الموقع الرسمي لمؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية - نهضة المقاومة النسائية السورية

الصفحة الرسمية للمؤسسة على الفيسبوك www.facebook.com/syrianatv


    الدكتورة حنان نورا الحايك صاحبة الرسالة - الكاتب المغترب في امريكا غياث سعيد خضور

    SYRIANA
    SYRIANA
    ضباط قادة أركان حرب - عقيد ركن
    ضباط قادة أركان حرب - عقيد ركن

    عدد المساهمات : 13616
    تاريخ التسجيل : 17/03/2010
    الموقع : https://www.facebook.com/syrianatv

    الدكتورة حنان نورا الحايك صاحبة الرسالة - الكاتب المغترب في امريكا غياث سعيد خضور  Empty الدكتورة حنان نورا الحايك صاحبة الرسالة - الكاتب المغترب في امريكا غياث سعيد خضور

    مُساهمة  SYRIANA في الثلاثاء أكتوبر 11, 2011 7:32 pm

    الدكتورة حنان نورا الحايك صاحبة الرسالة
    الكاتب المغترب في امريكا غياث سعيد خضور

    الدكتورة حنان نورا الحايك صاحبة الرسالة - الكاتب المغترب في امريكا غياث سعيد خضور  Sf7xmx


    كل فرد في المجتمع تقاس اهميته من خلال تأثيره على هذا المجتمع ومن خلال الأفكار و المبادئ التي يتبناها ،إن الهدف الأسمى والأساسي منذ البداية لوجود القناة الأعلامية للبنت السورية في اليوتوب التي تمثلها الدكتورة حنان كان أثبات حي وحقيقي لحضور و وجود المرأة السورية الأمر الذي لا ينفصل عن هدف رسالة (الواجب والتضحية والإخلاص) لتكوين فكر جديد نهضوي مقاوم للمرأة يتجسد في عقيدة راسخة (عقيدة الجهاد و نهج الأستشهاد) ،وفي مجتمعاتنا الشرقية للأسف لا تزال الأفكار الضيقة تجاه المرأة تحيط بها.

    فالتشكيك بمقدراتها لا يزال حاضراً بقوة وكثيراً ما نشهد إطلاق الأحكام المختلفة على المرأة وخاصة البنات النهضويات والمناضلات حيث يتم الأهتمام بالشكل أو اللباس أو الأنتماء السياسي عوضاً عن الأهتمام و التركيز على الرسالة والمبادئ و الأهداف أو الفكر الذي تحمله هذه الفتاة أو تلك.

    وقد كانت رسالتها في اليوتوب إلى الخارج أكثر ما هي للداخل السوري لتكون وصلة المغترب بوطنه أما أعتدال الدكتورة حنان وتقديمها للعديد من الوثائق الفيديو منذ فترة طويلة عن مختلف الأديان والأحزاب السياسية يعتبر أيضاً أمراً ذات طابع خاص تسبب بأحداث ضايع لدى الكثير من الذين حاولوا تحليل شخصيتها ودراسة طبيعة فكرها في حقيقة توجهاتها ولا سيما علاقاتها مع كل من البعثيين والقوميين و الشيوعيين وغيرهم ،بالأضافة لعدم وجود الأقليمية في نظرتها حيث انها كانت دوماً في مواضيعها تقوم بالتركيز على كل ما هو خارج مدينتها دمشق أكثر من دمشق نفسها مما جعلها قريبة من أهالي بعض المحافظات السورية مثل الحسكة و السويداء وطرطوص

    وعرف لها لقب شهير أطلقه أحد ابناء الجولان السوري عليها منذ عدة سنوات وهو : "رسولة الفقراء و المساكين" بين العديد من الألقاب الأخرى مثل : قاهرة الموساد بسبب نشاطها في كل من الأعوام 2008 و 2009 الذي كان قائماً على ضرب مواقع ألكترونية أسرائيلية ولقب العقيد الركن نسبة لبعض الصور لها بالثياب العسكرية وكونها اول من نشر وثائق فيديو حقيقية للجيش العربي السوري على اليوتوب من كافة الأختصاصات تقريباً

    التركيز العالي جداً من قبل مختلف الأعداء على شخصية "الدكتورة حنان البنت السورية" أثبت نجاح هذا الفكر الجديد الذي تتبناه عقيدة نهضة المقاومة النسائية السورية وهي الفتاة الوحيدة بين الكثير من السوريين على الأنترنت التي أثارت أهتمام أسرائيل لدرجة كبيرة ويتجسد لنا ذالك من خلال العديد من المواقع الأسرائيلية التي تقوم بمهاجمتها بالأضافة لجهات أجنبية كثيرة داخل الوطن العربي و خارجه ،وهو الأمر الذي أقلق الأعداء و المتآمرين كون المرأة ليست قابلة للأختراق كما هو الحال عند الرجال

    الأمر الذي جرد الدكتورة حنان من شخصيتها البيولوجية على ساحات الأنترنت لتتحول إلى رمز من رموز المقاومة النسائية السورية وتحول قلق الأعداء من وجودها إلى قلق أكبر و اعظم وذالك لصلابة عزيمتها إرادتها التي أثبتت على مدار اربعة سنوات أنها عصية على الأسقاط و الأختراق والأنشقاق بالرغم من محاولات كثيرة فاشلة مارسها المتآمرون من خلال إشاعات مغرضة وفبركات أو تهجمات مباشرة و تخوين و غيرها من الأساليب.

    فوقع في حيرة فكر العديد من السوريين تجاه السبب الحقيقي المباشر والغير المباشر لهذه التهجمات على شخصية الدكتورة حنان ولا سيما ان لكل تهجم سبب ومبررات ومن المؤكد أن التهجم هو دليل التأثير القوي جداً لهذه الشخصية التي أعتبرت غامضة

    أما الصحيح فهو أن الأعتداءات المختلفة على الدكتورة حنان ليس إعتداء عليها نفسها ،وذالك كونها فرد واحد وهي ليست بحاجة لكل هذه الحملات الضخمة للأعتداء عليها بل الحقيقة هي ان هذه التهجمات هي على المرأة السورية عموماً خوفاً من نهوضها

    وبالنسبة للأسباب الامباشرة فتأتي من خلال النشاط الأعلامي الكبير في خمسة مواقع مختلفة منها ثلاثة مواقع ميديا أي الأدوات الأعلامية التي تملكها الدكتورة حنان منذ أربعة سنوات وحتى اليوم ! ولا شك ان تأسيس أول حلف مقاومة ألكتروني على يد فتاة سورية مثل الدكتورة حنان وقيامها بضرب مواقع هامة وكبيرة للأعداء أيقظ العديد من الجهات المعادية وغيرها من الأمور الأخرى التي لا يعرفها الكثيرون وأهمها العلاقة الوطيدة بين هذه الفتاة وكل من فصائل المقاومة ولا سيما حركة أمل وحزب الله وحركة حماس

    ومن المؤكد أن الدكتورة حنان تحظى بتأيد كبير جداً ودعم ولا سيما من قبل النسوة السوريات بمختلف أعمارهن وأديانهن ،بالرغم من أن الجهات الأعلامية السورية تجنبتها وتجنبت التطرق إلى شخصيتها وأعمالها بالرغم من دعمها الكبير لهذا الأعلام وبالرغم من أنها أول و أقدم المناضلين السوريين على الأنترنت وأكثر الداعمين للقيادة السورية والجيش العربي السوري ،حتى ان المعارضة السورية في رومانيا رفضت ضمها إلى ما تسميه بقائمة العار بالرغمها من الحاقها لفضائح فظيعة وأضرار كبيرة بهم .. فأذاً من سيتبنى الدكتورة حنان بالنهاية وكيف يمكننا تصنيف ملفها ؟

    (بقلم الكاتب غياث سعيد خضور)
    كاتب سوري من الاذقية مغترب في الولايات المتحدة الأمريكية

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يونيو 25, 2019 3:08 am