الموقع الرسمي لمؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية - نهضة المقاومة النسائية السورية

الصفحة الرسمية للمؤسسة على الفيسبوك www.facebook.com/syrianatv


    زار جرحى الجيش وتفقد إحدى الوحدات العسكرية في الخطوط الأمامية بحلب.. الحلقي: الانتصارات الكبرى في حلب تؤكد الروح القتالية المتميزة لأبطال جيشنا الباسل - مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية

    شاطر
    avatar
    SYRIANA
    ضباط قادة أركان حرب - عقيد ركن
    ضباط قادة أركان حرب - عقيد ركن

    عدد المساهمات : 13612
    تاريخ التسجيل : 17/03/2010
    الموقع : https://www.facebook.com/syrianatv

    زار جرحى الجيش وتفقد إحدى الوحدات العسكرية في الخطوط الأمامية بحلب.. الحلقي: الانتصارات الكبرى في حلب تؤكد الروح القتالية المتميزة لأبطال جيشنا الباسل - مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية

    مُساهمة  SYRIANA في الجمعة يوليو 03, 2015 7:44 pm




    زار جرحى الجيش وتفقد إحدى الوحدات العسكرية في الخطوط الأمامية بحلب.. الحلقي: الانتصارات الكبرى في حلب تؤكد الروح القتالية المتميزة لأبطال جيشنا الباسل

    مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية
    إعداد فريق قسم الأخبار في الموقع الرسمي 2015/07/03
    ##################################



    تفقد الدكتور وائل الحلقى رئيس مجلس الوزراء اليوم جرحى أبطال الجيش العربي السوري في مشفى حلب العسكري الذين شاركوا ليلة أمس في التصدي للتنظيمات الإرهابية المسلحة على أطراف مدينة حلب حيث تم طردها وتكبيدها خسائر فادحة.

    وشدد الحلقي على أن الانتصارات الكبرى التي حققها أبطال جيشنا الباسل ليلة أمس في حلب “سوف تؤسس لمرحلة جديدة من الانتصارات النوعية” وهي تؤكد الروح القتالية المتميزة والمعنويات المرتفعة لأبطال جيشنا الباسل الذين خاضوا أشد المعارك واستطاعوا من خلالها هزيمة الإرهابيين وجعلهم يفرون مذعورين.

    وأشار الحلقي إلى أن انتصارات حلب أمس واليوم “أثلجت قلوب أهالي المدينة خصوصا والسوريين جميعا وعززت ثقتهم بجيشهم الباسل ومقدرته على دحر الإرهاب بالتوازي مع انتصارات الدبلوماسية السورية والاقتصاد الوطني على الصعد كافة”.

    وأكد الحلقي أن جرحى أبطال جيشنا الباسل يستحقون منا الكثير مثمنا بطولاتهم وشجاعتهم وتصميمهم على تحقيق الانتصار على الإرهاب.

    من جهتهم عبر جرحى الجيش العربي السوري عن سعادتهم الغامرة لما حققوه من انتصارات ليلة أمس في حلب وهروب قطعان الإرهابيين أمام ضرباتهم وتصميمهم على تحقيق النصر مؤكدين أنهم سيعودون إلى جبهات القتال مجددا فور تعافيهم.

    وكان الحلقي وبتوجيه من السيد الرئيس بشار الأسد تفقد الليلة الماضية العديد من الوحدات العسكرية المتمركزة في الخطوط الأمامية في مدينة حلب واطلع على سير العمليات العسكرية فيها وتابع اندفاع بواسل جيشنا واقتحامهم لمواقع التنظيمات الإرهابية المسلحة والسيطرة عليها واندحار الإرهابيين أمام ضربات جيشنا الباسل.

    وخاطب الحلقي بواسل جيشنا قائلا” بثباتكم وتشبثكم بمواقعكم وملاحقتكم لفلول التنظيمات الإرهابية سطرتم ملاحم في التضحية والصمود والشجاعة وساهمتم في تعزيز الثقة والارتياح لدى أبناء وطننا”.

    وثمن الحلقي الروح المعنوية العالية لدى بواسل جيشنا وإصرارهم على دحر الإرهاب وبذلهم أرواحهم رخيصة فداء للوطن والشعب مؤكدا أن “صمود جيشنا الباسل جعل التنظيمات الإرهابية تنتقم من المواطنين بإلقاء قذائف الشر على الأحياء السكنية ما أدى إلى ارتقاء العديد من أبناء الوطن شهداء وإصابة آخرين وهو مؤشر على إفلاس هذه التنظيمات الإرهابية”.

    وأضاف الحلقي “إن معنوياتكم العالية زادتنا ثباتا وإصرارا على العمل والإنتاج وتعزيز مقدرات الدولة السورية”.

    من جانبهم عاهد أفراد جيشنا الباسل الوطن والشعب وقائد الوطن على المضي بكل عزيمة وإرادة في محاربة الإرهاب ودحره وهزيمته.


    الحلقي يطلع على واقع العمل في المدينة الصناعية بالشيخ نجار ويلتقي ممثلي فعاليات وأعضاء مجلس الشعب عن محافظة حلب
    ##################################
    وفي وقت سابق اليوم اطلع الحلقي خلال جولته في محافظة حلب على واقع العمل بالمدينة الصناعية في الشيخ نجار وحجم الدمار والخراب الذي لحق بها جراء أعمال التنظيمات الإرهابية المسلحة وسرقة المعامل من قبل هذه التنظيمات المدعومة من نظام أردوغان السفاح.

    وزار الحلقي العديد من المعامل والمنشآت الصناعية فيها واطلع على مراحل الإنتاج ومعوقات العمل واستمع من الصناعيين إلى اقتراحاتهم لتنشيط الحركة الإنتاجية في المدينة الصناعية وتشجيع الصناعيين على إعادة تأهيل معاملهم.

    وفي تصريح للصحفيين عقب الجولة أكد الحلقي أن تحقيق الأمن الصناعي وإعادة الألق لشعار “صنع في سورية” يعد أحد الأهداف الاستراتيجية الحيوية والتنموية المهمة للحكومة كون الصناعة تعد قاطرة التنمية الحقيقية وعامل استقرار اجتماعي وتنموي لافتا إلى اهتمام الحكومة بالمدن والمناطق الصناعية في حلب لدورها في المساهمة بتعزيز صمود الشعب والدولة السورية والمحافظة على اليد العاملة.

    إلى ذلك زار رئيس مجلس الوزراء جمعيتي النور ونماء الخيريتين واطلع على الخدمات المقدمة للمواطنين مؤكدا أن أعمال الخير والعطاء متاصلة لدى أبناء حلب الشهباء وتدل على روح التعاضد والتعاون بين أبناء الوطن.

    كما التقى الحلقي ممثلي الفعاليات الاجتماعية والدينية والاقتصادية والثقافية وأعضاء مجلس الشعب عن محافظة حلب حيث أكد أن “محافظة حلب الصامدة والمقاومة تستحق منا الكثير وستبقى عاصمة الاقتصاد والصناعة الوطنية السورية” مشيرا إلى عدد من القرارات والتوصيات اتخذتها اللجنة الحكومية لدعم الحركة الاقتصادية في حلب أهمها ما يتعلق بإعفاء المكلفين بضريبة الدخل المقطوع.

    وقدم رئيس مجلس الوزراء خلال اللقاء عرضا سياسيا واقتصاديا شاملا حول التحديات التي تواجهها الدولة السورية في ظل الحرب الإرهابية التكفيرية معبرا عن ثقته بقدرات وإمكانات الدولة السورية بالصمود في مواجهة الحصار الاقتصادي الجائر.

    وفي هذا السياق طلب وزير المالية الدكتور اسماعيل اسماعيل من مدير مالية حلب إعادة تصنيف المكلفين ضريبة الدخل المقطوع بحيث لا تزيد الضريبة عما كانت عليه سابقا وبالنسبة لمكلفي ضريبة العقارات أن يتم استثناء المكلفين ضريبة العقارات عن أعوام 2015 وما قبل.

    ولفت اسماعيل إلى العمل على “إصدار مرسوم تشريعي للإعفاء من الغرامات والفوائد للمكلفين بضريبة دخل الأرباح الحقيقية ورسم الإنفاق الاستهلاكي ودراسة القانون 213 لعام 2006 الخاص بتسويات القروض وكذلك مشروع جديد لأحداث مؤسسة ضمان القروض وإعادة تقييم منع السفر للمتعثرين بتسديد القروض”.

    وكان الحلقي اطلع على سير العمليات الامتحانية في كليات ومعاهد جامعة حلب واستمع من الطلبة الى ملاحظاتهم حول واقع الامتحانات وشمولية الأسئلة وسيرورة العام الدراسي مؤكدا “أن العملية الامتحانية في جامعاتنا تسير بشكل متميز وستبقى الجامعات في تطور ونماء وذات سمعة عالية ومكانة متميزة”.

    بدورهم عبر الطلبة عن ارتياحهم للمناخ الجيد الذي امنته الجامعة لإنجاح العملية الامتحانية ما ساهم في توفير أجواء جيدة لتحقيق آمالهم في النجاح الدراسي.

    وخلال مأدبة إفطار أقامتها محافظة حلب أمس للأطفال الأيتام استمع الحلقي إلى همومهم ومشاكلهم في ظل الظروف الصعبة موجها الجهات المعنية لإيلاء العناية والاهتمام لهم وتوفير مختلف احتياجاتهم.

    وشارك الحلقي في مجموعة النشاطات التي قام بها في حلب المهندس عمر غلاونجي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الإدارة المحلية ووزراء المالية والموارد المائية والاقتصاد والتجارة الخارجية والتجارة الداخلية وحماية المستهلك والشؤون الاجتماعية والصناعة.

    وكان الحلقي وبتوجيه من السيد الرئيس بشار الأسد قدم منحة مالية إلى محافظة حلب قدرها أربعة مليارات و625 مليون ليرة سورية.

    مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية
    قسم الأخبار في الموقع الرسمي 2015/07/03



      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 18, 2017 3:45 pm