الموقع الرسمي لمؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية - نهضة المقاومة النسائية السورية

الصفحة الرسمية للمؤسسة على الفيسبوك www.facebook.com/syrianatv


    كلمة بمناسبة حلول الذكرى السنوية الثامنة (السابعة فعلياً) على تأسيس مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية مع سيرة ذاتية

    شاطر
    avatar
    SYRIANA
    ضباط قادة أركان حرب - عقيد ركن
    ضباط قادة أركان حرب - عقيد ركن

    عدد المساهمات : 13611
    تاريخ التسجيل : 17/03/2010
    الموقع : https://www.facebook.com/syrianatv

    كلمة بمناسبة حلول الذكرى السنوية الثامنة (السابعة فعلياً) على تأسيس مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية مع سيرة ذاتية

    مُساهمة  SYRIANA في الأربعاء يناير 07, 2015 9:59 pm



    كلمة بمناسبة حلول الذكرى السنوية الثامنة (السابعة فعلياً) على تأسيس مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية مع سيرة ذاتية

    الموقع الرسمي لمؤسسة القناة الإعلامية للبنت السوية / قسم الإدارة
    إعداد وتنفيذ فريق العمل في مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية 2015/01/07
    ############################




    مقدمة قصيرة بهذه المناسبة
    ################
    كل عام وانتم وسورية وشعبها وجيشها وقائدها بألف خير ... تحيا سوريا ، بدايةً نترحم على أرواح شهداء سورية الأبرار من مدنيين وعسكريين الذين روا بدمائهم الزكية أرض الوطن المقدس

    بمناسبة مرور سبعة أعوام على تأسيس هذا الصرح الإعلامي الشامخ لأول مؤسسة ميديا سورية في الإنترنت ، نجدد ونؤكد كمؤسسة دعمنا المطلق للقيادة السورية والجيش العربي السوري الباسل الذين نشد على اياديهم ، ودعمنا لمسيرة الإصلاح والحوار الوطني البناء

    يسعدنا بهذه المناسبة أن نقدم هذا الملخص عن المؤسسة وتاريخها النضالي منذ التأسيس وحتى اليوم ، ومراحل التكوين التي مرت بها هذه المؤسسة إلى ان وصلت إلى ما هي عليه من شهرة وتفوق ونجاح ، راجيين من الله ان يثبتنا وأياكم على هذا الطريق وشكراً .

    " د.حنان نورا الحايك الأمينة العامة لمؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية "




    نشوء موقع التواصل الميديا اليوتوب
    ######################
    أنشئ موقع الميديا الإجتماعي " اليوتوب " لأول مرة عام 2005 ، ولم يكن مشهوراً إلى حد كبير بين الناس ، ولكنه سرعان ما إنتشر وبدأ يأخذ شعبيته تدريجياً ..

    ففي عام 2006 كان اليوتوب يشهد أولى تحولاته نحو الشهرة ولا سيما انه موقع يتيح للمستخدمسن خاصية التواصل الإجتماعي عبر الرسائل وإضافة الأصدقاء ، بالإضافة إلى ميزته الشهيرة آنذاك وهي رفع مقاطع الفيديو بمدة زمنية لا تتجاوز 10 دقائق

    كان اليوتوب بدائياً جداً إلى أن تطور أكثر فأكثر وشهد صعوداً كبيراً نحو الشهرة في الأعوام التالية ، وكان لابد من تطويره وتحديثه لكي يصبح فيما بعد يستوعب مواد فيديو يمكن رفعها وتزيد مدتها على 10 دقائق إلى 15 دقيقة وإلى أكثر من ذالك في حال الإشتراك الفعلي في الموقع

    ومع كل هذا إلا أنه كان موقعاً صارماً ولا يزال .. فهو يمنع تحميل المواد المثيرة للعنف أو مواد الفيديو الجنسية أو الإباحية ، أو المواد الفيديو ذات حقوق نشر مثل الأغاني والأفلام .. بالإضافة إلى كونه موقعاً ظالماً في كثير من الأحيان حيث يتحيز للصهيونية في كثير من الأمور



    ولادة ما عرف بـ "البنت السورية" لأول مرة عام 2007 والإنطلاق فعلياً عام 2008
    ##################################
    الحياة الأوروبية صاخبة ومتشابكة جداً وبعيدة عن البساطة التي نعيشها في مجتمعاتنا الشرقية ، إلا أن كل ذالك لم يمنع "الدكتورة حنان البنت السورية" من تأسيس هذه المؤسسة التي كونت لاحقاً علاقات كثيرة مع الناس.. فضلاً عن أن "حنان" إختارت ان تكون أختاً حقيقية لكل السوريين المغتربين في رومانيا والعالم بأسره

    وبطبيعة الأحوال فإن الإغتراب هو حالة مميزة وخاصة ، فهو ينبت ويحي في قلب كل إنسان مغترب نبتة الوطنية ، فتجعله شرساً وأكثر شوقاً وحنيةً لوطنه ، لنجد أن ذالك المغترب أو تلك المغتربة تبحث عن سبيل لتفريغ هذا الشعور الوطني وتجسيده بأي شكل من الأشكال ...

    وكانت "الدكتورة حنان" معروفة بأنها إنسانة مثقفة ومتطلعة تواكب كل جديد وتطلع على كل ما هو مثير للإهتمام ، فكانت تلم بالمعلوماتية كثيراً كونها لغة العصر ، وكون الشاشة الصغيرة هي النافذة إلى العالم الواسع عبر الإنترنت

    إلى ان تعرفت على موقع اليوتوب في عام 2007 وكانت تتابع عليه مختلف المواد الفيديو كالأغاني العربية وغيرها ، وبطريق الصدفة ارادت ان تبحث عن سورية على الشاشة الصغيرة فوجدت الكثير من الإسائات والمواد الفيديو الطائفية والمسيئة لوطنها ..

    بعض هذه المواد كان يسيء لشخصية السيد الرئيس والجيش العربي السوري ، والبعض الآخر كان يتكلم بلغة طائفية عن أمور سياسية حدثت في سورية كأحداث حماة والسجون في سورية وإلى ما هناك من مصطلحات باتت معروفة الآن بالنسبة للجميع

    مع العلم ان أصحاب القنوات التي تحمل هذه المواد الفيديو المسيئة كانوا سعوديين بنسبة 90% بينما كان عدد السوريين عموماً في اليوتوب آنذاك لا يتجاوز 15 شخصاً فعلياً

    هذا الأمر لم يرق لها ، وأرادت الرد على هؤلاء ولا سيما انها وجدت اليوتوب سبيلاً لتفريغ ما بداخلها من شوق وحنين للوطن ، ودخلت اليوتوب مع مجموعة بسيطة من أصدقائها لأول مرة عام 2007 تحت إسم " غيرل سيريا " أي البنت السورية لتؤسس أولى ملامح المؤسسة الإعلامية

    ومن هنا أتي لقب " البنت السورية في اليوتوب " والذي أخذ ضجة كبيرة لاحقاً ، وكانت هذه هي نقطة البداية لفتاة ستصبح فيما بعد نجمةً حقيقية وتحوز إهتمام الأعداء والأصدقاء ويصبح إسمها على كل لسان !

    كما حملت البنت السورية الدكتورة حنان ألقاباً عديدة في مسيرتها الإعلامية ، منها : البنت السورية - أم هادي - العقيد الركن - رسولة الفقراء والمساكين - المناضلة - الوردة الدمشقية ..

    وبغض النظر عن "حنان" الإسم والشكل والتي قد لا تكون بالأساس بهذا الإسم أو هذا الشكل في الصور التي تراها الناس، فإن الرسالة الوطنية للمؤسسة هي فوق كل إعتبار، ..وغايتها ليست الحب والغراميات والعشق والإجتذاب، بل الوطن والقضية الوطنية ولا سيما المواطن السوري الذي لا يجد من يمثل صوته بصدق

    وقد تكون حنان فعلاً موجودة وقد تكون مجرد رمز أو شخصية إنتحالية، والأهم من كل ذالك تواضع اعضاء المؤسسة الذين لا يبحثون عن الشهرة والشخصنة

    ما لم يستوعبه الكثيرون أن رسالة المؤسسة كانت موجهة للخارج السوري أكثر من الداخل ، وهذا ما يفسر إرتباطها فعلياً بالمغتربين السوريين بشكل كبير وتنامي شعبيتها خارجياً..

    فقد نجحت أن توصل الصوت السوري إلى الخارج وأن تحوز على شعبية عربية ودولية ، كما انها كونت في هذه الفترة الكثير من الأصدقاء في أحزاب وحركات ثورية نهضوية علمانية ويسارية من بلدان أجنبية وعربية كثيرة مثل كوبا وفيتنام والسلفادور وفينزويلا ولبنان وفلسطين والعراق وغيرها

    المؤسسة تأسست في 2007/01/10 فعلياً .. أي قبل ثماني سنوات، إلا ان عملها فعلياً بدأ بنفس التاريخ من عام 2008، أي انها فعلياً تأسست منذ سبعة سنوات




    رسم المسارات الأولى وتدرج نشاط القنوات عبر السنين
    ################################
    لم تستمر قناة " غيرل سيريا GirlSyria " كثيراً ، فبمجرد أنها رفعت أولى المواد الفيديو عن سورية كانت موضع إهتمام الأعداء والحاقدين على سورية ، بالرغم من ان كل تلك المواد الفيديو كانت تاريخية وثقافية وسياحية بعيدة عن السياسة ..

    وكانت تركيبة أغلب تلك الفيديوهات بدائية وبسيطة جداً تعتمد على الصور فقط نظراً لعدم توافر المواد المرئية ، وبالفعل تم التبليغ على القناة من قبل الأعداء وإغلاقها مع منتصف عام 2008 علماً ان عدد الأعداء كان بالآلاف

    ومن هنا أدركت المؤسسة بأن الأعداء يصوبون حقدهم على تاريخ وحضارة سورية وأن المواد الوثائقية التي تعرف الآخرين بسورية وحضارتها وتاريخا وثقافتها هي أكثر المواد التي تزعجهم ، أكثر بكثير من المواد السياسية أو الحربية

    ومع إغلاق قناة غيرل سيريا ظن الأعداء انهم تخلصوا من إحدى القنوات التي حاولت النهوض بحقيقة سورية لكنهم لم يعلموا انهم سيواجهون البنت السورية كثيراً من الآن وصاعداً فالأمر ليس هبة ريح عابرة كما ظنوا ..

    لم يمضي آنذاك سوى إسبوعين فقط وعادت البنت السورية بقناة جديدة وهي " سوريانا SYRIANA " ، التي تعتبر قناة الذروة والفترة الذهبية للبنت السورية .. حيث إستمرت القناة حتى عام 2011 أي إلى ما بعد بداية الأزمة في سورية ، وأغلقت هي الأخرى بسبب عملية إختراق من قبل أحد المتآمرين الذي إخترق إيميل القناة عن طريق الصدفة ! وتحل مكانها الآن قناة " سيريان بنوتة " المعروفة بالقناة الأولى الوثائقية

    تعتبر قناة سوريانا بمثابة سلم الصعود إلى النجاح والشهرة ، لذالك فهي تحوز على مكانة خاصة لدى مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية بالرغم من عدم وجودها حالياً ، وقد كتب إسمها داخل الشعار الرسمي لمؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية في المنتصف من الشعار تخليداً لذكراها ، ..

    وكانت هناك في تلك الفترة قناتين أخرتين متوازيتين مع سوريانا وهما :

    " حنان نورا HananNoura " القناة الثانية الإخبارية حالياً ، وقناة أخرى تدعى " ح.س.غ.ن.د " وهي قناة لدعم المقاومة الفلسطينية واللبنانية كانت تقوم بنشر مواد فيديو عن المقاومة إلا أن الصهاينة قامو بإغلاقها هي الأخرى أواخر عام 2009 ، وترمز الإختصارات في إسم القناة إلى : حنان غيرل سيريا نيفر داي ، " البنت السورية حنان لا تموت " ، فيما لا تزال قناة "حنان نورا" حتى اليوم تعمل

    ومع بداية الأزمة تم ترتيب قنوات البنت السورية على النحو التالي : قناة "سيريان بنوتة" القناة الأولى الوثائقية ، قناة "حنان نورا" القناة الثانية الإخبارية ، قناة "سيربريس" القناة الثانية الإخبارية الإحتياطية ، وتم تأسيس الأخيرة خلال فترة الأزمة لتكون داعمة لقناة الأخبار ، ويتم عرض عليها نفس ما يتم عرضه من مواد إخبارية على قناة "حنان نورا" ..

    أي في المحصلة تملك المؤسسة حالياً ثلاثة قنوات يوتوب، إثنتان إخباريتين، وقناة واحدة وثائقية



    دور القنوات في اليوتوب وغاياتها
    ####################
    أولاً القناة الإعلامية الأولى الوثائقية "سيريان بنوتة SyrianBanouta" :

    وهي إمتداد لما كان يعرف سابقاً قناة "سوريانا" ، قناة وثائقية تقوم بعرض مختلف المواد الوثائقية والأفلام والفيديو كليب عن سورية من كافة النواحي .. السياحية والثقافية والتاريخية والفنية والتراثية والسياسية والعسكرية والإجتماعية والدينية وغيرها من المجالات المتنوعة بحيث ترضي كافة الأذواق والأعمار ..

    ويعتبرها السوريون بمثابة البيت السوري الصغير لكل سوري مغترب حيث انها تحتوي على كل شيء تقريباً عن سورية من كافة المجالات ، وتحمل أفلاماً وثائقية البعض منها تصل مدته إلى ثلاثة ساعات كاملة ! وتعتبر هذه القناة متميزة ، فهي الوحيدة من نوعها في اليوتوب كله


    القناة الإعلامية الثانية الإخبارية "حنان نورا HananNoura" :

    وهي قناة يعود إنشاؤها إلى ما قبل الأزمة السورية تم تخصيصها لنقل نشرات الأخبار والمواد الإخبارية مع بداية الأزمة في سورية ، وهي أول قناة أخبار للأزمة السورية داعمة لإعلامنا الوطني في اليوتوب ، وكانت تحصل على عدد مشاهدات لكل فيديو في بداية الأزمة بما لا يقل عن 5000 مشاهدة بفترة زمنية قياسية لا تتعدى 24 ساعة لكل فيديو إخباري ! .. إلى ان ظهرت هناك قنوات أخرى كالحقيقة السورية وشبكة منقول والجيش الألكتروني والسوريون على اليوتوب وغيرها ...

    وكانت تعرض بعض المواد الإخبارية الخاصة على شكل مسلسل مثل : "ضحايا مخربي سورية" الذي كان يعرض مشاهد جنازات الشهداء وضحايا التخريب والعنف - ومسلسل "خفايا الثورة الفتنة السورية" الذي كان يختص بالفبركات والتظليل الإعلامي - ومسلسل "إعترافات العصابات السلفية في سورية"


    القناة الإعلامية الثانية الإخبارية الإحتياطية "سيربريس SyrPress" :

    وهي قناة تم تأسيسها في فترة الأشهر الأولى الثلاثة من الأزمة والغاية منها مرادفة القناة الإخبارية الثانية "حنان نورا" ، وهي تقوم بعرض نفس المواد الفيديو التي يتم عرضها هناك على قناة الأخبار الثانية "حنان نورا" وتعتبر بمثابة قناة إحتياطية للإخبار



    الموقع الرسمي للبنت السورية سيريان بنوتة نت Syrian.Banouta.net
    ############################
    وهو الموقع الحالي الذي نقرأ عليه هذه المقالة ، ويعرف بالموقع الرسمي لمؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية ، ويعود تأسيسه لعام 2009 ، وهو عبارة عن موقع فوروم تشاركي يضم أقساماً مختلفة جاء لتلبية حاجات المؤسسة ولا سيما بعد ان بدأت المؤسسة تسير في خط الشعبية والشهرة بشكل مفاجئ غير متوقع .. وقد تم تأسيسه لعدة غايات هامة وهي :

    أولاً - إصدار البيانات الرسمية بإسم المؤسسة والتي تؤكد أو تنفي أي خبر ، ولا سيما أن الأعداء والحاقدين قاموا بإنشاء العديد من مواقع اليوتوب المزيفة بإسم المؤسسة البعض منها يسيء للوطن سورية والبعض الآخر يتهجم على بعض الطوائف الدينية بغاية نشر الفتنة وتشويه سمعة البنت السورية ، فكانت الحاجة تقتضي لإنشاء موقع يتم من خلاله إصدار البيانات لتأكيد المصداقية و مواجهة الحملات المغرضة

    ثانياً - التعبير عن الأفكار وكتابة المقالات المختلفة والتي يصعب التعبير عنها في المواد الفيديو ، وخلق تشاركية في الآراء مع السوريين وتبادل وجهات النظر حول مختلف القضايا والتواصل مع الآخرين وتوصيل الفكرة والأفكار لهم عبر هذا الموقع ، وهو موقع إخباري أيضاً ويحتوي على قسم للأخبار ، وهو يواكب الأخبار بشكل يومي ويدعم الإعلام الوطني السوري المقروء

    ثالثاً - وقد ظهرت الحاجة للموقع الرسمي أبان بداية الأحداث في سورية ، حيث إحتاجت المؤسسة الموقع لشرح الفبركات الإعلامية بشكل مفصل وتوضيح معالم المؤامرة ، فضلأً عن كشف سلسلة خفايا للعديد من الجواسيس والمتآمرين الأمر الذي تسبب لاحقاً بحملة عدوانية شرسة على شخصية "الدكتورة حنان" نفسها ، ومن أبرز ما نشره الموقع عن الأزمة السورية كان أول مقالة في الأنترنت تكشف وجود مؤامرة على سورية ، وعرفت المقالة بإسم "كشف عصابة يوم الغضب السوري 5 شباط" والتي تناقلتها آلاف المواقع آنذاك وأخذت ضجة رهيبة على الأنترنت و وصل عدد متابعيها إلى 10.000 قارئ خلال 12 ساعة





    الشعار الرسمي - النشيد - التسميات والرسالة
    ###########################
    بعد ان صعدت البنت السورية سلم النجاح والشهرة كان ولابد ان تتخذ مساراً سياسياً واضحاً وأن تؤسس معالم واضحة لهذا المشروع الذي طرق ابواب الشهرة بالصدفة ، والذي بدأ يأخذ شكلاً جدياً من أشكال الوجود الإعلامي السوري في عالم المعلوماتية والأنترنت الإلكتروني ، ولهذا السبب تم تشكيل شعار ونشيد رسمي للمؤسسة وبعض المصطلحات الأخرى للدلالة والتعريف وهي كالآتي :

    الإسم الرسمي: مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية / جناح الإعلام في نهضة المقاومة النسائية السورية

    الشعار: واجب ، تضحية ، إخلاص

    الرسالة: عقيدة جهاد ونهج إستشهاد

    النشيد الرسمي: "فاليسلم الوطن" وهو نشيد تغنيه جوقة من النساء بإقاع مارش عسكري سنفوني ، ويعتبر النشيد خاص بنهضة المقاومة النسائية السورية ويعبر عن أفكار النهضة وتطلعاتها

    صورة الشعار هي عبارة دائرة مؤلفة من علمين ، الأول هو علم الحزب السوري القومي الإجتماعي كون المؤسسة تستمد روحها السياسية من أفكار هذه الحزب ، والعلم الثاني هو العلم الحالي للجمهورية العربية السورية ، وبداخل الدائرة المؤلفة من علمين هناك غصني زيتون يرمزان إلى السلام ويحيطان برأس فتاة ترمز للفكر النهضوي والثوري النضالي للمرأة السورية وفوقه كتبت كلمة "سوريانا"بالاتينية

    ويعلو الشعار فتاة غاضبة تمسك بيدها اليسرى بندقية كلاشنيكوف ترمز إلى المقاومة في سبيل الحق والتحرير ، وعلى يدها الأخرى الممدودة نحو السماء يحط عقاب يفرد جناحيه ويرمز للسيادة والشموخ والإباء والعنفوان ، أما في أسفل الشعار كتبت عبارة "البنت السورية" وشريط مكتوب عليه "واجب - تضحية - إخلاص" ، ويحيط بالشعار غصنين من الغار يرمزان إلى الحياة

    وبالتالي فإن مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية هي "فكر جديد" نهضوي فدائي نسائي سوري مناهض للصهيونية والهيمنة الخليجية ، ويدعوا لنهضة المرأة السورية على كافة الأصعدة والمجالات ، ويشكل لها كياناً مستقلاً يعزز وجودها ويتفاخر بموقعها الإجتماعي ، متمثلاً من خلال إسم الحركة "نهضة المقاومة النسائية السورية" المستمدة من الفكر السوري القومي الإجتماعي ، كما ان المؤسسة وفكرها السياسي ليست محتكراً للنساء فقط ، حيث يوجد ذكور في هذه المؤسسة وهم جزء من مكون فريق العمل



    ==============================
    ♫ النشيد الرسمي ♫
    ♫ نهضة المقاومة النسائية السورية ♫


    فريق العمل في مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية
    ################################
    كثيراً ما طرحت التساؤلات من قبل الآخرين عن هذا الفريق الذي يلفه سياج فولاذي من السرية التامة ! ..

    فأعضاؤه غير معروفين كلياً وهم شبان وفتيات يؤازرون هذه المؤسسة ويعملون لصالحها ، ولكل واحد منهم دوره بحسب مقدراته و وقته وما يستطيع أن يقدمه من إبداع ، وهذه السرية تغطي الجميع بإستثناء البعض منهم من الذين هم معروفين نسبياً وبشكل ضئيل وهم :

    علاء من السويداء المدير الفني السابق للموقع الرسمي سيريان بنوتة نت - سامر نائب الأمين العام للمؤسسة والناطق الرسمي بإسم المؤسسة مدير العلاقات العامة (وقد ظهر في مناسبات عدة كما اجرى مقابلة مع برنامج مع المغتربين بإسم المؤسسة)

    مروة من حمص المقيمة في مدينة ياش في رومانيا مسؤلة عن القناة الإخبارية الإحتياطية وأرشيف المؤسسة ومدققة النصوص - - غادة من دمشق منسقة وإعلامية مقيمة في الدانمارك - مريانا من الحسكة مراسلة - سعاد من رومانيا مراسلة ومسؤولة في الصفحة الرسمية

    عبير "بنت القصير" مغتربة سورية من الإمارات العربية مسؤولة في الصفحة الرسمية - رالوكا العبدالله مغتربة سورية من رومانيا مسؤولة عن قسم اللغة والعلاقات الرومانية السورية في المؤسسة - السيدة إيرادو كريكوريان مذيعة التلفزيون العربي السوري القديرة وهي مسؤولة عن قسم اللغة الأنكليزية في المؤسسة.. وغيرهم

    رسمياً لدى المؤسسة صفحتي فيسبوك ومجموعة واحدة :

    مجموعة مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية

    صفحة الجالية العربية السورية في رومانيا

    الصفحة الرسمية لمؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية ..

    ويساهم البعض من أعضاء الفريق في إدارة هذه المجموعات


    --------------------------------------------------
    (( فيديو لمقابلة في برنامج مع المغتربين على إذاعة صوت الشعب من دمشق مع الزميل سامر عواد الناطق الإعلامي الرسمي بإسم مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية، مدير العلاقات العامة في المؤسسة ))



    فترة تأسيس الجناح العسكري "حلف صقر سورية" ونهاية عهده
    ######################################
    تاسس حلف صقر سورية قبل نشوب الأزمة في سورية وتألف من : الهاكر السوري الشهير صقر سورية ومن الدكتورة حنان نورا الحايك بشكل أساسي بالإضافة إلى بعض الهاكرز الآخرين ، وقد عرف للحلف عدة عمليات ألكترونية نوعية من أشهرها عملية 17 نوفمبر الألكترونية عام 2010 التي إستهدفت ختراق 12 موقعاً حكومياً صهيونياً من بينهم موقع وزارة التربية الإسرائيلية

    حيث أعتبر ذالك التاريخ هو لحظة التأسيس للحلف ، .. وهذا الحلف في الواقع هو اول من كان يطلق عليه اسم "الجيش السوري الإلكتروني" ، إلا انه وبعد إستخدام هذا الأسم من قبل الجيش السوري الألكتروني الحالي تم التنازل عن الأسم لصالح الأغلبية وتمت تسميته هيئة عمليات المقاومة أو حلف صقر سورية.

    إخترق الحلف العديد من المواقع المعادية وتردد صداه على أكثر من محطة فضائية ، ويعتبر من أول المخترقين الإلكترونيين السوريين في عالم الإنترنت ، ومن أبرز عملياته قبل الأزمة : عملية 17 نوفمبر ، إختراق موقع سورية الحرة قبل الأزمة بـ 5 أشهر ، إختراق موقع جماعة الإخوان المسلمين في سورية قبل الأزمة بـ 3 أشهر والعديد من المواقع الأخرى المعادية ..

    وبعد الأزمة وخلالها إخترق الحلف العديد من المواقع الهامة بينها : موقع وزارة الأوقاف السعودية - موقع الشيخ عدنان العرعور مع ترك رسالة صوتية بصوت صقر - مواقع كل من قناة الجزيرة ، أورينت ، سوريون نت ، موقع السفارة الفرنسية في دمشق ، موقع الزفاف الملكي البريطاني ، موقع المعارضة السورية في رومانيا .. وغيرها

    أنتهت فترة حلف صقر سورية وإنقسم أعضاؤه بسبب إشكالايات مختلفة منها أنشقاق صقر سورية بسبب ممارسات الإهمال له من قبل بعض المؤيدين للأسف وإستغلال ذالك من قبل الأعداء والتغرير به ، بينما ذهب آخرون للتطوع في صفوف الجيش السوري الألكتروني الحديث الولادة آنذاك ، وبقيت الدكتورة حنان وحدها معلنة بذالك بعد فترة إغلاق باب المعارك الألكترونية والتوجه إلى المسار الإعلامي

    وقد حافظت المؤسسة على العلاقة مع إبن مدينة حماة "صقر سورية" بالرغم من إنشقاقه كون علاقة الصداقة بيننا وبين صقر كانت مميزة جداً ، وهي علاقة سورية بحتة بعيدة عن الخلافات بسبب التوجهات السياسية ، كما رفض صقر سورية بدوره بعد إنشقاقه التهجم على زميلته البنت السورية الدكتورة حنان بطلب من بعض المعارضين

    بدورها رفضت المؤسسة مهاجمة صقر سورية بطلب من قبل بعض المؤيدين ... وهكذا انتهت فترة حلف صقر سورية تاركة ورائها العديد من الأنجازات التي بقيت ذكرى في تاريخ سوريا الإلكتروني

    انقطع التواصل مع صقر سوريا منذ أوائل 2014 .. احد الأصدقاء المقربين منه قال بأن صقر ابتعد عن السياسة والإنترنت نهائياً






    التآمر على البنت السورية وحياكة المؤامرات
    ###########################
    لم يعد خافياً على احد ما تعرضت له شخصية "البنت السورية الدكتورة حنان نورا الحايك" والمؤسسة عموماً من مؤامرات حاقدة تهدف للنيل من سمعتها و وجودها وإبعادها قدر المستطاع عن ساحة المواجهة مع الأعداء كونها عنصر فعال ومقاوم

    البعض من المحللين يرى أن الهجمات الشرسة على المؤسسة ونشر مختلف الشائعات والتظليل والفبركات المغرضة عنها يأتي نتيجة النجاح الكبير التي حققته هذه المؤسسة الحرة في قرارها والسيدة على قلمها ما جعلها قريبة جداً من قلوب السوريين ، .. والبعض الآخر يرى ان الهدف من ذالك هو إبعاد المرأة السورية عن ساحة القتال قدر المستطاع وقتل دورها

    آخرون يرون بأن السبب يكمن في ان كل هذا المجهود الضخم للمؤسسة يؤثر على مؤسسات الأزمة حيث ان مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية لا تحظى بأي شكل من اشكال الدعم والمؤازرة من قبل الدولة السورية كما هو حال المؤسسات الأخرى فضلاً عن انها مؤسسة ليست وليدة أزمة، ما يعرضها للإعتداء من قبل الذين يخافون على مناصبهم أو يستفيدون من الأزمة

    إنقسمت هذه المؤامرات إلى قسمين رئيسيين ، الأول مؤامرات صادرة عن جهات معادية كتيار المستقبل وبعض الخونة الذين يتعاملون مع العدو وجهات خليجية مختلفة وإلى ما هناك من جهات أخرى كانت المؤسسة قد سبق لها وأن إشتبكت معهم سابقاً قبل الأزمة من خلال موقع اليوتوب ، أو عن طريق عوامل أخرى كانت سبباً في التهجمات مثل فضح الفبركات أو إختراق مواقع لهؤلاء وكشف العديد من العملاء والجواسيس المرتبطين بشكل مباشر بالموساد الإسرائيلي وتيارات معادية لسورية

    القسم الثاني من هذه المؤامرات وللأسف كان مصدرها بعض المؤيدين ، وذالك نتيجة حقد وحسد من نجاح المؤسسة في إطار التنافس الإعلامي الوطني ولإزاحتها من الساحة ..

    علماً بأن تلك الأطراف كما ذكرنا أعلاه كانت تتلقى بعض الحوافز وتتصارع ليس من اجل العمل الوطني الصادق، بل من اجل الشهرة أو المنصب أو الراتب ، وبما ان المؤسسة عفوية وتعمل مجاناً فقد كانت تحرج وتضايق البعض من هؤلاء سيما وأن مؤسستنا مستقلة وطوعية وعفوية

    علماً بانها وكما ذكرنا ليست وليدة أزمة كبعض المجموعات السورية الحالية ، بل هي مؤسسة لها تاريخ نضالي مشهود له في حين كان الإنترنت خالياً تقريباً من السوريين، وإن وجدوا آنذاك فهم كانوا بعيدين كل البعد عن أي عمل وطني في الإنترنت بإستثناء القلة منهم

    تلاشت المؤامرات لاحقاً ..، وكان التواصل مع مجموعات وطنية في سورية على ارض الواقع أمراً هاماً .. فضلاً عن الزيارة الرسمية لفريق المؤسسة إلى سورية بصحبة وفد إعلامي سوري روماني ، والقيام بزيارة تلفزيون الدنيا ولقاء مدير الإنتاج الفني في القناة ، وإجراء مقابلات مع جرحى الجيش العربي السوري في مشفى تشرين ، ولقاء شخصيات عدة هامة من الحزب السوري القومي الإجتماعي أبرزهم الرفيق علي حيدر رئيس الحزب

    فضلاً عن تغطية العديد من المسيرات المؤيدة والفعاليات في رومانيا (أكبرها كان فعالية الإنتخابات الرئاسية السورية) وأجراء مقابلات مع رئيس الجالية وكبار الشخصيات من أساتذة ورجال أعمال في رومانيا، إضافةً إلى مداخلات للدكتورة حنان على عدة وسائل إعلام منها شاشة الفضائية السورية، ومشاركة الزميل سامر عواد الناطق الإعلامي بأسم المؤسسة في مقابلة حصرية أجريت معه في برنامج مع المغتربين على إذاعة صوت الشعب ..

    وغيرها من النشاطات الأخرى التي أثبتت وجود المؤسسة ومصداقيتها


    -------------------------------------------------------------------
    (( مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية تجري مقابلات مع جرحى الجيش العربي السوري في مشفى تشرين العسكري بدمشق أثناء زيارة الوفد السوري الروماني ))



    المقاطعة وفرض العقوبات الظالمة على المؤسسة خريف عام 2013
    #########################################
    في خريف عام 2013 بدأت في رومانيا حملة مقاطعة جماعية لمؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية من قبل الجالية المؤيدة لأسباب لا تزال مجهولة نسبياً ، فقد أمتنع أغلب السوريون في رومانيا عن مشاركة المؤسسة بالتعليقات أو اللايكات أو أرسال المواد الإخبارية التي تتعلق بالجالية ونشاطها، وحتى التواصل بالرسائل والمكالمات الهاتفية ،.. وذالك وفق أوامر وتعليمات صادرة عن جهات وأشخاص مجهولين يبدوا ان لهم تأثير كبير على السوريين في الجالية

    ورجح البعض أن اتكون هذه المقاطعة لها اسباب تتعلق بإستقلالية المؤسسة وقوتها الإعلامية وقدرتها الهائلة على فضح الفساد والتقصير في الدفاع عن الوطن ، بينما رجح آخرون أن تكون هذه الحملة سببها خوف البعض على مناصبهم من مؤسستنا التي تعتبر مرشحة ومخولة لأن تستلم أي منصب وأن تحتل أي مركز في الجالية نظراً لمقدراتها وطاقاتها الهائلة التي لا يملكها الآخرين من السوريين

    ولكن المؤسسة لا تعول كثيراً على المؤيدين في رومانيا فهم قلة بالنسبة لجمهور المؤسسة ، فضلاً عن ان أغلبهم يخاف من المعارضة السورية التي تسببت لهم بالأذى لأكثر من مرة، وهم بطبيعة الأحوال يفضلون الجلوس جانباً والمراقبة من البعيد ، كما ان البعض منهم تلقى تهديداً مباشراً من المعارضة بعدم التعامل مع مؤسستنا .. وربما من أطراف أخرى مؤيدية ، ..والله أعلم

    طالبت المؤسسة كل من السفارة السورية في بوخارست وفرع الإتحاد الوطني لطلبة سوريا في رومانيا بتقصي حقيقة ما يجري ، وصرحت المؤسسة في بيان رسمي لها بأنها "مستائة من الوضع وبأنها ترغب في معرفة حقيقة ما يجري"

    كما اعربت في البيان نفسه عن إستعدادها لتصليح أي خطأ بدر منها في حال وجوده، وطالبت بمحاضرة جماعية تتم تحت سقف السفارة لتبيان الحقائق .. إلا أنها لم تتلقى أي خبر أو رد بهذا الشأن ، علماً بأن مؤسستنا هي المؤسسة الإعلامية السورية الوحيدة الناشطة في رومانيا والأعرق على مستوى أوروبا الشرقية .. إلا ان كل ذالك لم يشفع لها

    الأسوء من ذالك كله هو أن مؤسستنا حاولت دائماً معايدة كافة ابناء الجالية في الأعياد والمناسبات كما هي العادة ، إلا انها في كثير من الأحيان لم تتلقى الرد .. والأكثر سوءً في الأمر هو عدم قيام أحد منهم بمعايدتنا في عيد الميلاد المجيد ، الأمر الذي أزعج المؤسسة كثيراً وزاد من سخطها وإصرارها على محاسبة الشخص الذي يقف وراء هذه الحملة الإرهابية مهما كان موقعه ومركزه وبغض النظر عن شخصيته ، كون الأمر قد تجاوز الحدود المنطقية والعقلانية والإنسانية

    المؤسسة إعتبرت أن عدم تلبية طلبها بإقامة محاضرة جماعية مع ابناء الجالية تحت سقف السفارة لتبيان المشكلة وحلها يدل على تورط السفارة نفسها بحملة المقاطعة الظالمة ! ...

    والمؤسسة تعلم جيداً انه يوجد موظفون في السفارة لا يحبون المؤسسة، كما يوجد بالمقابل موظفون ودبلوماسيون آخرون يحبونها ويقفون إلى جانبها كالسيد السفير الذي تعتبره المؤسسة الأب الحنون لكافة السوريين في رومانيا

    ومن باب حرص مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية الشديد على أن لا يذل السيد السفير نفسه لأي موظف أو شخص في الجالية .. فقد قررت ان تصبر على جراحها ومعاناتها وأن لا تلجئ إليه في أية مشكلة تتعرض لها

    وقالت المؤسسة في بيان سابق لها : "هم يريدون من خلال الضغط على مؤسستنا بأن نطلب مساعدة السيد السفير .. هم يعلمون بأن سيادته يحبنا ونحن نحبه، ولكن خسؤوا لن نحقق لهم طلبهم"

    يشار إلى أننا تعرضنا لحادثة رفض تمديد جواز السفر السوري بسبب تقرير كاذب ارسل إلى سوريا من مجهول في جاليتنا "هذا ما علمنا به من اصدقاء لنا في الأمن حاولوا مساعدتنا".. علماً بأن السيد السفير نفسه اوصى موظفي السفارة بتسهيل الحواز لنا ومساعدتنا .. ما يعني في المحصلة ان اطراف كثيرة تعادي مؤسستنا وتحاول إلحاق الأذى بنا

    اللافت ما قاله لنا الدكتور هيثم الأسعد رئيس رابطة رجال الأعمال السوريين المغتربين في رومانيا إحدى المرات "وهو صديق حميم جداً ومقرب من مؤسستنا"، حيث قال: "لي في رومانيا 40 سنة .. لم ارى في حياتي اناساً هكذا مثلكم محاربين ولديهم هذا الكم من الأعداء"


    ----------------------------------------------------------------------------
    (( فيديو الإنتخابات الرئاسية السورية في مقر السفارة السورية برومانيا، من اجمل ما قامت المؤسسة بتغطيته إعلامياً ))




    ----------------------------------------------------------------------------
    (( فيديو إحتفال عيد الجلاء في رومانيا بمقر السفارة السورية، من أجمل التقارير الإخبارية والتغطيات الإعلامية لمؤسستنا ))



    الحرب التي تشنها المؤسسة على  الفساد والمحسوبية والإرهاب وكل ما يضر بالمواطن السوري
    ##########################################
    المؤسسة مستقلة وشفافة جداً في أغلب المواضيع التي تطرحها ، وما من قوة في العالم تهيمن عليها وعلى قرارها المستقل او تجبرها على كتابة موضوع إذا لم تكن مقتنعة به

    لذالك فقد تعلق السوريون بها كثيراً وأدركوا أنه من الصعب في يومنا هذا ان تكون مستقلاً وحراً كوسيلة إعلام ، ما عزز ثقة الآخرين بالمؤسسة وإعجابهم وتعلقهم بها

    المؤسسة لا تحب الظلم والإستبداد والقمع الأمني والمخابراتي ، ولا تؤيد سياسة كم الأفواه والتسلط وإستعباد الناس والعمل بمبدأ الواسطة والمحسوبية وإقصاء الآخرين وتهميشهم وإهمال قضايا ومتطلبات المواطن السوري ومعاناته

    ولا سيما إستغلال الأزمة ودماء السوريين من قبل بعض الأطراف المؤيدة أو المعارضة على حد سواء لتلقي المزيد من الأموال وغيرها من الحوافز

    كما أن المؤسسة لا تؤيد أي شكل من أشكال المعارضة الإسلامية المسلحة وتفرعاتها سواء كانت جيش حر أو جبهة نصرة أو داعش وغيرها من تفرعات الإرهاب في سوريا ، وهي تنظر إلى كافة هذه المنظمات فيما يسمة "الثورة السورية" كمنظمات إرهابية معادية للشعب السوري ولمصالحه

    كما ترى أن عدم محاسبة هؤلاء والتستر عليهم والتعامل معهم هو خيانة عظمى  

    والمؤسسة عادلة ومتساوية مع كافة السوريين ، وهي لا تتوانى عن إدانة أي عمل خاطئ يصدر من طرف المؤيدين أو المعارضين ، وتسعى لتحقيق العدالة الإجتماعية وتعزيز المواطنة والمساواة في الحقوق والواجبات ، وتستمع إلى كافة الآراء ، وتنشر المواد الإخبارية بما يخص المعارضة أو المؤيدين بشكل شفاف وموضوعي دون تلاعب أو تزيف أو تغير بالحقائق كي تصل الصورة بشكل واضح للمواطن السوري عما يجري على الأرض





    عطاء لا ينضب وأمانة مطلقة تجاه القضية الجلى
    #############################
    اذهلت مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية الجميع بعطائها المتميز بالرغم من ضئالة الإمكانيات وقلة التبني الدعائي والدعم من قبل المؤيدين عموماً ، فمقارنةً بمجموعات ومؤسسات أخرى حديثة الولادة والتي حظيت بالعديد من المبادرات الإعلامية على التلفزيون العربي السوري والدعم المادي الهائل ، نجد أن مؤسستنا بقيت بعيدة عن الشاشات ولم يذكر اي شيء عنها طيل فترة الأزمة .. رغماً أن مؤسستنا كانت أولى الداعمين للإعلام الوطني السوري ولا تزال ، وبالرغم من الصعوبات التي واجهتنا لم ينقطع عطائنا طيلة فترة الأزمة

    ففي فترة من الفترات حجبت الأقنية السورية على القمر الأوروبي هوتبيرد ، وقامت المؤسسة آنذاك ولمدة 6 أشهر بعرض صورة صغيرة في بداية كل فيديو نشرة أخبار تبين بالغتين العربية والأنكليزية إستنكارنا عن حجب الأقنية السورية

    وقد وجدنا صعوبة حقيقيةً في توفير نشرات الأخبار اليومية للمواطنين ، علماً ان معظم الأقمار التي تبث الأقنية السورية لا يمكن إلتقاطهما في رومانيا ، ما إضطررنا لتغير الصحن والتوليف على القمر الروسي 22 أكسبرس الذي عمل لفترة سنة تقريباً ثم إختفات الإشارة نهائياً !

    أصبحنا آنذاك في وضع حرج جداً وعرفنا بأننا لن نقدر تأمين النشرة الإخبارية اليومية للمواطنين .. كان يتوجب علينا ان نجد حلاً سريعاً للمشكلة ، وسرعان ما ابتكرنا طريقة التسجيل المباشر من الأنترنت التي لا زلنا نعمل بها حتى اليوم ، .. ولكنها متعبة وشاقة فضلاً عن اننا نلزم يومياً بالجلوس في المنزل بأوقات الأخبار لتسجيلها ما حرمنا النزهات والرحلات والإجازات

    فقد كنا سابقاً نقوم ببرمجة الرسيفر للقيام بالتسجيل ، أما الآن فقد تغير الأمر ... إضافة إلى اننا نضطر لإقاف التسجيل لمدة ثانية والبدء مجدداً به كي لا تسبق الصورة الصوت ... بالمختصر العملية شاقة جداً ونحن بحاجة لدش أكبر وتوليف جديد لنعود كما كنا في السابق ولاكن الإمكانيات المادية لا تسمح لنا

    وتعتبر النشرات الإخبارية اليومية بمثابة "فرض صلاة" بالنسبة للمؤسسة ، حيث أنها يجب ان تكون حاضرة يومياً ومنشورة بفترة زمنية لا تتجاوز 12 ساعة على إصدارها أو بثها .. الأمر الآخر المميز لدينا هو تنوع النشرات الإخبارية بمضمونها ، حيث أن مؤسستنا في كل فيديو إخباري تقوم بالإعتماد على اكثر من قناة مثل :

    قناة العالم - قناة الميادين - الفضائية السورية - الإخبارية السورية - قناة سما - وأحياناً روسيا اليوم وبريس تي في الأنكليزية .. مما يجعل نشرتنا غنية ومشوقة ومحبوبة لدى الناس ومتميزة

    أما الأمانة بالنسبة لنا فهي تتجه بثلاثة إتجاهات ، الأولى تجاه قضيتنا ومبادئنا ، فالمؤسسة ترى ان ما تمر به سورية هو مؤامرة خبيثة لذا يتوجب حشد كل الطاقات والإمكانيات لمجابهتها والعمل بإخلاص بعيداً عن المتاجرة بالأزمة والطمع بمناصب أو رواتب أو مصالح أخرى

    والأمانة الثانية هي تجاه الشعب العربي السوري والذي ندافع عنه بصدق ونتعامل معه بوفاء وحسن النية ، فلا نستغل مشاعر الناس ولا نحول قوتنا الإعلامية وسيلة للعدوان والإعتداء على الغير ولا نستغل إعجاب السوريين بنا لنشر أفكار هدامة

    أما أمانتنا الثالثة هي الولاء المطلق للوطن والشعب أولاً ومن ثم للجيش العربي السوري وعلى رأسه قائد الوطن سيادة الرئيس الدكتور بشار الأسد





    دور المؤسسة في التشجيع على الحوار داخل الجالية في رومانيا
    ######################################
    تواصلت مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية في رومانيا مع العديد من قادة المعارضة وناشطيها على أرض الواقع ، وحثت المؤسسة على إنهاء كافة الخلافات بين أبناء الجالية الواحدة وإيقاف الإقتتال السوري - السوري بين المؤيدين والمعارضين وتوجيه الكلام الجارح وإلحاق الأذية ببعضهم بعضا ، والحفاظ على العلاقات الإجتماعية بين السوريين ، وتوخي الحذر من الفتن التي تحاول المؤسسات الإسلامية في رومانيا تغذيتها بين السوريين لإستغلال أزمتهم ، وإبعاد كافة العناصر الغير سورية من صف المعارضة

    وأكدت مؤسستنا أن الخلاف بالرأي السياسي لا يجب ان يتحول إلى حقد وكراهية وإعتداء على مصالح السوريين وأعمالهم أو توجيه كلمات نابية إلى موظفي السفارة ، وأنه يتوجب علينا ان نتفق مع الذين يتفقون معنا وأن نتحاور مع الذين يختلفون معنا دون المساس بكرامة أي إنسان سوري .. وهناك بالفعل من إستجاب لندائنا ولكن البعض الآخر رفض مبادرتنا

    وضعت مؤسستنا آلية للإعتراف بالمعارضة السورية في رومانيا مقابل شروط واضحة وهي : نبذ كافة أشكال التدخل الأجنبي في سورية جملةً وتفصيلاً بما فيه التدخل السياسي والعسكري - إقصاء كل الأشخاص الاسوريين والذين لا يحملون الجنسية العربية السورية من صفوف المعارضة في رومانيا كونهم لا يمتون بصلة إلى الشعب العربي السوري - ممارسة المعارضة بطريقة سياسية بنائة بعيدة عن الطائفية والمذهبية والإقليمية، واكدت المؤسسة ان المصالحة والحوار من شأنها قطع الطريق على الفاسدين وتجار الأزمة من الطرفين ..

    فهناك مؤيدون ومعارضون على حد سواء لا مصلحة لهم في إن تتم المصالحة كي لا ينتهي دورهم

    إلا أن الكثيرون من قادة المعارضة في رومانيا من الذين إرتهنوا للخارج ولهم تأثير على ما يسمى بالجالية الحرة ، رفضوا مبادرتنا رغم موافقة عدد كبير من المعارضين عليها .. وهناك مؤيدون أيضاً رفضوا هذه المبادرة وفضلوا الإستمرار في قتال من أسموهم بالإرهابيين ..

    علمأً بأن كل هؤلاء بالماضي الذي ليس ببعيد كانوا أصدقاءً وشركاء يزورون بعضهم ويتشاركون في التجارة والأعمال



    الشهيد الوحيد في مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية
    ############################


    هو الشهيد الخالد زميلنا هادي علي جركس من مرتبات الحرس الجمهوري .. الشهيد الذي سقط ضحية الفساد والفاسدين في سوريا، قدوتنا العليا وملهمنا في التصدي للفساد والإرهاب معاً

    انتسب كمراسل حربي لمؤسستنا منتصف عام 2011، وفي عام 2012 نال عضوية في قسم الأخبار بموقعنا الرسمي وفي صفحة المؤسسة الرسمية...

    والشهيد من مدينة القرداحة ، وقد ولد في مدينة دمشق 1990 ونال شرف الشهادة في الأول من آذار عام 2014

    كان في حياته جندياً وفياً لوطنه سوريا ، كان لابد لمؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية ان تقدمه لأبناء شعبنا وأمتنا وأن تنعاه ككل الشهداء الأبطال في الجيش العربي السوري ، الذين وهبوا انفسهم لهذا الوطن المعطاء الكريم الذي يستحق كل تضحية وبذل

    ويشار إلى أن سبب إرتقاء كل من المقاتلين الشهيد هادي جركس (زميلنا) وزميله الشهيدعلي حسون إلى مرتبة الشهادة كان أثر حادث سير اليم ، تسبب به نجل وزير العدل السوري نجم حمد الأحمد البالغ من العمر 15 عاماً ، والذي كان يقود المركبة دون حيازته على إجازة قيادة


    --------------------------------------------
    (( فيديو قدمته مؤسستنا إلى روح الشهيد البطل ))




    التوجهات المستقبلية للمؤسسة
    #################
    تسعى المؤسسة مستقبلاً لتطوير عملها من خلال إيجاد عناصر جديدة فعالة يمكنها المساهمة في تحسين الأداء ، وتسعى لإقامة مكتب إعلامي شبابي في رومانيا بالتعاون مع أبناء الجالية والطلبة العرب السوريين في رومانيا وإطلاق محطة بث راديو عبر الأنترنت لأبناء الجالية ، والتي هي موجودة وتستوعب 5000 مستمع في آن واحد إلا ان هذا الراديو بحاجة لفريق تقديم وإستثمار حقيقي لهذا المشروع

    تنوي المؤسسة ايضاً في أقرب زيارة للقطر العربي السوري التواصل مع العديد من الأصدقاء الجدد من بينهم ، إعلاميين وصحفيين ومحللين وباحثين وعسكريين، كما تنوي المؤسسة إجراء نشاطات تصوير وتغطية إعلامية خاصة لبعض المعالم الأثرية في سورية وإجراء مقابلات مختلفة مع شخصيات سورية

    وكانت المؤسسة قد وضعت مشروعاً يقتضي بزيارة القطر العربي السوري بعد أنقضاء الأزمة ، يقتضلي بالعمل الطوعي لمدة 30 يوماً في الأماكن المتضررة ومساعدة ورشات الكهرباء والإعمار في إعادة بناء البنى التحتية، ثم مددت المؤسسة مشروعها إلى 60 يوماً وطالبت الجالية مرتين متتاليتين إلى تطبيق المبادرة في فصل الصيف .. إلا انه لم يتجاوب أحد مع مبادرة مؤسستنا

    هذا وتنوي توسيع نشاطها في رومانيا من خلال زيارة العديد من السوريين والتعرف عليهم والإطلاع على آرائهم ومتطلباتهم والتحاور والتباحث معهم ، وإجراء مقابلات مع ابناء الجالية وتوسيع العلاقات والإرتباطات مع الأشقاء الرومان والجاليات العربية على حد سواء في كافة المجالات وتعرفهم بسورية وحضارتها

    في الذكرى السنوية السابعة على التأسيس ، لا تزال مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية قائمة ، ولا يزال نشاطها فعالاً .. رغم كل الحقب الزمنية الصعبة التي مرت بها المؤسسة ، وقد إستطاعت الصمود والبقاء بالرغم من التحديات الكبرى ومختلف عوامل الضغط النفسي الرهبية التي تعرضت لها

    ولا شك ان كل الفضل في ذالك يعود للأصدقاء الشرفاء الذين يؤيدون ويدعمون هذه المؤسسة ، فهم لا ينظرون إليها من باب أنها مؤسسة لـ "فتاة جذابة تدعى حنان" .. بل من باب مؤسسة إعلامية  تعتبر رمزاً وطنياً كبيراً ...

    فالسوريون يبحثون عن مبادئ وفكر وقيم هذه المؤسسة وما تقدمه ، أما الدكتورة حنان البنت السورية فهي لم تعد كائناً بشرياً منذ فترة طويلة ، لقد أصبحت رمزا من رموز النضال الوطني ، والرمز حي أبداً لا يموت !

    إعداد وتنفيذ :
    فريق العمل في مؤسسة القناة الإعلامية للبنت السورية
    2015-01-07


      الوقت/التاريخ الآن هو السبت يونيو 24, 2017 4:58 pm