الموقع الرسمي لمؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية - نهضة المقاومة النسائية السورية

الصفحة الرسمية للمؤسسة على الفيسبوك www.facebook.com/syrianatv


    أدانت أعمال العنف الوحشية التي يرتكبها “داعش” والتنظيمات الإرهابية في المنطقة.. دول البريكس :حل الأزمة في سورية سياسيا والامتناع عن تسييس المساعدات الإنسانية - مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية

    شاطر
    avatar
    SYRIANA
    ضباط قادة أركان حرب - عقيد ركن
    ضباط قادة أركان حرب - عقيد ركن

    عدد المساهمات : 13613
    تاريخ التسجيل : 17/03/2010
    الموقع : https://www.facebook.com/syrianatv

    أدانت أعمال العنف الوحشية التي يرتكبها “داعش” والتنظيمات الإرهابية في المنطقة.. دول البريكس :حل الأزمة في سورية سياسيا والامتناع عن تسييس المساعدات الإنسانية - مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية

    مُساهمة  SYRIANA في الخميس يوليو 09, 2015 8:50 pm




    أدانت أعمال العنف الوحشية التي يرتكبها “داعش” والتنظيمات الإرهابية في المنطقة.. دول البريكس :حل الأزمة في سورية سياسيا والامتناع عن تسييس المساعدات الإنسانية

    مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية
    إعداد فريق قسم الأخبار في الموقع الرسمي 2015/07/09
    ##################################



    جدد قادة دول مجموعة بريكس دعمهم التوصل إلى حل سياسي للأزمة في سورية عبر الحوار مؤكدين معارضتهم تسييس مسألة تقديم المساعدات الإنسانية فيها منبهين إلى استمرار التأثير السلبي للعقوبات الأحادية الجائرة المفروضة على الشعب السوري.

    وأبدى رؤساء روسيا الاتحادية والصين والبرازيل وجنوب افريقيا ورئيس الوزراء الهندي فلاديمير بوتين وشي جين بينغ وديلما روسيف وجاكوب زوما وناريندرا مودي في بيان أصدروه في ختام قمة دولهم السابعة في مدينة اوفا الروسية اليوم دعمهم جهود روسيا الاتحادية الرامية إلى المساهمة في هذا الحل بما في ذلك جولتا المشاورات السورية-السورية التي تم تنظيمهما في موسكو مشيرين أيضا إلى تأييدهم “لجهود أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون ومبعوثه الخاص ستافان دي ميستورا وللجهود الدولية الأ خرى الرامية إلى تسوية الأزمة في سورية بالوسائل السياسية السلمية”.

    كما لفت قادة دول بريكس إلى ترحيبهم بـ “الخطوات العملية التي تتخذها الأطراف السورية لتنفيذ القرارات الصادرة عن مجلس الأمن الدولي بشان وصول منظمات الإغاثة بشكل آمن دون عوائق إلى السكان المتضررين في سورية”.


    بريكس تدين جرائم العنف والوحشية التي يرتكبها داعش وغيره من التنظيمات الإرهابية في المنطقة
    ##################################
    وبخصوص مكافحة الارهاب دعا القادة الخمسة في بيانهم جميع دول العالم إلى الوفاء بالتزاماتها المتعلقة بمكافحة الإرهاب وتجنب الكيل بمكيالين في هذا المجال معبرين عن إدانتهم باشد العبارات جرائم العنف الوحشية التي يرتكبها إرهابيو “داعش” والتنظيمات الإرهابية الأخرى في سورية والعراق والمنطقة ودعوا جميع الدول إلى الوفاء بالتزاماتها في مكافحة الإرهاب.

    وجاء في البيان إن قادة دول بريكس “أدانوا بأشد العبارات الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره والانتهاكات الخطيرة واسعة النطاق لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي من قبل تنظيمي “داعش” و”جبهة النصرة” والتنظيمات الإرهابية الأخرى المنضوية تحت لوائهما بما في ذلك ملاحقة الأشخاص على أساس الانتماء الديني أو المذهبي أو الإثني وأعمال العنف بجميع أشكالها ضد السكان المدنيين وبالدرجة الأولى النساء والأطفال”.

    وأكد البيان “استحالة محاربة الإرهاب بصورة فعالة إلا بشرط وفاء جميع الدول بكل التزاماتها الدولية التي تفرضها استراتيجية مكافحة الإرهاب على مستوى العالم وبالقرارات الصادرة عن مجلس الأمن الدولي “داعيا جميع الدول والمجتمع الدولي إلى الوفاء بالتزاماته وتجنب اتخاذ مواقف مسيسة وتطبيقها بشكل انتقائي. وشدد البيان على عدم وجود ،ي مبررات للعمل الإرهابي وتحت أي ذرائع مهما كانت أيديولوجية أو دينية أو سياسية أو عنصرية أو إثنية.


    توقعت التوصل إلى خطة بين طهران و5+1 لتسوية ملف إيران النووي في أقرب وقت
    ##################################
    وتوقع البيان الختامي الصادر عن القمة توصل إيران واللجنة السداسية إلى خطة أعمال شاملة لتسوية ملف ايران النووي في أقرب وقت مؤكدا ضرورة أن تعيد هذه الخطة “الثقة الكاملة في الطابع السلمي البحت للبرنامج النووي الإيراني “إضافة إلى ضمان رفع جميع العقوبات المفروضة على طهران.

    وأكد البيان وجوب أن تمنح “هذه الخطة “إيران كامل الحقوق في استخدام الطاقة النووية لاغراض سلمية بما في ذلك حق تخصيب اليورانيوم بمراعاة معاهدة حظر الانتشار النووي والتزامات طهران الدولية” مشيرا إلى ضرورة أن تساهم الخطة المرجوة في تطبيع العلاقات مع إيران في مجال التجارة والاستثمارات.


    جددت معارضة الممارسات الاستيطانية الإسرائيلية المتواصلة في الأراضي المحتلة
    ##################################
    كما دعا قادة دول بريكس في بيانهم الختامي الى حل القضية الفلسطينية عبر المفاوضات” التي تؤدي الى حل الدولتين وقيام دولة فلسطينية قابلة للحياة وعاصمتها القدس الشرقية”.

    وجددت مجموعة دول بريكس معارضتها للممارسات الاستيطانية الإسرائيلية المتواصلة في الأراضي المحتلة مؤكدة أن تلك الأنشطة تتعارض مع أحكام القانون الدولي وتزعزع الجهود الرامية إلى إحلال السلام وتهدد مشروع “تعايش” الدولتين.


    بوتين: مجموعة بريكس ستواصل مساهمتها في ضمان الأمن الدولي وتسريع نمو الاقتصادي العالمي
    ##################################
    وفي وقت سابق اليوم أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن قادة دول مجموعة بريكس اتفقوا على مواصلة التنسيق الوثيق في السياسة الخارجية وفي اطار المنظمات الدولية وسيواصلون التعاون في مكافحة الارهاب والتطرف مع التشديد على ضرورة احترام خصوصية الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية.

    وشدد بوتين في تصريح للصحفيين عقب انتهاء الجلسة الموسعة لقادة دول المجموعة على ضرورة الحفاظ على الدور الأساسي والمهم للأمم المتحدة في تحقيق السلام والاستقرار واحترام القانون الدولي وسيادة الدول وعدم التدخل في شوءونها الداخلية وقال نريد مكافحة انتشار الإرهاب والتطرف في العالم والتحديات في مجال المعلومات والحيلولة دون إعادة نشر الإيديولوجيا الفاشية.

    وأشار بوتين إلى أن جو اجتماعات دول البريكس كان وديا حيث تم الاتفاق على خريطة طريق لعمل بريكس للعام المقبل وللافاق الطويلة مبينا أن المجموعة ستواصل مساهمتها في ضمان الامن الدولي وتسريع النمو الاقتصادي العالمي والحديث الان يدور عن تعاون بين المجموعة والدول الآسيوية.

    وعن الاقتصاد العالمي أوضح بوتين أن عدم الاستقرار في بعض الأسواق وتقلبات أسعار الطاقة وتوفير الديون السيادية من قبل بعض الدول في العالم توجد تقلبات تؤثر على ديناميكية نمو الاقتصاد مبينا أن لدى دول بريكس النية في تحقيق مزيد من الاستثمار في مواردها وثرواتها الداخلية مشيرا إلى أن الرئاسة الروسية أكدت ضرورة المزيد من التنسيق على مستوى السياسة الكلية وتم الاتفاق على المزيد من تبادل رأس المال والتجارة الثنائية.

    ولفت بوتين إلى ترحيب قادة دول مجموعة بريكس باقتراحات روسيا بشأن التعاون الانساني وتنشيط الاتصالات الثقافية بين شعوبها مبينا أنه سيتم تشكيل معهد لمجموعة دول بريكس بهذا الخصوص.

    وخلال جلسة موسعة عقدها قادة بريكس أعلن بوتين أن روسيا أعدت مسودة خريطة الطريق للتعاون بين دول بريكس وتتضمن أكثر من 50 مبادرة بما فيها تأسيس ما يسمى جمعية الطاقة وكذلك اتحاد صناعة التعدين.
    ولفت بوتين إلى أن اقتصاد بريكس شكل في السنة الماضية 25 بالمئة من الاقتصاد الدولي وقال نسبة دولنا في الاستثمارات المالية التي تأتي إلى الأسواق العالمية زادت من 9ر7 بالمئة حتى 14 بالمئة.

    وأشار بوتين إلى تنفيذ قرارات القمة السابقة في مدينة فورتاليزا بالبرازيل ومنها تأسيس صندوق الاحتياطات النقدية وبنك التنمية الجديد وأنه تم الاتفاق على برنامج نشاط الصندوق والبنك المذكورين موضحا أن رأسمال الصندوق يبلغ مئة مليار دولار ما يمكن المجموعة من الرد بشكل مناسب على تقلبات الأسواق المالية.

    وأوضح بوتين أن بنك التنمية الجديد سيقوم بمشاريع كبيرة في البلدان المختلفة لافتا إلى أن دول بريكس مستعدة لتأسيس شركات مشتركة وضبط التيارات النقدية.

    من جانبه شدد الرئيس الصيني شي جين بينغ على ضرورة التعاون لدعم السلام العالمي في مواجهة الأخطار الجديدة كالإرهاب وتهريب المخدرات قائلا علينا أن نكافح الإرهاب بجميع أشكاله وإقامة علاقات التعاون وتبادل المعلومات حول الإرهاب بين الجهات الأمنية.

    ورأى أنه لا بد من التخلي عن أفكار وايديولوجية الحرب الباردة واستخلاص العبر من التاريخ ووجوب الدفاع عن السلام والاستقرار في المنطقة والعالم أجمع داعيا الى تغيير قواعد الاقتصاد العالمي تكيفا مع الأوضاع الدولية الجديدة.

    من جهته أكد رئيس جمهورية جنوب أفريقيا جاكوب زوما أن العالم يواجه في المرحلة الحالية تحديات جديدة تتجسد في الخطر الذي يمثله الإرهاب الدولي والإجرام المنظم العابر للحدود ما يحتم على الشركاء في بريكس التعاون بشكل مكثف وفي إطار الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية لمكافحة الإرهاب وتعزيز التنمية الاقتصادية ومواجهة الفقر والبطالة.

    ودعا زوما نواب وممثلي ومفكري وعلماء وشباب مجموعة دول بريكس إلى مواصلة الحفاظ على الصلات المشتركة وخاصة بعدما تم هذا العام التوقيع على اتفاقية إنشاء بنك للتنمية وصندوق للاحتياطات النقدية مبينا أن ازدياد التبادل التجاري بين دول بريكس وبلاده بعد انضمامها للمجموعة يوءكد أهمية التكامل بين اقتصادات الدول.

    من ناحيتها شددت رئيسة البرازيل ديلما روسيف على وجوب أن يكون العالم الجديد أكثر عدالة ومتعدد الأقطاب والعمل من أجل ضمان التطور المستدام داعية إلى إعادة إصلاح وتوسيع مجلس الأمن الدولي من أجل زيادة فعاليته.

    وقالت روسيف علينا أن نبذل المزيد من الجهود من أجل أن يوسع بنك التنمية الجديد مجال نشاطه وخصوصا في مجال الاستثمار وعليه أن يكون حلقة أسياسية في البنية المالية للعالم أجمع.

    وعن الأحداث في شمال أفريقيا والشرق الاوسط حذرت روسيف من أن تأييد التطرف يلعب دورا خطيرا في زعزعة الاوضاع في مناطق مختلفة من العالم وكذلك النزاعات العسكرية.

    بدوره أكد رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي ضرورة توحيد الجهود من أجل مكافحة الإرهاب وتوفير الأمن والاستقرار وعدم ممارسة التمييز والتفرقة والتمسك بالمعايير والقواعد الدولية لأجل توفير التنمية المستدامة.

    وأعرب عن أمله بأن يبدأ بنك بريكس بتمويل المشاريع وأن تكون بريكس قدوة لبقية دول العالم النامية في التغلب على الأزمات لافتا الى أن بلاده ستستضيف القمة القادمة للمجموعة.

    وكان قادة دول مجموعة بريكس ناقشوا خلال جلسة العمل الأولى مسائل التعاون المشترك التي تجمع دولهم وبحثوا اتخاذ قرارات جديدة تهدف الى زيادة تعزيز مصداقية المجموعة وتأثيرها على العمليات السياسية والاقتصادية العالمية.

    مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية
    قسم الأخبار في الموقع الرسمي 2015/07/09



      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 10:17 am