع المتعلق ببناته من على صفحة " آنا نيوز رومانيا " حتى يوم الغد

    وقد قال له الزميل سامر أن لا علاقة لنا بتلك الصفحة ولا يوجد لدينا أي إرتباط معها ، مستبعداً ان تكون للسفارة السورية يد بها كما إدعى سمير البحرة ، وأضاف أن قيم وأخلاق مؤسستنا لا تسمح لنا بالتعرض للأعراض والحياة الشخصية للناس حتى ولو كانوا معارضين ، وان مثل هذا الأمر إذا كان بالفعل صحيحاً فهو مستنكر ..

    مؤكداً ضرورة التحقق مرة أخرى قبل إتهام أي شخص والقيام بتوجيه التهديدات له ، علماً بأن مؤسستنا ليست بحاجة لصفحات وهمية لتشن اي هجوم لاذع على المعارضة السورية في رومانيا إذا أقتضى الأمر

    وبعد جدال عارم وشجار تعالت فيه الأصوات لمدة نصف ساعة إلتزم الطرفين في نهاية المطاف الهدوء ، وقال الزميل سامر للمعارض المدعو سمير البحرة أن اللجوء للتهديد والوعيد لا يزيد الطين إلا بلةً

    مذكراً أياه أن كل من تواصل مع مؤسستنا من المعارضين وقام بإلتزم آداب الكلام والحوار لم يذهب خائباً ، مؤكداً ان مؤسستنا بالفعل لا علاقة لها بتلك الصفحة وأننا مستقلين تماماً عن اي جهة بما فيها السفارة السورية في بوخارست ، وذالك بعد إتهامه لنا بأننا موظفين لدى السفاارة التي ستحررها الثورة المزعومة قريباً بحسب قوله ..



    ( صورة للمعارض المدعو سمير بحرة )


    من هو المعارض سمير البحرة ؟
    ###################
    يعتبر سمير البحرة من السوريين القدماء المغتربين في رومانيا ، وقد إنضم إلى مجلس إدارة ما يعرف بـ " النادي الثقافي السوري الروماني " الذي يتبع للمعارضة السورية في بوخارست والذي يقوم بإرسال مساعدات" إنسانية " إلى من يسميهم ويصفهم بـ " المتضررين " على حسب تعبيره ، وبغض النظر عن امور دقيقة متعلقة بسمير البحرة ما هو جدير بالذكر أن شقيقه " كمال البحرة " متورط في إرسال سيارات للعصابات الإرهابية المسلحة في سوريا

    وعند تواصلنا مع أصدقاء مؤسستنا من قوى الأمن في سورية ومراسلتهم إستفساراً عن كمال وشقيقه سمير ، قيل لنا ان ملف الإدانات المتعلق بالمدعو كمال البحرة على طاولة أجهزة المخابرات السورية " سميك " على حد تعبير أصدقائنا

    أما عن شقيقه " سمير البحرة " قيل لنا انه كان شريكاً لشخص يهودي في مطعم على طريق المطار أواخر عام 1994 يدعى " براديس " ، هذا وقد نصبا الأخوين كمال وسمير البحرة على شخص لبناني الجنسية منذ 12 عاماً يدعى " حسن عطية " بمبلغ 500.000 دولار سافر بعدها حسن إلى أفريقيا وهو في حالة الأفلاس

    يشار إلى أن لدى أجهزة الأمن السورية معلومات دقيقة جداً عن أسماء كافة السائقين العرب الذين يعملون عند آل البحرة ويقومون بتوصيل السيارات إلى المسلحين في سوريا مقابل مبلغ 500 يورو عن كل سيارة ، فضلاً عن وجود وثائق بحوزة الأجهزة الأمنية السورية عن تعامل الأخوين مع جهاز إستخباراتي معادي لسوريا

    بالإضافة إلى معلومات أخرى طلب من مؤسستنا عدم نشرها لدقتها والتي لا تهمنا بطبيعة الأحوال لطالما تتعلق بشخص تافه كهذا ، علماً ان كل من يعمل لدى هؤلاء الشخصين يكنون لهما حقداً عميقاً بسبب نصبهم وأكلهم لحقوق الآخرين



    ( صورة من الأرشيف للزميل سامر .. تبقى الأسود أسوداً )


    الزميل سامر يقرر عدم السكوت على هذه المهزلة
    #############################
    قال الزميل سامر عواد نائب الأمينة العامة لمؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية مدير مكتب بوخارست ، ان الإتصال الهاتفي الذي قام به سمير البحرة له مساء يوم يدل على ضعف شخصية وإنحدار في القيم التربوية والإخلاقية لدى هذا الشخص الذي لا يمت بصلة لأهالي الشاغور المعروفين بحبهم لوطنهم وحسن تربيتهم وأخلاقهم الشامية العالية

    مضيفاً أن ( الإتصال برقم مخفي وإطلاق التهديدات ) بقتلنا نحن وأعضاء السفارة السورية في بوخارست معاً من دون اية أدلة يدل على " بعبعة " رخيصة مفادها الفشل والضعف النفسي

    وقال الزميل سامر: (( إن مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية قد أصبحت هوساً وشبحاً حقيقياً بالنسبة للمعارضة السورية في رومانيا يطاردها ليلاً نهاراً ))

    وأضاف أن مثل هذه التهديدات التي تحمل طابع عدواني وإجرامي لا يمكن لها ان تدل على انسان راجح وسليم عقلياً ، بل على شخص مختل لا يعرف سوى ثقافة الإجرام والبربرية التي تعكس حقيقته المشينة العارية من القيم والمباديء والأخلاق ..

    وأضاف قائلاً .. (( لقد قمت بتسجيل المكالمة وسأذهب غداً إلى فرع المخابرات الرومانية المختص بشؤون الإرهاب والأجانب في رومانيا لأطلاعهم على الموضوع بصفتي مواطن روماني ولدت في بوخارست رومانيا وأحمل الجنسية الرومانية التي نلتها طبيعياً من والدتي الرومانية ، وسأطلعهم على أنني قد تعرضت لتهديد بالقتل من قبل هذا الشخص ، وسأستفيد من حصانتي التي أحوزها من وظيفتي في رومانيا لهذا الغرض ..

    كما سأكتب إفادة لدى الجهات المختصة الرومانية أحمل فيها المدعو " سمير البحرة " مسؤلية أي مكروه اتعرض له ، كما سأقدم المكالمة إلى سفارة الجمهورية العربية السورية في بوخارست مرفقة بشكوى وفق قوانين الجمهورية العربية السورية كوني مواطن عربي سوري أحمل الجنسية السورية التي نلتها طبيعياً عن والدي ))

    وأشار الزميل سامر إلى ان تهديدات سمير البحرة " بإطلاق النار علينا وعلى موظفي السفارة " يتطابق مع معلومات موثقة بنفس الشكل قد وردت إلينا منذ حوالي إسبوع تقريباً وقد ( تم إطلاع السفارة السورية في بوخارست عليها آنذاك )

    دليل ان تهديدات المعارض سمير البحرة لم تأتي عبثاً ، وأنها زلة لسان سيتم توثيقها مستقبلاً فيما لو قامت المعارضة السورية في بوخارست بأي عمل أحمق ضدنا أو ضد أي موظف في السفارة السورية ببوخارست .. مؤكداً أن الجهات الأمنية الرومانية المختصة مستائة جداً من ما يسمى بالمعارضة السورية في رومانيا ، وحال انتهاء الأزمة سوف تحدث أمور ومتغيرات كثيرة في رومانيا قد تصل إلى التسفير لعدد كبير منهم !

    وبشأن مؤسستنا قال زميلنا: (( إن مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية مختصة حصراً في الشؤون الإعلامية التي تخص الأوضاع الراهنة في سوريا ، وليست أداة في يد اي جهة ما ولا تستخدم لغرض ضرب الآخرين بها

    وقد قمنا منذ بداية الأزمة السورية بإطلاع الجهات الأمنية السورية والرومانية معاً على طبيعة نشاط مؤسستنا تحسباً لأي طارئ نتعرض إليه مستقبلاً .. محددين وجهتنا ومسارنا وطبيعة عملنا ، وليس لدينا أي أرتياب من هذه الناحية بالذات ))

    وأضاف قائلاً .. (( إن خيارنا هو التمسك بسيادة الجمهورية العربية السورية ودعم قيادتها التي تسير على حق ، ومواجهة كافة العملاء والخونة والمتآمرين ومن يلف لفهم من الأعداء بقلمنا وبفكرنا النضالي

    ونحن مؤسسة معروف عنها انها قطعت شوطاً كبيراً في هذا المجال .. وتعرضنا لأكثر من حملة تشويه وإعتداء على سمعتنا بفضل مقاومتنا ورفضنا للإستسلام والمغريات المتنوعة وإيماننا بوطننا وقضيته التي ستنتصر بهمة شعبنا وجيشنا الذي اربك حسابات الأعداء )

    وأضاف .. ( على المدعو سمير البحرة أن يتواصل معي هاتفياً دون إخفاء رقمه إن كان يدعي أنه على حق ، فإخفاء الرقم يدل على " خوف من أمر ما " ومن يكون على حق لا يخاف .. لقد ألتقيت 15 معارضاً سورياً في بوخارست منذ فترة بغرض محاولة حث هؤلاء على الحوار دون خوف من أحد ..

    بل وأقترحت عليهم اللقاء في عقر دارهم لو أرادوا ذالك ، وهذا امر معروف لدى السفارة السورية في بوخارست ولدى قيادة المعارضة ، بالإضافة إلى ان رقم هاتفي معروف لدى المعارضة وما من شيء أخافه أو أخفيه ، فلماذا قام سمير بإخفاء رقمه الهاتفي عني ؟ ))

    مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية - الموقع الرسمي
    قسم شؤون الجالية العربية السورية في رومانيا 2013/04/15


      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يوليو 24, 2017 7:49 pm