الموقع الرسمي لمؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية - نهضة المقاومة النسائية السورية

الصفحة الرسمية للمؤسسة على الفيسبوك www.facebook.com/syrianatv


    “إسرائيل ليكس”: مراسلات مسربة لأحد ضباط العدو تؤكد تجنيده عملاء بهدف تنسيق الدعم للإرهابيين - مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية

    شاطر
    avatar
    SYRIANA
    ضباط قادة أركان حرب - عقيد ركن
    ضباط قادة أركان حرب - عقيد ركن

    عدد المساهمات : 13611
    تاريخ التسجيل : 17/03/2010
    الموقع : https://www.facebook.com/syrianatv

    “إسرائيل ليكس”: مراسلات مسربة لأحد ضباط العدو تؤكد تجنيده عملاء بهدف تنسيق الدعم للإرهابيين - مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية

    مُساهمة  SYRIANA في الأربعاء يوليو 15, 2015 9:30 pm




    “إسرائيل ليكس”: مراسلات مسربة لأحد ضباط العدو تؤكد تجنيده عملاء بهدف تنسيق الدعم للإرهابيين

    مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية
    إعداد فريق قسم الأخبار في الموقع الرسمي 2015/07/15
    ##################################



    كشفت مراسلات مسربة عن أحد ضباط كيان الاحتلال الاسرائيلى قيام هذا الكيان بتجنيد عملاء وجواسيس فى لبنان وسورية من أجل تنسيق الدعم المالي والعسكري للتنظيمات الارهابية التكفيرية في سورية وتأمين الاتصالات معها.

    ولفتت صحيفة الاخبار اللبنانية اليوم تحت عنوان “اسرائيل ليكس” إلى أن مراسلات ضابط الارتباط الاسرائيلي مع العميل المدعو مندى الصفدى التى جرت قرصنتها من أجهزة كمبيوتر وهواتف تعود له ولغيره من الامنيين الاسرائيليين توءكد اعتماد العدو على عملاء لبنانيين لعقد لقاءات مع “معارضين سوريين” في اسطنبول وبوخارست والولايات المتحدة ولتنسيق تمويل التنظيمات الارهابية وتسليحها.

    وأوضحت الصحيفة أن من بين العملاء المحليين “اللبناني /ج.أ/ واللبناني /ن.ن /والسوري /م.د/ الذي يعمل لدى اللبناني /ش.م/ إضافة إلى السيدة /ت.م/ التي أوقفتها الاجهزة الامنية اللبنانية قبل مدة” مشيرة الى ان الضابط الاسرائيلى موتى كاهانا ينشط أيضا على خط هذه الاتصالات وتجنيد العملاء.

    وتظهر المحادثات أن كاهانا “على معرفة بعدد من اللبنانيين في الولايات المتحدة وأنه يعمل أساسا على تجنيد عملاء من النساء للعمل في سورية وخاصة في مخيم الزعتري للنازحين في شمال الاردن ويجرى التجنيد عبر مشاريع تمولها مؤسسة /مايكرو فاند فور وومن/ ومقرها نيويورك وهى مؤسسة خاصة تمول مشاريع لتمكين النساء”.

    وتم رصد محادثة بين الصفدي واللبناني /ك0ش / الذى تبين أن له اتصالات مع العميل اللبنانى البارز /ن0ن/ كما تبين رسالة لأحد ضباط الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية يوسف كوبورواسر طلبه من الصفدي ضرورة التنسيق مع اللبناني ج.أ لكونه “صلة وصل مع المعارضة السورية ومستشارا لرئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع فضلا عن أنه عضو فى الحلقة المصغرة لإدارة الشؤون الطارئة في الداخل اللبناني”.

    وتظهر فى الرسالة صورة عن هوية أميركية للبناني العميل وصورة أخرى تجمعه مع جعجع وهو من مواليد 1956 وكان ضابطا سابقا في حزب القوات اللبنانية وعين رئيسا لمكتب الحزب في إحدى الولايات الأميركية بين عامي /2003 و 2008/ وشغل منصب أمين الشؤون الاجتماعية في أميركا الشمالية بين عامي/2005/ و/ 2008/.

    وتوضح الملفات تلقى الصفدي رسائل من اللبناني /ن.ن/ والملقب /شيكو/الذى يقيم في الولايات المتحدة ويحمل جنسية أميركية باسم مايك ريتشارد ستيفانز وهو يدير المؤسسة اللبنانية للسلام ويعمل مساعدا للجنرال الاميركي المتقاعد بول فاليلى.

    ووفق الملفات يعمل شيكو عنصر ارتباط بين الموساد والاستخبارات الأميركية في الوقت الذى يدير فيه موقعا الكترونيا يروج للسلام مع العدو الاسرائيلي.

    ويطلب شيكو من الصفدي في احدى الرسائل في نيسان عام 2014 “أن يسقط سلاح الجو الإسرائيلي ليلا معدات لوجستية لمجموعات مسلحة يحاصرها الجيش السوري وحزب الله في مناطق محددة من جبال القلمون وفى الشهر نفسه أبلغ العميل /ن . ن/ الصفدي أنه خلال أيام سيتم نقل مواد كيميائية باتجاه الأراضي اللبنانية طالبا منه التنسيق مع متزعم لواء القادسية أسد الخطيب في الأمر”.

    وتكشف مراسلة تعود الى نيسان عام 2014 طلب مندى من شيكو توفير مبلغ مالي لاحد التنظيمات الارهابية قرب الجولان السوري المحتل فيما رد شيكو ان السعوديين والقطريين هم الوحيدون الذين يوفرون المساعدات المالية واللوجستية.

    وفى الشهر الاول من عام 2015 طلب شيكو من مندى ضرورة “إعداد خطة في منطقة القلمون ومناطق السلسلة الشرقية لجبال لبنان وخطة ضد حزب الله في بعلبك وبيروت” كما وتكشف محادثة أخرى بينهما أن الاول “على اتصال مع المدعو عمار القربى الموجود في تركيا وأنه طرح عليه فكرة التعاون مع الاسرائيليين فلم يعارض وأبدى استعداده لذلك”.

    وأشارت الصحيفة الى أن مراجعة النشرة الامنية للعميل اللبناني تبين أنه “صدر بحقه بلاغات وتعاميم تتعلق بجرائم خطف وقتل وتجارة سلاح اضافة الى شبهات تعامل مع المخابرات الاميركية والاسرائيلية غير أنه لم يتبين وجود أي بلاغات بالاسم الاجنبي الذي يحمله على جواز سفره الأميركي ويعود تاريخ اصدار اخر جواز سفر لبناني له الى عام 2001 ولدى مراجعة حركة دخول زوجته /د.خ/ تبين أنها زارت لبنان أربع مرات في السنوات الاربع الماضية اخرها في تشرين الأول عام 2014.

    ولفتت الصحيفة الى أن العميل شيكو يستخدم رقمي هاتف أميركيين وقد أظهرت بيانات الاتصالات تواصل هذين الرقمين مع عدد من ضباط أحد الاجهزة الامنية اللبنانية واستخدام الرقم الاول فى لبنان عام /2010/ واتصاله مع عدد كبير من الارقام اللبنانية والأجنبية.

    وأشارت الصحيفة إلى أن من بين الملفات التي وجدت على الكمبيوتر الشخصي للعميل الصفدي رسالتين إلى رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط حيث يصفه في الثانية /بالأخ/.

    وأظهرت الوثائق أن اللبناني إتيان صقر زعيم حزب حراس الأرز والمحكوم بالإعدام بجرم العمالة للعدو الإسرائيلي على علاقة مع العميل /ن/ من مقر إقامته في قبرص إضافة إلى علاقاته مع شخصيات سورية معارضة تقيم في الخارج ومن بينهم رياض حجاب إذ يطلب الأخير من صقر نقل أموال له مقابل مردود مالي بما يوحي وكأنه يعمل في تبييض الأموال.

    وبينت الوثائق أن الصفدي اتصل بأمين سر ما كان يسمى “الجيش الحر” لتنسيق لقاء ثلاثي مع العميل /ن/ وتحدثا عن “شيء مغلف بعلبة حمراء تم توزيعه في محافظات إدلب وحلب وحماة على ان يتم توزيعه على باقي المجموعات لاحقا”.

    وأشارت محادثة ثانية بين العميلين الصفدي و/ن/ إلى العمل على “تنسيق لقاء بين معارضين سوريين وإسرائيليين في اسطنبول” إضافة إلى حصول المجموعات الإرهابية ومن بينها ما يعرف باسم “حركة حزم” على صواريخ أميركية وبريطانية مضادة للدروع.

    مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية
    قسم الأخبار في الموقع الرسمي 2015/07/15



      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يوليو 24, 2017 7:48 pm