الموقع الرسمي لمؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية - نهضة المقاومة النسائية السورية

الصفحة الرسمية للمؤسسة على الفيسبوك www.facebook.com/syrianatv


    قدمت 16 شهيدا من أبنائها.. قرية الذيبة بريف الحسكة مثال للدفاع عن الوطن - مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية

    شاطر
    avatar
    SYRIANA
    ضباط قادة أركان حرب - عقيد ركن
    ضباط قادة أركان حرب - عقيد ركن

    عدد المساهمات : 13613
    تاريخ التسجيل : 17/03/2010
    الموقع : https://www.facebook.com/syrianatv

    قدمت 16 شهيدا من أبنائها.. قرية الذيبة بريف الحسكة مثال للدفاع عن الوطن - مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية

    مُساهمة  SYRIANA في الإثنين أغسطس 10, 2015 8:19 am




    قدمت 16 شهيدا من أبنائها.. قرية الذيبة بريف الحسكة مثال للدفاع عن الوطن

    مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية
    إعداد فريق قسم الأخبار في الموقع الرسمي 2015/08/10
    ##################################



    بكل فخر واعتزاز وثقة بالنصر تتحدث زهرة الجوهر من قرية الذيبة بريف الحسكة متمنية انتهاء الازمة في سورية بتحقيق النصر المؤزر على أعداء الوطن والقضاء على الارهابيين.. بدت زهرة قوية وفخورة باستشهاد زوجها وابنها رغم دموعها على فراقهما.

    وكغيرها من أبناء قرية الذيبة اختارت “زهرة” الصمود والتمسك بالأرض والوقوف الى جانب الجيش العربي السوري في حربه ضد الارهاب مهما غلت التضحيات وبلغت وحشية الاعتداءات الارهابية مؤكدة “أن الشهادة في سبيل الوطن وسام فخر وشرف يرافق الانسان مدى الحياة”.

    ويتحدث حميد الجوهر والد الشهيد الشاب رضوان بفخر عن إصرار ابنه وحماسته للانضمام إلى صفوف الجيش العربي السوري للدفاع عن مدينة الحسكة ضد إرهابيي تنظيم “داعش” حيث قال “قاتل رضوان ببسالة مع رجال الجيش ونال شرف الشهادة أثناء التصدي للارهابيين التكفيريين الذين تسللوا إلى حي النشوة الشرقية” معبرا عن فخره واعتزازه بتضحيات الجيش وأبناء أهالي الحسكة الشرفاء الذين سطروا ملاحم بطولية وضربوا أروع الامثلة في الاقدام والتضحية لتطهير الحسكة من رجس الارهاب التكفيري.

    من جانبه يرى طفيحي الجوهر من أهالي القرية أنه في مقدمة الواجبات المقدسة الدفاع عن الوطن والتضحية في سبيله وهذا ما اختاره أهالي القرية الذين قدموا نموذجا يحتذى في الوطنية والاقدام والثبات مؤكدا أن “أبناء القرية وخاصة الشباب انضموا منذ اللحظات الاولى لعدوان تنظيم “داعش” على مدينة الحسكة الى صفوف الجيش والقوى الوطنية المؤازرة” حيث كانوا “يدافعون عن الخاصرة الشمالية للمدينة ليلا ويمارسون أعمالهم الزراعية نهارا”.

    ويؤكد ثابت الجوهر أن القرية تعرضت للحصار من قبل التنظيمات الارهابية التي استهدفتها بالصواريخ والاسلحة الثقيلة ومارست ابشع صور الارهاب بحق ابنائها حيث تم اختطاف بعضهم من الطرقات والتنكيل بهم لمواقفهم الوطنية إضافة إلى تصفية عدد منهم بعد اختطافهم إلى مدينة الشدادي وكان آخرهم عبد اللطيف الجوهر.

    ويضيف أن أهالي قرية الذيبة الصامدة قدموا /16/ شهيدا وكلما ارتقى أحد أبنائها شهيدا يزدادون اصرارا وثباتا في التصدي للارهابيين التكفيريين مشيرا إلى “أن دماء شهداء الوطن الزكية مفخرة لكل مواطن شريف يعتز بانتمائه لسورية الوطن”.

    ويعتبر أهالي المنطقة المجاورة أن صمود قرية الذيبة مثال للوطنية والشهامة والاقدام حيث قدمت التضحيات الجسام فكانت دماء خيرة أبنائها من “الطلبة والموظفين والعمال والمزارعين” عربون محبة ووفاء لتراب الوطن الغالي على قلوب السوريين الشرفاء.

    وينحدر معظم أبناء قرية الذيبة أو “أم الشهداء” كما يرغب أهالي الحسكة بتسميتها من عائلة واحدة وأخذوا على عاتقهم تأمين طريق تل براك الجنوبي على مسافة 40 كم والقرى المنتشرة حوله بسواعد عشرات الشبان وذلك استكمالا لما بدؤوه في مشاركة الجيش والقوات المسلحة بداية العام الحالي لبسط السيطرة على 33 قرية على الطريق الجنوبي وصولا إلى تل براك وطرد التنظيمات الإرهابية منها.

    مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية
    قسم الأخبار في الموقع الرسمي 2015/08/10



      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 3:04 pm