الموقع الرسمي لمؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية - نهضة المقاومة النسائية السورية

الصفحة الرسمية للمؤسسة على الفيسبوك www.facebook.com/syrianatv


    الحياة تعود تدريجياً إلى أحياء في مدينة الحسكة - مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية

    شاطر
    avatar
    SYRIANA
    ضباط قادة أركان حرب - عقيد ركن
    ضباط قادة أركان حرب - عقيد ركن

    عدد المساهمات : 13611
    تاريخ التسجيل : 17/03/2010
    الموقع : https://www.facebook.com/syrianatv

    الحياة تعود تدريجياً إلى أحياء في مدينة الحسكة - مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية

    مُساهمة  SYRIANA في الثلاثاء يوليو 07, 2015 11:50 pm





    الحياة تعود تدريجياً إلى أحياء في مدينة الحسكة

    مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية
    إعداد فريق قسم الأخبار في الموقع الرسمي 2015/07/07
    ##################################



    تشهد أحياء مدينة الحسكة عودة تدريجية للأهالي وحركة تجارية مماثلة في الأسواق والمحال بالتوازي مع استئناف العمل في المؤسسات الرسمية ضمن مشهد يؤكد مجددا صمود أهالي المحافظة وتمسكهم بأرضهم ووقوفهم إلى جانب الجيش العربي السوري مهما بلغت وحشية الاعتداءات الإرهابية.

    ويختار أهالي الحسكة أشكالا مختلفة للصمود أبرزها مواصلتهم العمل وحياتهم الطبيعية رغم كل الظروف ويقول “عزيز دولي” من سكان حي القضاة بمدينة الحسكة الذي استمر بعمله في محل للأدوات المنزلية ان “الوضع الأمني يشهد تحسنا كبيرا ما يؤكد فشل الحملة البربرية التي شنها إرهابيو “داعش” على المحافظة” معربا عن تقديره لأبطال الجيش العربي السوري الذين وفروا الامن لأبناء المدينة وأعادوا الاستقرار لأحيائها.

    ويذكر الصيدلاني “خالد الطه” الذي أصر على مواصلة عمله نظرا لخصوصيته ان صيدليات المحافظة تعمل لوقت متأخر من الليل لتلبية ما يحتاجه المواطنون من أدوية كما تم تخصيص أرقام هاتف احتياطية للتواصل مع المواطنين في اي وقت.

    وينضم أصحاب المحال التجارية للتحدي عبر إبقاء محالهم مفتوحة ويؤكد “ثامر العلي” صاحب محل بيع خضار وفواكه تمسكه بارضه كباقي أبناء مدينة الحسكة والوطن ويقول “الواجب الوطني يحتم علينا عدم مغادرة المدينة والمساهمة في تأمين حاجات المواطنين اليومية “.

    وفيما يخص العمل الرسمي يفيد مراسل سانا بالمحافظة أن كل الدوائر الرسمية عادت لممارسة نشاطها الخدمي خاصة في مركز المدينة والاحياء الامنة كما تم تامين مقرات بديلة لدوام العاملين في المديريات التي تقع على خطوط التماس المباشر مع المناطق غير المستقرة.

    وفيما اختار البعض الاستمرار بالحياة اليومية كتعبير عن الصمود قرر آخرون حماية هذا الخيار عبر دعم أبطال الجيش العربي السوري في تصديه للإرهاب حيث توجهت “فريا ل محمد أبو علم” من أهالي حي

    غويران منذ اليوم الأول للاعتداءات الإرهابية إلى نقل المؤونة والطعام لأبطال الجيش فيما شكل “خليل العلي” من أبناء حي الناصرة مع رفاقه لجنة لحماية المنازل من عمليات السرقة والتسلل التي قد يلجأ إليها الارهابيون.

    وفي المقابل استنفرت الجهات الرسمية والاهلية لدعم أهالي مدينة الحسكة ومساعدتهم والتخفيف من معاناتهم حيث افتتحت المحافظة خلال الايام العشرة الماضية /11/ مركزا للإقامة المؤقتة في مدينة القامشلي للأسر التي اضطرت للنزوح من الأحياء الجنوبية لمدينة الحسكة هربا من اعتداءات التنظيمات الارهابية المسلحة.

    وفي تصريح لمراسل سانا اليوم ذكرت عضو المكتب التنفيذي بالمحافظة “هدلة الحسين” أن المحافظة شكلت لجانا باشرت بتسجيل أسماء الأسر المهجرة وتخصيصها بسلل غذائية وصحية وفرشات للمنامة حيث تم توزيع أكثر من 2500 سلة غذائية ومثلها سلل صحية ومستلزمات معيشية أخرى لافتة إلى الاستمرار بتسجيل أسماء الأسر ليتم لحظهم مستقبلا بسلل غذائية وصحية فيما يتم العمل حاليا على تجهيز عدد جديد من مراكز الاقامة المؤقتة لاستقبال الوافدين الجدد.

    وحسب تقديرات مديرية الشوءون الاجتماعية بمحافظة الحسكة فقد بلغ عدد العوائل التي هجرت باتجاه مدن المحافظة وأريافها هربا من اعتداءات التنظيمات المسلحة نحو 14 ألف أسرة.

    ويوضح مدير الشؤون الاجتماعية “عصام الحسين” لمراسل سانا أن المديرية وثقت اسماء نحو 10 آلاف أسرة مهجرة عبر التوجه الى المناطق التي وصلوا إليها والتنسيق مع فرع الهلال الأحمر العربي السوري والمنظمات الإنسانية العاملة بالمحافظة لتزويدهم بالمساعدات التي يحتاجونها وتسعى للوصول إلى الأسر المتبقية والموجودة في الأرياف البعيدة.

    ولفت الحسين إلى دعم بعض المنظمات الدولية مثل مفوضية شولون اللاجئين ومنظمة الامم المتحدة للطفولة “اليونيسيف” لعمل المديرية عبر توفير سلل غذائية وصحية وفي هذا الخصوص ذكر مصدر في مكتب مفوضية شؤون اللاجئين في مدينة القامشلي أن مساعداته وصلت لنحو 1800 أسرة وشملت مستلزمات معيشية وعدة مطبخ للأسر الكبيرة ومراكز الإقامة المؤقتة إضافة إلى الحصائر البلاستيكية والعوازل.

    وفي هذا السياق بحث المعنيون في مديرية تربية الحسكة مع مكاتب المنظمات الدولية في المحافظة خلال اجتماع بمدينة القامشلي اليوم إجراءات تأمين الاحتياجات الأساسية للعائلات المهجرة من مدينة الحسكة والمقيمة في المدارس بمدينتي الحسكة والقامشلي والتي يقدر عددها بنحو أربعة الاف عائلة حيث أكد ممثلو مكاتب المنظمات استعدادهم لتوفير المزيد من المساعدات الغذائية والمستلزمات الضرورية لتلبية احتياجات الأسر والعائلات المقيمة في المدارس خاصة بالنسبة للأطفال والنساء وكبار السن.

    يشار إلى أن إرهابيي “داعش” شنوا هجوما على الأحياء الآمنة في جنوب مدينة الحسكة منذ عشرة أيام وارتكبوا مجازر بحق سكانها الأبرياء ما أدى إلى نزوح الأهالي من هذه المناطق الى الأحياء الآمنة من المدينة والى مدينة القامشلي فيما يواصل الجيش العربي السوري عملياته لتطهير هذه الأحياء من الإرهابيين وإعادة الامن والاستقرار لها.

    مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية
    قسم الأخبار في الموقع الرسمي 2015/07/07



      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أغسطس 24, 2017 1:28 pm